الأرشيف
مارس 2017
د ن ث ع خ ج س
« فبراير    
 1234
567891011
12131415161718
19202122232425
262728293031  
المدونة القديمة (رابط مؤقت)

”لم تتركنا عنك إلي الإنقضاء (العدم)“ تاريخ الإنسان: العدم، الوجود، الموت، الخلود.

د. رؤوف إدوارد

كان المفروض- حسب خطة الله للإنسان أن يتأمل كيانه كصورة الله فيدرك مِن تأمل تلك الصورة حقيقة وجود الكلمة، والكلمة يُعلِن عن ذاته، وعن الآب. خطة الله للإنسان هي أن يحيا ليعرف: يختبر الحياة والوجود حسب صورة الله أولاً، حينئذ يأخذ المعرفة. يأكل من شجرة الحياة، لكي يحيا حياة حقيقية تُعطِي له المعرفة الإختبارية النابعة من الحياة. فالوجود حسب صورة الله يُكوِّن معرفة إختبارية للحق نابعة من الحياة في الحق. أما الخطية فبحسب رؤية كل آباء الكنيسة هي ضد نعمة الله. هي إستهانة بعطية الصورة الإلهية. الخطية لم تكن إعتداءاً علي الناموس الإلهي، لأن الناموس لم يكن قد أُعطِّي بعد. الشريعة كانت في قلب الإنسان (الصورة الإلهية)، ثم أُعيد كتابتها علي لوحي الحجر. دعَّم الله النعمة المعطاة للإنسان بالوصية التي قدمها إليه. الوصية جاءت تدعَّم النعمة لا لكي تخلق النعمة. فالنعمة سبقت الوصية والناموس.

المزيد »

الحرية مع يسوع

مشاركة من الأخت يوليانة

إذا أعطينا قلبنا لإنسان

نفقد حريتنا

أما مع يسوع فَنُعتق 

من عبوديتنا

في يسوع نحيا حرية الحب

وَلا فرضاً علينا

هل تعرف الفرق

بين المتزوج والراهب؟

المتزوج من الحرية مسلوب

المزيد »

يا أحبائي

مشاركة من الأخت يوليانة

يا أحبائي
لم أعُد ملك إنسان
فقط يسوع المحب الحنان
هو الذي له علي سلطان
سلطانه حرية وأمان
حب  فرح  سلام
عزة  كرامة  واحترام
لم اندم يوم علي حبه
وقلبي لم يشتهي غيره

حبي له الي منتهي الأيام
سأخرج كسبانه

من هذا العالم الخسران

عيد الصليب

أبو مينا المصري

عيد الصليب

يا عيدنا

اللي جوانا على طول

الصليب اتغرس فينا

في جرن المعمودية

ورشومات الميرون

درع حامينا

المزيد »

يا سراق القلوب

مشاركة من الأخت يوليانة.

إذا سرق يسوع قلبك
لا تبحث عنهُ وتتعب نفسك
ستجده في جنب أخوك
 هو لم يعد ملكك
 أنظر ها قلب أخوك
يسكنُ ايضاً جسدك
المحبه تُلغي الانا
بالحب لا أنا
ولا أنت نملك
في حب الثالوث نحيا
و مجد الألوهة
في حياتنا ينطق
عن قول أبونا متي المسكين للرب يسوع “يا سراق القلوب”
twitterfacebookrss feed

ما هو الأمر الذي يجب أن يحتل الأولوية من وجهة نظرك في إهتمامات البابا ال118

شاهد النتائج

Loading ... Loading ...


المسيحية الأرثوذكسية

Orthodoxwiki