أيضا من موضوعاتنا
الفرق بين المسيح والمؤمنين
رحيل الخال …
رحيل الخال …
الأقباط
الأرشيف
أكتوبر 2017
د ن ث ع خ ج س
« سبتمبر    
1234567
891011121314
15161718192021
22232425262728
293031  
المدونة القديمة (رابط مؤقت)

القيامة، أساس الإنجيل ومسرة الثالوث بالإنسان

رسالة عيد القيامة المجيدة - د. جورج حبيب بباوي

(3 صوت، المتوسط: 5.00 من 5)

TH_Resurrection_2010لقد قام الرب بالحقيقة، وصارت هذه تحية الحياة وخبر السلام؛ لأن المسيح الحي جاء وبشَّرنا بالسلام (أفسس 2: 17)، ويجيء المسيح الحي والأبواب مغلَّقة ليقول لمن هو تحت حصار التجارب وضيقات الحياة: “السلام لكم” (يو 20: 19). هو دائماً – كحي – يجيء إلينا لأن الوعد: “ها أنا معكم كل الأيام” (متى 28: 19). وهذه الكلمات ليست كلمات مَن يجلس ويراقب مِن بعيد، بل مَن يحيا معنا مثل حياة الكرمة والأغصان (يوحنا 15: 1، 4، 5)، بل مثل الرأس الذي منه تنمو كل أعضاء الجسد (كو 2: 19)، فهو قد أخذ مكان الرأس في الجسد؛ لأن الآب أقامه ليكون رأساً “فوق كل رئاسة وسلطان وقوة وسيادة وكل اسم يُسمى ..”، ولاحظ: “وإياه جعل (الآب) رأساً فوق كل شيء للكنيسة التي هي جسده” (أفسس 1: 21 – 23).

بالقيامة صار المسيح حياتنا.

تنزيل الملف

Resurrection_2010.pdf

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

اترك تعليقاً

twitterfacebookrss feed

ما هو الأمر الذي يجب أن يحتل الأولوية من وجهة نظرك في إهتمامات البابا ال118

شاهد النتائج

Loading ... Loading ...


المسيحية الأرثوذكسية

Orthodoxwiki