الأرشيف
يناير 2018
د ن ث ع خ ج س
« ديسمبر    
 123456
78910111213
14151617181920
21222324252627
28293031  
المدونة القديمة (رابط مؤقت)

الظهور الإلهي وذكرى معمودية الرب

د. جورج حبيب بباوي

كل عام وأنتم بخير، عيدُ الغطاس اسمٌ قديم وصلنا من العصر الوسيط، وذَكَرَه المؤرخون كاحتفالٍ عام كان يتم عند نهر النيل، وهو الإله “حابي” في الديانة المصرية القديمة، ولكنه سقط كإله أمام مجد المسيح الذي جاء لكي يبارك المياه، ويعطي لها نعمة خاصة لكي تساهم في ميلاد الحياة الجديدة في سر المعمودية.

لابد أن القراء الأعزاء لاحظوا وجود أيقونة “معمودية الرب” في شرقية المعمودية، إذ تشهد الأيقونة أن ما يُعطى في سر المعمودية هو ما ناله الرب نفسه عندما تجسد وعاش بيننا بالجسد.

في مناسبات الأعياد السيدية مثل الميلاد والغطاس والقيامة، يتأرجح الوعي بين ما سُلِّم في العصر الوسيط، وما سُلِّم في الليتورجيات والقراءات والشرح الآبائي. نقول إننا نحتفل بذكرى معمودية الرب، هذا هو أحد أسباب تسمية هذا العيد بـ”عيد الغطاس”، ولكن الاسم الليتورجي هو “عيد الظهور الإلهي”، هو عيد “ظهور الثالوث القدوس”، وهي المناسبة الثانية بعد استعلان الثالوث في بشارة الملاك لوالدة الإله.

المزيد »

عيد تجسُّد الله الكلمة، هو عيد تجسُّد المحبة الإلهية

د. جورج حبيب بباوي

كتب معلمنا أثناسيوس: “يقيم الله فينا، لأنه هكذا كتب يوحنا “إن أحب بعضنا بعضاً فالله يقيم فينا، بهذا نعرف أننا نقيم فيه وهو فينا لأنه قد أعطانا من روحه” (راجع 1يوحنا 4: 12-13) وحيث أن الله كائنٌ فينا، يكون الابن ايضاً فينا لأن الإبن نفسه قال: “الآب وأنا نأتي إليه ونصنع عنده منزلاً” (يوحنا 14: 23). (الرسائل إلى سرابيون عن الروح القدس 1: 19، ص 64).

ومحبة الله هي التي جعلت الروح هو حياتنا، وهكذا كتب أثناسيوس: “الابن هو الحياة لأنه يقول: “أنا هو الحياة” (يوحنا 14: 6)، ونحن لذلك نحيا بالروح لأنه يقول: “الَّذِي أَقَامَ الْمَسِيحَ مِنَ الأَمْوَاتِ سَيُحْيِي أَجْسَادَكُمُ الْمَائِتَةَ أَيْضاً بِرُوحِهِ السَّاكِنِ فِيكُمْ” (رو 8: 11)، وحيث أننا صرنا أحياء، فالمسيح نفسه يحيا فينا (غلا 2: 20)” .

المزيد »

الروح القدس للقديس أمبروسيوس

تعريب وتقديم: د. جورج حبيب بباوي

الروح القدس ليس خادماً، بل شاهداً للابن، وهو ما يقوله الابن نفسه: “هو يشهد لي” (يو 15: 26)، فالروح شاهدٌ للابن. والشاهد يجب أن يعرف كل شيء؛ لأن الله الآب هو أيضاً شاهدٌ، وهذا ما تؤكده الفقرة التالية من العبرانيين: “لأن خلاصنا ثبت لنا بشهادة الله بواسطة العلامات والمعجزات وبالقوات المتنوعة التي يوزِّعها الروح القدس” (عب 2: 3، 4)، ومَن يوزِّع حسب إرادته، هو بكل يقين فوق الكل، ولا يُحسب ضمن الذين يأخذون؛ لأن التوزيع هو في حد ذاته عطية من الموزِّع، وهو لا يجعل الموزِّع واحداً من الخليقة التي تنال منه العطية.

المزيد »

الابنُ له المجد، هو قوةُ الآب والقوة لا يمكن فصلها عن الأقنوم (دراسة موجزة – 1)

د. جورج حبيب بباوي

          سبق أريوس، السفسطائي Asterius وهو ما يؤكده لنا أثناسيوس نفسه في الرد على الأريوسيين 1: 2، 5. وكلاهما أريوس وأُستاذه يؤكدان: أنه “توجد حكمتان، الأولى خاصة بالله وهي كائنة فيه، والأخرى هي الابن الذي جاء من هذه الحكمة “الخاصة بالله”، وجاء بالشركة في حكمة الله، ولذلك دُعيَ الحكمة والكلمة، فهو الحكمة الذي جاء إلى الوجود بواسطة الحكمة بواسطة إرادة الله..” (الرد على الأريوسيين 1: 2-5). ويلاحَظ أن كل ألقاب المسيح -لدى أريوس وأُستاذه- مثل “الكلمة” و”الحكمة” و”القوة”، ليست إلا مصطلحات تعبِّر عن شخصٍ مخلوق اشترك في أُلوهية الآب. وقد لاحظ بعض علماء التاريخ أن هذا التعليم يعود أصلاً إلى الأفلاطونية التي فصلت تماماً بين ما هو إلهي وما هو إنساني.

المزيد »

سلسلة محاضرات الكلية الإكليريكية الصوتية – المسيح حياة العالم

د. جورج حبيب بباوي

يعرض دكتور جورج حبيب بباوي علينا في هذه المحاضرة:

الحياة الإلهية في الليتورجية الأرثوذكسية التي تؤكد ان المسيح الحي القائم من بين الأموات هو الذي يهبنا حياته في الافخارستيا كما أن محور الصلوات الليتورجية مبنية على الذبيحة والنعمة الحية الغير مائتة التي توصف في صلوات القسمة بشكل خاص بأنها الحياة الجديدة القاهرة الموت.

كما يلقي الضوء على قسمة سبت الفرح التي تشرح مواجهة الحياة مع الموت والرب يسوع المسيح الذي أبطل عز الموت وكيف تبرز الصلاة قوة الحياة التي ينعم بها علينا ربنا يسوع المسيح حيث يشركنا به ويؤهلنا للشركة مع الآب وليوم الدينونة المخوف المملوء مجداً.

نطلب من روح الله القدوس أن يمتعنا أن نحيا بهذه النعمة الفائقة الإلهية الذي له كل مجد وإكرام في كنيسته المقدسة الواحدة الوحيدة الآن وكل أوان وإلى دهر الدهور آمين.

المزيد »

twitterfacebookrss feed

ما هو الأمر الذي يجب أن يحتل الأولوية من وجهة نظرك في إهتمامات البابا ال118

شاهد النتائج

Loading ... Loading ...


المسيحية الأرثوذكسية

Orthodoxwiki