الأرشيف
أبريل 2017
د ن ث ع خ ج س
« مارس    
 1
2345678
9101112131415
16171819202122
23242526272829
30  
المدونة القديمة (رابط مؤقت)

التمايز في شرح العقيدة المسيحية (١)

د. رؤوف إدوارد

إن شرح العقيدة الأرثوذكسية، هو شرح متعدد لحقيقة واحدة وتعليم واحد، صاغه قانون الإيمان وإجتهد الآباء معلمو الكنيسة في شرحه بطرق متنوعة، من أجل الإحتفاظ بالفروق الفردية و خصائص حياة كل شخص. هذا نراه في الإنجيليين الأربعة؛ كتبوا أربعة أناجيل متنوعة عن المسيح الواحد. ونجد أيضاً أن الروح القدس يمنح مواهب متنوعة، مع أن الرب الواحد هو الذي يوزع هذه المواهب.

و في النهاية نقول، إن التنوع هو مصدر الوحدة، فنحن نتحد بما نختلف عليه، و هذا مجال المحبة وغايتها. و ما نختلف عليه هو ما يجعل تمايز كل شخص سبباً للوحدة؛ لأننا نتحد بمن هو مختلِف عنَّا في فهم وإدراك المعاني الكامنة في النصوص المقدسة. وهكذا تتحد الكنيسة في تنوع الشرح لأنها تسمح بالحرية وبتعدد الرؤي، لكي ينمو كل إنسان حسب فهمه وحسب الهدف الذي تحدده العقيدة.

المزيد »

مع المسيح من الشعانين إلى القيامة

د جورج حبيب بباوي

طلبتَ من تلاميذك “حجد الذات”. وفي مساء ذلك اليوم في العلية سلَّمتَ ذاتكَ في سر قربان جحد ذاتك، أعظم ما تجود به المحبة. قبل ذلك الحدث الجليل، أنذرت بطرس بأنه سوف ينكرك، ليس مرةً واحدةً، بل ثلاث مرات، ورغم ذلك -عند العشاء- لم تحتكم إلى معرفتك، بل إلى محبتك.

كان أبي الروحي يقول: إن المحبة تسبق المعرفة عند الناضجين، وعند الله، تحكم المحبة قبل المعرفة. ورغم أنك حذَّرت بطرس، إلا أنه سقط، وقبل سقوطه الذي كنت تعرفه، قدَّمت له جسدك ودمك، لذلك علَّمتنا أُم الشهداء أن نصرخ: “كرحمتك يارب وليس كخطايانا”. وكان شيوخ البراموس قد أضافوا عبارة “في يوم الدينونة” إلى كلمات الرسول يعقوب: “الرحمة تفتخر على الحكم”.

المزيد »

ياليتني كنتُٰ منكم

مشاركة من الأخت يوليانة

ياليتني كنتُٰ منكم
استقبل يسوع الملك معكم
لم تفرشوا لهُ ثيابكم
أو سعف النخيل
بل فرشتم قلوبكم
ودمائكم اختلتط بأجسادكم
في ثوب الفرح المبهج
مع يسوع تقدمة الحياة
تُشبه تقدمة كوب من المياه
يا بختكم بثوب العُرس
حُله بهيه منسوجة بالدم
اطلب لأسركم
من يسوع حبيب القلب
ان يُعطيهم الفرح بدل الغم
+   +   +

المزيد »

القتلُ يهزم القَتَلة

د جورج حبيب بباوي

تتقدم أسرة موقع الدراسات القبطية بخالص التعازي في شهداء الوطن الذين قضوا اليوم على أيدي الإرهاب الغاشم، إن داخل الكنيسة أُم الشهداء أو على أسوارها، فالكل في الأساس مصريون، وإن كانوا فيما بعد يتوزعون ما بين أقباطٍ مسيحيين أو أقباطٍ مسلمين.

د. جورج حبيب بباوي

وأسرة موقع الدراسات القبطية والأرثوذكسية

المزيد »

مراحل النمو الروحي في التعليم اللاهوتي الصحيح

د جورج حبيب بباوي

هناك تعليم للموعوظين وللمبتدئين، وهو ما نجده عند كيرلس الأورشليمي، ويوحنا ذهبي الفم في العظات الخاصة بالموعوظين. وهناك مستوى من التعليم اللاهوتي خاص بالمستنيرين، الذين اعتمدوا ونالوا عطية الروح القدس. وهناك مستوى آخر من التعليم اللاهوتي، هو تعليم الكاملين، وهو مستوى من أصبحوا أعضاء حية في جسد المسيح الكنيسة، واستناروا بالروح القدس، وذاقوا المواعيد السماوية، وأصبحوا يتحسسون بالحس الروحي السليم مدى النمو الذي يعطيه الروح القدس للإنسان، فيرى في قلبه رؤية سماوية أعظم من أن ينطق به إنسان. في هذه المحاضرة يغوص بنا الدكتور جورج حبيب بباوي في لجة محبة الله ويكشف لنا مستويات التعليم الثلاثة، وماذا يعني بكل مستوى من هذه المستويات، وعلى الأخص، مستوى الكاملين.

 

المزيد »

twitterfacebookrss feed

ما هو الأمر الذي يجب أن يحتل الأولوية من وجهة نظرك في إهتمامات البابا ال118

شاهد النتائج

Loading ... Loading ...


المسيحية الأرثوذكسية

Orthodoxwiki