أيضا من موضوعاتنا
الأرشيف
يناير 2018
د ن ث ع خ ج س
« ديسمبر    
 123456
78910111213
14151617181920
21222324252627
28293031  
المدونة القديمة (رابط مؤقت)

الظهور الإلهي وذكرى معمودية الرب

د. جورج حبيب بباوي

كل عام وأنتم بخير، عيدُ الغطاس اسمٌ قديم وصلنا من العصر الوسيط، وذَكَرَه المؤرخون كاحتفالٍ عام كان يتم عند نهر النيل، وهو الإله “حابي” في الديانة المصرية القديمة، ولكنه سقط كإله أمام مجد المسيح الذي جاء لكي يبارك المياه، ويعطي لها نعمة خاصة لكي تساهم في ميلاد الحياة الجديدة في سر المعمودية.

لابد أن القراء الأعزاء لاحظوا وجود أيقونة “معمودية الرب” في شرقية المعمودية، إذ تشهد الأيقونة أن ما يُعطى في سر المعمودية هو ما ناله الرب نفسه عندما تجسد وعاش بيننا بالجسد.

في مناسبات الأعياد السيدية مثل الميلاد والغطاس والقيامة، يتأرجح الوعي بين ما سُلِّم في العصر الوسيط، وما سُلِّم في الليتورجيات والقراءات والشرح الآبائي. نقول إننا نحتفل بذكرى معمودية الرب، هذا هو أحد أسباب تسمية هذا العيد بـ”عيد الغطاس”، ولكن الاسم الليتورجي هو “عيد الظهور الإلهي”، هو عيد “ظهور الثالوث القدوس”، وهي المناسبة الثانية بعد استعلان الثالوث في بشارة الملاك لوالدة الإله.

المزيد »

عيد تجسُّد الله الكلمة، هو عيد تجسُّد المحبة الإلهية

د. جورج حبيب بباوي

كتب معلمنا أثناسيوس: “يقيم الله فينا، لأنه هكذا كتب يوحنا “إن أحب بعضنا بعضاً فالله يقيم فينا، بهذا نعرف أننا نقيم فيه وهو فينا لأنه قد أعطانا من روحه” (راجع 1يوحنا 4: 12-13) وحيث أن الله كائنٌ فينا، يكون الابن ايضاً فينا لأن الإبن نفسه قال: “الآب وأنا نأتي إليه ونصنع عنده منزلاً” (يوحنا 14: 23). (الرسائل إلى سرابيون عن الروح القدس 1: 19، ص 64).

ومحبة الله هي التي جعلت الروح هو حياتنا، وهكذا كتب أثناسيوس: “الابن هو الحياة لأنه يقول: “أنا هو الحياة” (يوحنا 14: 6)، ونحن لذلك نحيا بالروح لأنه يقول: “الَّذِي أَقَامَ الْمَسِيحَ مِنَ الأَمْوَاتِ سَيُحْيِي أَجْسَادَكُمُ الْمَائِتَةَ أَيْضاً بِرُوحِهِ السَّاكِنِ فِيكُمْ” (رو 8: 11)، وحيث أننا صرنا أحياء، فالمسيح نفسه يحيا فينا (غلا 2: 20)” .

المزيد »

قطر العسل

مشاركة من الأخت يوليانة

أعطني لسان الحكمة – لكي أبني ماهدمتهُ البغضة
لسان الحكمة – يشهد للشركة
فقد صرتُ إنسانا – لكي تُعطينا البنوة نعمة
أعطني لسان الصدق – لكي يُظهر بك فداحه الكذب
الكذب كاد يحجب الحق
لقد تكسرت جناحي الكذب
علي صخرة الحق (يسوع)
 الغفران ثمرة جراح المحبة – وتطهير القلب من البغضة
لقد نشر الشيطان شباك العدوان – ولن تحترق إلا بنار الغفران
أعطني لسان المصلوب – لكي أنطق بكلمات الآب المحبوب
العالم صُلب وفقد قوتة
وفقد قوة الإغراء
أمام محبتة (يسوع)
أعطني يايسوع لسان تواضعك – ذاك الذي لايعرف إلا تسامحك
الكبرياء هباء وعاصفه جهل – لا تستطيع الدخول الي حضرتك
تواضعك هو إخلاء الذات – إخلاء ذاتك هو سر محبتك
آشعل فيّ لسانك الناري – لكي تُنير فيّ قوة ألوهيتك
أعطني لسان السلام
لكي يُبيد السلام
ظلمة الخصام

سلسلة محاضرات الكلية الإكليريكية الصوتية – الحكمة عطية من الله

د. جورج حبيب بباوي

يعرض دكتور جورج حبيب بباوي علينا في هذه المحاضرة:

أولاً: الحكمة في المفهوم الأرثوذكسي.

ثانياً: حكمة الروح وحكمة العالم.

ثالثاً: حكمة الله في الخلاص.

رابعاً: الحكمة في العهد القديم.

وعديد من النقاط الهامة .. نطلب من الله أبو ربنا والهنا ومخلصنا يسوع المسيح أن تؤتي ثمارها في حياة الزائر الكريم.

المزيد »

حوار مع صديق عن التجسد (طبعة منقحة)

د. جورج حبيب بباوي

صديقي إبراهيم من الذين يحبون البحث والدراسة والتعمق في فهم العقيدة المسيحية. وقد دار بيننا هذا الحوار على فترات متباعدة من الزمن، ولكننا سجلناه معًا.

مفهوم التجسد في المسيحية على شكل حوار بين صديقين.

المزيد »

twitterfacebookrss feed

ما هو الأمر الذي يجب أن يحتل الأولوية من وجهة نظرك في إهتمامات البابا ال118

شاهد النتائج

Loading ... Loading ...


المسيحية الأرثوذكسية

Orthodoxwiki