الأرشيف
نوفمبر 2017
د ن ث ع خ ج س
« أكتوبر    
 1234
567891011
12131415161718
19202122232425
2627282930  
المدونة القديمة (رابط مؤقت)

عيد الصليب (2017)

د. جورج حبيب بباوي

          عندما كنت صبياً قدَّمت لي راهبة من دير أبو سيفين في مصر القديمة صليباً من الجلد هدية. وكان الدير يبعد دقائق عن منزلنا. وظلَّ الصليب بما فيه من خطوط متقاطعة لا تختلف عن خطوط الصلبان على أحجبة الكنائس الثلاث الأثرية: الأنبا شنودة – العذراء الدمشرية – وأبو سيفين.

ونظراً لنمو أشكال الصليب المتنوعة .. ظللت سنوات أبحث فيها عن سبب تكوين هذه الأشكال الرائعة القبطية التي وصلت حتى أيرلندا.

          وكان اللقاء التاريخي مع الأب دوبريه في متحف اللوفر في فرنسا ثم في المكتبة الأهلية في باريس. قال لي الأب دوبريه إن الأقباط رسموا 365 رسماً للصليب، وأنه بصدد إعداد بحث موثق عن ذلك. ولم ينشر هذا البحث، ولكنه في متحف اللوفر وعلى ورقة بيضاء رسم صليباً.

المزيد »

سلسلة محاضرات الكلية الإكليريكية الصوتية – المسيح حياة العالم

د. جورج حبيب بباوي

يعرض دكتور جورج حبيب بباوي علينا في هذه المحاضرة:

الحياة الإلهية في الليتورجية الأرثوذكسية التي تؤكد ان المسيح الحي القائم من بين الأموات هو الذي يهبنا حياته في الافخارستيا كما أن محور الصلوات الليتورجية مبنية على الذبيحة والنعمة الحية الغير مائتة التي توصف في صلوات القسمة بشكل خاص بأنها الحياة الجديدة القاهرة الموت.

كما يلقي الضوء على قسمة سبت الفرح التي تشرح مواجهة الحياة مع الموت والرب يسوع المسيح الذي أبطل عز الموت وكيف تبرز الصلاة قوة الحياة التي ينعم بها علينا ربنا يسوع المسيح حيث يشركنا به ويؤهلنا للشركة مع الآب وليوم الدينونة المخوف المملوء مجداً.

نطلب من روح الله القدوس أن يمتعنا أن نحيا بهذه النعمة الفائقة الإلهية الذي له كل مجد وإكرام في كنيسته المقدسة الواحدة الوحيدة الآن وكل أوان وإلى دهر الدهور آمين.

المزيد »

عيد العنصرة

د. جورج حبيب بباوي

– الروح يعطي المواهب ويظل الروح الواحد الذي لا ينقسم.

– يوزِّعُ عطايا تدبير الكنيسة في هذا الزمان: النبوة، طرد الشياطين، مواهب الشفاء وغيرها.

– وهو يعطي من ذات قداسته صورة الرب نفسه التي يطبعها فينا، صورة الحي غالب الموت والكائن في حضن الآب.

– يمنح لنا ذات حياة الله؛ لأن الله هو وحده الأبدي، ويصبح الله هو بدايتنا التي لا تنتهي.

– لا تكن غبياً وأعمى وتقول إن الحياة الأبدية مخلوقة؛ لأن هذا يعني أن المسيح الكائن إلى الأبد رباً ومسيحاً، قد أُضيفَ إليه ما هو مخلوق، أي أبدية مخلوقة تعطي له الملك الأبدي، وهو ما يعني أنه ليس أبدياً، أي أنه هو نفسه ليس إلهاً.

– الروح أقام يسوع من الأموات، وهو سوف يقيم أجسادنا من الموت ليكون جسدنا مثل جسد مجده (فيلبي 3 : 21). والقيامة ليست موهبة، بل هي التي تكون الحياة الأبدية للجسد، ولذلك لا تكن أعمى وتظن أن الروح القدس لا يسكن فيك؛ لأنه يسكن فينا لنكون هيكل الله الأبدي بالأجساد الخالدة.

المزيد »

صعود الربُ بنا إلى السماء

د. جورج حبيب بباوي

          لخَّصَ الآباءُ في نيقية لُبَّ الإنجيل في عبارةٍ كاشفةٍ عن عمق خبر الإنجيل أو البشارة المفرحة: “هذا الذي لأجلنا نحن البشر ولأجل خلاصنا نزل من السماء ..“. جاء بالسماء على الأرض. وتهتف أُم الشهداء: “جعل الاثنين واحداً، أي السماء والأرض“. ونحن نقول في الساعة الثالثة: “إذا ما وقفنا في هيكلك المقدس نُحسب كالقيام في السماء“، و”احسبنا مع القوات السمائية“، ومعهم نسبِّح: “قدوس. قدوس. قدوس“.

كنت أسأل نفسي دائماً: من أين جاءت هذه الجسارة على مخاطبة الثالوث، وما هو مصدر هذه الثقة؟ وكان أساس التدبير هو السند. لقد وحَّد الإبن الكلمة ابن الآب الوحيد الأُلوهة، ذات أُلوهة الآب والروح القدس، وحَّد هذه الأُلوهة بالإنسانية التي أخذها من أُم النور، وبذلك لم تعد السماء والأرض بُعداً جغرافياً، بل صارت السماء هي الحياة الجديدة.

المزيد »

الحياة حسب نعمة الله

من رسائل القديس صفرونيوس

          1- سلامٌ ومحبةٌ في ذاك الذي غَرَسَ الصليبَ -شجرةُ الحياةِ- على الإقرانيون لكي تُصبح شريعة الجهاد القانوني، أي الجهاد حسب الصليب، لأن الذين يجاهدون حسب الصليب ينـالونَ مجدَ القيامةِ، أمّا الذين يجاهدون حسب شريعـةٍ أُخرى، فليس لهم الجهاد القانوني الذي شهد له الرسول بولس المُعلِّم الأمين.

2- مباركٌ ربنا يسوع المسيح، الذي أعطانا هذه النعمة المقدسة، أي نعمة التبني في حميم الميلاد الجديد. فهذه هي نعمة الله التي فاضت من أُقنوم الابن الوحيد لكي نشتركَ في بنوته ولكي يفرحَ بِنا كَبكرٍ بين إخوةٍ كثيرين (رو 8: 29).

3- نحن لا ننال التبني بسبب أي أعمالٍ نُسكيَّةٍ أو ممارساتٍ، مهما كان الخير الذي فيها؛ لأن النعمةَ ليست أُجرةً، بل هي عطيةُ الله لنا في ربنا يسوع المسيح.

المزيد »

twitterfacebookrss feed

ما هو الأمر الذي يجب أن يحتل الأولوية من وجهة نظرك في إهتمامات البابا ال118

شاهد النتائج

Loading ... Loading ...


المسيحية الأرثوذكسية

Orthodoxwiki