الأرشيف
ديسمبر 2017
د ن ث ع خ ج س
« نوفمبر    
 12
3456789
10111213141516
17181920212223
24252627282930
31  
المدونة القديمة (رابط مؤقت)

كهنوت المسيح طبقاً للرسالة إلى العبرانيين (الجزء الثالث)

د. جورج حبيب بباوي

” لأنه لاق بذاك الذي من أجله الكل، وبه الكل وهو آتٍ بأبناء كثيرين إلى المجد أن يكمَّل رئيس خلاصهم بالآلام” (عب 2: 10). السيد المسيح له المجد هو سبب وجود الحياة الجديدة في الإنسان، وهو الوسيلة وهو الغاية أيضاً. المسيح هو الوسيلة للمسيح؛ لأن المسيح هو سبب وأساس وجودنا في شركة مع الله الآب. ولأن الطبيعة الإنسانية في المسيح كانت تمر بمرحلة التكوين الجديد، كانت تولد من جديد فيه، لذا لاق بالسيد المسيح له المجد باعتباره رئيس كهنتا العظيم أن يكمَّل بالآلام؛ لأن الحياة هي ما كان ينقصنا، ولذلك كان عليه أن يخوض مخاض الموت ناقضاً أوجاعه حتى يحقق لنا الحياة فيه باعتباره الكاهن والذبيحة، المقرِّب والمقرَّب. . في أربع محاضرات، ومن خلال الرسالة إلى العبرانيين يتناول الدكتور جورج حبيب بباوي كهنوت المسيح، ذلك الموضوع المفصلي في التعليم والحياة المسيحية.

المزيد »

كهنوت المسيح طبقاً للرسالة إلى العبرانيين (الجزء الثاني)

د. جورج حبيب بباوي

” لأنه لاق بذاك الذي من أجله الكل، وبه الكل وهو آتٍ بأبناء كثيرين إلى المجد أن يكمَّل رئيس خلاصهم بالآلام” (عب 2: 10). السيد المسيح له المجد هو سبب وجود الحياة الجديدة في الإنسان، وهو الوسيلة وهو الغاية أيضاً. المسيح هو الوسيلة للمسيح؛ لأن المسيح هو سبب وأساس وجودنا في شركة مع الله الآب. ولأن الطبيعة الإنسانية في المسيح كانت تمر بمرحلة التكوين الجديد، كانت تولد من جديد فيه، لذا لاق بالسيد المسيح له المجد باعتباره رئيس كهنتا العظيم أن يكمَّل بالآلام؛ لأن الحياة هي ما كان ينقصنا، ولذلك كان عليه أن يخوض مخاض الموت ناقضاً أوجاعه حتى يحقق لنا الحياة فيه باعتباره الكاهن والذبيحة، المقرِّب والمقرَّب. . في أربع محاضرات، ومن خلال الرسالة إلى العبرانيين يتناول الدكتور جورج حبيب بباوي كهنوت المسيح، ذلك الموضوع المفصلي في التعليم والحياة المسيحية.

المزيد »

كهنوت المسيح طبقاً للرسالة إلى العبرانيين (الجزء الأول)

د. جورج حبيب بباوي

” لأنه لاق بذاك الذي من أجله الكل، وبه الكل وهو آتٍ بأبناء كثيرين إلى المجد أن يكمَّل رئيس خلاصهم بالآلام” (عب 2: 10). السيد المسيح له المجد هو سبب وجود الحياة الجديدة في الإنسان، وهو الوسيلة وهو الغاية أيضاً. المسيح هو الوسيلة للمسيح؛ لأن المسيح هو سبب وأساس وجودنا في شركة مع الله الآب. ولأن الطبيعة الإنسانية في المسيح كانت تمر بمرحلة التكوين الجديد، كانت تولد من جديد فيه، لذا لاق بالسيد المسيح له المجد باعتباره رئيس كهنتا العظيم أن يكمَّل بالآلام؛ لأن الحياة هي ما كان ينقصنا، ولذلك كان عليه أن يخوض مخاض الموت ناقضاً أوجاعه حتى يحقق لنا الحياة فيه باعتباره الكاهن والذبيحة، المقرِّب والمقرَّب. . في أربع محاضرات، ومن خلال الرسالة إلى العبرانيين يتناول الدكتور جورج حبيب بباوي كهنوت المسيح، ذلك الموضوع المفصلي في التعليم والحياة المسيحية.

المزيد »

مكانة الإنسان في المسيح يسوع

د. جورج حبيب بباوي

مكانة الإنسان في المسيح يسوع موضوع من الموضوعات الرئيسية في اللاهوت الأرثوذكسي، لذا يعرض الدكتور جورج حبيب بباوي لمكانة الإنسان في يسوع المسيح، ويبين مدى احتفاء الله بالإنسان في ديانة الإله المتجسد من خلال الفرق بين ما جاء في التراث اليوناني الكلاسيكي، والتراث اليهودي بأقسامه الثلاثة: التراث التوراتي الخاص بالشريعة، والتراث النبوي الخاص بالنبوات، والتراث المسيحياني الخاص بمجيء المسيح، ففي هذا التراث يكمل التراث التوراتي والتراث النبوي، لأن التراث المسيحياني يرى أن علاقة الإنسان بالله تكمل في المسيح يسوع، وبالتالي تعلو هذه العلاقة على ما جاء في التوراه وعلى ما جاء في الأنبياء؛ لأن هذا التراث يشرح لنا نقطة مهمة في تجسد ابن الله الكلمة، وهي أنه هو الذي جاء إلينا وطلبنا، فاتخذ جسم بشريتنا واتحد بنا.

المزيد »

قراءة نقدية مسيحية لكتاب اللاهوت العربي للدكتور يوسف زيدان : الجزء الثاني

د. جورج حبيب بباوي

الرد على كتاب اللاهوت العربييرى الدكتور يوسف زيدان أن هناك امتداداً تراثياً يصل بين المسيحية والإسلام. وهو يؤكد من خلال مصطلح “اللاهوت العربي” الذي يطرحه للمرة الأولى، أن ثمة نقاطاً مفصلية مهمة ومهملة تجمع بين تراث الديانتين الكبيرتين: المسيحية والإسلام. بل تجمع هذه النقاط المفصلية الواصلة بين تراث الديانات الثلاث: اليهودية والمسيحية والإسلام، التي هي فيما يرى (هو) أنها ديانة واحدة ذات تجلياتٍ ثلاثة.

وإذا كان الدكتور زيدان قد نوَّه في أولى صفحات الكتاب عن أن هذا الكتاب لم يُوضع للقارئ الكسول، ولا لأولئك الذين أدمنوا تلقي الإجابات الجاهزة عن الأسئلة المعتادة، فها هو موقع الدراسات القبطية واللاهوتية يقدم – على جزئين – قراءةً نقديةً لبعض أطروحات هذا الكتاب من وجهة نظر الخصوصية المسيحية للدكتور جورج حبيب بباوي، إسهاماً من الموقع في إذكاء روح النقاش العلمي، علَّ القارئ أن يقطع برأيٍ فيما إذا كان هذا الكتاب بالفعل يُقدِّم أو يؤخِّر كما ورد في التنويه المشار إليه.

المزيد »

twitterfacebookrss feed

ما هو الأمر الذي يجب أن يحتل الأولوية من وجهة نظرك في إهتمامات البابا ال118

شاهد النتائج

Loading ... Loading ...


المسيحية الأرثوذكسية

Orthodoxwiki