المئوية الأولى للتوبة وعمل الروح القدس في القلب

TH_Hundred_Essay1- لا توبةَ بدون محبةٍ حقيقيةٍ؛ لأن توبة الخوف ناقصةٌ بذل المحبة. ولا توبةَ بدون بذل؛ لأن الخوف – حتى من العقاب – يلد توبةً مريضةً.
2- كلُ زمانٍ – مهما كان – هو زمان توبةٍ، ومَن يتوب كل ساعةٍ تنمو محبته دائماً.
3- السقوط المتكرر في خطيةٍ معينةٍ، يؤكد عدم نمو المحبة؛ لأن ضعف الإرادة تحركه الشهوات. والشهوات أو الشهوة الخاصة، هي محبة خاصة للذات لم تدخل أعماق محبة يسوع المصلوب، ولم يدخل الصليب إلى أعماقها.

تنزيل الملف

Hundred_Essay.pdf

رأي واحد حول “المئوية الأولى للتوبة وعمل الروح القدس في القلب”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *