دور الليتورجية في وضع الأساس اللاهوتي الشرقي

تبدأ الليتورجية بالخلق حسب شهادة كل النصوص القديمة السابقة على كتابة كتاب “تجسد الكلمة”، و”الرسالة إلى الوثنيين”. وإذا كانت القصة القديمة صحيحة، وليست إحدى الروايات التي تُنقل عن القديس أثناسيوس، فهذه القصة تؤكد على الوعي الروحي والليتورجي للصبي أثناسيوس الذي قام بتعميد الأطفال على شاطئ بحر الإسكندرية، وهو ما حدد مصير حياته؛ لأنه نشأ وتربى في بيت أسقف الإسكندرية، وعاش حياةً كنسيةً جعلته يعرف الليتورجية قبل الفلسفة، ولذلك ليست هذه أحد المصادفات التاريخية.

Liturgy_Role.pdf

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *