الأرشيف
ديسمبر 2017
د ن ث ع خ ج س
« نوفمبر    
 12
3456789
10111213141516
17181920212223
24252627282930
31  
المدونة القديمة (رابط مؤقت)

كيف نسترد التقوى الأرثوذكسية المودعة في صلواتنا الليتورجية؟

د. جورج حبيب بباوي

أي تعليم لا يكون هدفه الاتحاد بالمسيح، يصبح تعليماً فاشلاً. من ضمن نماذج الصلوات الليتورجية الفخمة التي تؤكد على هذا المعنى أوشية الإنجيل والتي تقول فيها الليتورجية: “لأنك أنت هو حياتنا كلنا وشفاؤنا كلنا ورجائنا كلنا وقيامتنا كلنا”. المسيح هو مركز حياتنا. كيف تعبر الليتورجية عن ذلك. هذا هو موضوع هذه المحاضرة الذي يطرحه علينا الدكتور جورج حبيب بباوي.


المزيد »

سر الاعتراف من الناحية العملية -1

د. جورج حبيب بباوي

يفتح موضوع سر الاعتراف كثيراً من الشجون في حياتنا الروحية. في هذه المحاضرة يعرض علينا الدكتور جورج حبيب بباوي تجربته الشخصية مع القمص مينا المتوحد والقمص ميخائيل إبراهيم، وما هي أهم الدروس التي نحصلها من ممارسة هذا السر تحت يد آباء معرِّفين أتقياء يتقنون فنون الحياة في المسيح. كما يجيب عن سؤال عن علاقة النص بالعقل في المسيحية، والأثر المترتب على عدم مراعاة الفروق بين التعبيرات المطلقة والنسبية.


المزيد »

ما هو المقصود بأن المسيح صار لعنةً لأجلنا، وهل يعتبر موت الجسد جزء من لعنة الموت؟

د. جورج حبيب بباوي

يقول الرسول بولس الرسول في رسالته إلى أهل غلاطية 3: 13 إن المسيح افتدانا من لعنة الناموس، إذ صار لعنةً لأجلنا لأنه مكتوب ملعون كل من علِّق على خشبة. هل يمكن أن يصير المسيح الذي تصفه كلمات الليتورجية القبطية بأنه “طُهر العالم كله” لعنةً. ما هو المعنى الصحيح لعبارة الرسول بولس؟ وهل نحن افتُدينا من لعنةٍ؟ وهل موت الجسد هو جزء من لعنة الموت؟ ما هي علاقة الناموس بموت المسيح؟ تلك وغيرها من أسئلة يجيب عنها الدكتور جورج حبيب بباوي في هذه المحاضرة.


المزيد »

ما هو الخطأ والخطر في الترانيم الحديثة؟

د. جورج حبيب بباوي

ما هو أثر استخدام الكلمات العامة التي تصلح لأي عقيدة على حياتنا الروحية؟ ما هو أثر اسباغ البعد الماضوي على أحداث شركتنا في الله؟ ما الذي يعنيه إغلاقنا باب التاريخ، وأثر ذلك على خلاصنا؟ في هذه المحاضرة يبسط أمامنا الدكتور جورج حبيب بباوي مكامن الخطأ والخطر في الترانيم الحديثة، ويجيب عن سؤال عن سلطان الموت في العهد القديم والجديد، وسؤال عن عمل الإرادة في الحياة الروحية.

المزيد »

ثنائية الجسد والاستنارة بالروح – ما هي نظرة المسيحية للجسد؟

د. جورج حبيب بباوي

تختلف النظرة المسيحية للجسد عن تلك النظرة له عند المانويين والغنوسيين، والتي تتلخص في أنه هو مصدر للشر؛ لأنه من عمل الإله الشرير. ولذلك، النظرة إلى الجسد على أنه حقير ودنيء هو مظهر من مظاهر الحضارة الهروبي. ما هي النظرة المسيحية للجسد؟ وكيف ندرك حقيقة الخليقة الجديدة في المسيح يسوع؟ كيف ندرك الجسد كحضور روحي حقيقي منظور ومادي؟ تلك وغيرها من النقاط، يتناول من خلالها الدكتور جورج حبيب بباوي في هذه المحاضرة المفهوم المسيحي للجسد. إضافة إلى ذلك، يجيب عن سؤال: هل الاستنارة قاصرة على المسيحيين الذين نالوا مسحة الروح القدس، أم أنها يمكن أن تحدث لغير المؤمنين؟ وكيف نعالج الانقسام الكياني الذي ورثناه من الكنيسة والمجتمع؟

المزيد »

twitterfacebookrss feed

ما هو الأمر الذي يجب أن يحتل الأولوية من وجهة نظرك في إهتمامات البابا ال118

شاهد النتائج

Loading ... Loading ...


المسيحية الأرثوذكسية

Orthodoxwiki