الأرشيف
ديسمبر 2017
د ن ث ع خ ج س
« نوفمبر    
 12
3456789
10111213141516
17181920212223
24252627282930
31  
المدونة القديمة (رابط مؤقت)
من موضوعاتنا هذه الأيام

والدة الإله

يقول القديس سمعان اللاهوتي الحديث المنتقل السنة الـ 1022 كما إن حواء أصبحت بعصيانها سببا للموت ووقعت في الخطيئة، وكما بخطيئة واحدة صار الحكم على جميع الناس للدينونة، هكذا بطاعة العذراء ابنة داود صارت الحياة إلى جميع الناس. وهي بالتالي كلية القداسة، حواء الجديدة، أمنا للحياة بالذي قدسها أي الكلمة ...

المزيد...

الابن الوحيد للآب والابن الوحيد للعذراء القديسة مريم (لم يعرفها حتى ولدت ابنها البكر)

لعل أفضل ما كُتب عن بتولية القديسة مريم هو ردُّ القديس جيروم على هلفيديوس Helvidius في عام 383 وهو اعتراضٌ بدأ من سوء فهم قراءة نصوص الكتاب المقدس، وبالذات كلمات إنجيل متى: "ولم يعرفها حتى ولدت ابنها البكر" (مت 1: 24-25). وسوء الفهم له أكثر من مصدر، ولكن في هذا ...

المزيد...

الممتلئة نعمة، أم المُنعَم عليها؟ التعليم اللاهوتي الصحيح عن العذراء القديسة مريم

وصلنا على الموقع سؤال كتبه د. سامح فاروق حنين، يقول فيه: أستاذنا العزيز د. جورج .. سلام وتحية من رب المجد. قمت بعمل بحث عن الترجمة الصحيحة للآية "السلام لك أيتها الممتلئة نعمة" من خلال النص اليوناني الأصلي ومقارنته بنصوص أخرى وترجمات أخرى لنفس اسم المفعول (κεχαριτωμενη) ووجدت أن الترجمة الأدق هي"المـُنعم ...

المزيد...

والدة الإله القديسة مريم في صلوات السواعي - المقالة الأولى

من الثابت تاريخياً أن ترتيب صلوات السواعي يعود أصلاً إلى رهبنة القديس باخوم أب الشركة. وعندما نقول ترتيب، فهذا لا يعني أنها من وضع الأنبا باخوم؛ لأن صلوات السواعي سبقت الرهبنة الباخومية بما لا يقل عن 400 سنة (راجع صلاة الساعة التاسعة في أعمال 3: 1 وصلاة الساعة السادسة أع ...

المزيد...

والدة الإله القديسة مريم في صلوات السواعي – المقالة الثانية

كثيراً ما يتم توجيه النقد للألقاب والتعابير الخاصة بالسيدة العذراء في الإجبية، مثل الكرمة الحقيقية، وباب السماء إلى غير ذلك من هذه الألقاب. في هذه المحاضرة يبدأ معنا الدكتور جورج حبيب بباوي في استعراض هذه الصلوات وبيان ما فيها من أرثوذكسية، وعمق روحي يختص بخلاصنا. Second_Heaven.pdf

المزيد...

والدة الإله القديسة مريم في صلوات السواعي

من الثابت تاريخياً أن ترتيب صلوات السواعي يعود أصلاً إلى رهبنة القديس  باخوم أب الشركة. وعندما نقول ترتيب، فهذا لا يعني أنها من وضع الأنبا  باخوم؛ لأن صلوات السواعي سبقت الرهبنة الباخومية بما لا يقل عن 400 سنة  (راجع صلاة الساعة التاسعة في أعمال 3: 1 وصلاة الساعة السادسة أع ...

المزيد...

أُم النور والدة الإله أيقونة الحياة الجديدة

هذا الزخم الوافر يضعنا في قلب وليمة الملكوت، ولذلك جاء لحن "افرحي يا مريم .."، وكان رداً على بدعة نسطور، ولكنه كان يعبِّر عن حضور الشاهد الحقيقي أُم النور الكرمة الحقيقية التي ولدت يسوع الكرمة الحقيقية. والكرمة واحدة، وهي الانتماء الحقيقي للجنس البشري الواحد، فلا توجد كرمة اسمها مريم، وأخرى ...

المزيد...

عيد صعود جسد السيدة العذراء

سلامٌ عليكِ يا صفوةَ الخلق، يا مصحفاً كتب الله فيه سرَّ الكيان. سلامٌ عليكِ يا مَن انعطف الآبُ عليها في لحيظةٍ من أزليته فاختارها أُماً للحبيب. سلامٌ عليكِ يا مَن سجَّل فيها الخالقُ حبه، يا مَن نقل صمتُها خطاب الله إلينا. سلامٌ عليكِ يا مَن لم يعبر الدنس إليها في خاطرةٍ، يا مَن ...

المزيد...

إفرامية عيد العذراء

- أنتِ أعظم من الشاروبيم؛ لأن الابن لم يولد من رتبةٍ ملائكيةٍ أكثر مجداً - بما لا يُقاس - لأنه لم يُوجد بينهم من كان أهلاً للحَبَلِ أو للأمومة بابن الله. - بكِ عادت للمرأة كرامتها التي فقدتها في حواء، فقد صرتِ حقاً أم الله. - بكِ صار للجسد مجد البتولية حتى ...

المزيد...

القانون الكنسي والعقيدة

د. جورج حبيب بباوي

حرصاً من موقع الدراسات القبطية واللاهوتية على وضع موضوع القانون الكنسي – والذي يثور بشأنه جدل يصل إلى حد العنف أحياناً بمناسبة القواعد القانونية التي تحكم عملية اختيار بابا الإسكندرية – في إطاره الصحيح، يستعرض معنا الدكتور جورج حبيب بباوي نشأة القانون الكنسي وعلاقته بالعقيدة والإيمان الأرثوذكسي. وفي هذا الإطار يعرض للسبب اللاهوتي الحقيقي الذي يمنع اختيار الأسقف لكرسي مار مرقس الرسول. كما يعرض لأمثلة من القوانين التي يعتقد بالبعض بأنها تنتمي إلى دائرة القانون الكنسي ويضع المعيار الصحيح لِما هو قانون كنسي، أو لِما لا يُعد كذلك. ويقرر صراحة أنه إذا كان هناك قانون يتعارض مع تعليم لاهوتي، أو تسليم رسولي، فإن هذا القانون يجب أن يُستبعَد من دائرة الاستعمال. وفي نهاية المحاضرة يجيب عن بعض الأسئلة المتعلقة بالموضوع.
المزيد »

رسالة إلى المرتدين عن المسيحية الأرثوذكسية الذين يتزعمهم أحد المرشحين لكرسي مار مرقس

د. جورج حبيب بباوي

لو كان أساقفة الجهل يؤمنون أن المسيح فينا “المسيح فيكم رجاء المجد” (كولو 1: 17)، ولو كانوا يؤمنون أن المسيح “يحل في قلوبنا بالإيمان” (افسس 3: 17) أو “تحل عليَّ قوة المسيح” (2كو 12: 9)، لَكانوا أدركوا أن التعامُل مع المؤمنين هو تعامل مع المسيح نفسه الكائن في كل أعضاء جسده الكنيسة (1كو 12: 27). كيف يمارس أسقفٌ محبة المسيح وهو لا يعرف إلَّا العجرفة والقساوة، ولم يعرف طعم المحبة، ولا اختبر قوة التواضع، ولم يدخل الخدمة كراع بل كسيد يلبس عمامة كبيرة ويسير بعصا سوداء مختالاً مثل الطاووس وليس مثل سيده الذي “لا يصيح ولا يسمع أحد في الشوارع صوته”، بل يقف أمام الميكروفونات لكي يوزع جهنم على كل من يختلف معه، كأن حرمان البشر الأبدي من الله هو نشيد انتصار وصلاح، بينما هو في حقيقة الأمر فرحٌ ورقصٌ مع الشيطان نفسه الذي يفرح بالهالكين.

المزيد »

التعليم العقيدي لآباء الكنيسة الجامعة – 14 المجمع المسكوني الأول في نيقية 325 (10)

د. جورج حبيب بباوي

في مجموعة المحاضرات هذه يستعرض معنا الدكتور جورج حبيب بباوي التعليم العقيدي لآباء الكنيسة الجامعة، وفي هذه المحاضرة، واستكمالاً لمحاضراته عن عقيدة الثالوث، يعرض لنا الدكتور جورج أعمال المجمع المسكوني الأول الذي عُقِد في نيقية 325 م مؤكداً لنا أن المسيحية الأرثوذكسية هي عقيدة ذات جذور تاريخية، وفي هذا يُعد مجمع نيقية علامة فارقة في تاريخ المسيحية. ويجيب عن أسئلة حول المجامع التي تعتمدها الكنيسة اليونانية، والكنائس الشرقية والغربية، والكنيسة القبطية، وعن القوانين التي صدرت عن مجمع نيقية، وهل يمكن تغيير القوانين الخاصة بالإدارة الكنسية إذا ما تغيرت الظروف، وفي إجابته عن هذا السؤال يستعرض معنا القوانين العشرين التي صدرت عن هذا المجمع.
المزيد »

التعليم العقيدي لآباء الكنيسة الجامعة -13 المحبة الثالوثية واستعلانات المحبة في التدبير (9)

د. جورج حبيب بباوي

في مجموعة المحاضرات هذه يستعرض معنا الدكتور جورج حبيب بباوي التعليم العقيدي لآباء الكنيسة الجامعة، وفي هذه المحاضرة، واستكمالاً لمحاضراته عن عقيدة الثالوث، وبعد أن وضع أمامنا في المحاضرة السابقة البُعد التطبيقي لعقيدة الثالوث، وأدخلنا معه إلى مدرسة المحبة الإلهية للثالوث القدوس، يعرض لنا في هذه المحاضرة استعلانات المحبة الثالوثية في التدبير، وهي الاستعلانات التي تبدأ بالتجسد وتنتهي بالصعود وتكمل بالعنصرة. ثم يختم هذه المحاضرة بالصلاة والإجابة عن بعض الأسئلة.
المزيد »

حول مصير الأطفال الذين يموتون قبل المعمودية

د. جورج حبيب بباوي

لا شيء يؤلم قدر قرار حرمان أبدي من ملكوت السموات، يصدر من إنسان لا يملك أن يعطي، ولا يملك أن يمنع عطية الملكوت عن إنسان مهما كان هذا الإنسان.

وقد علمتنا كنيستنا المقدسة أن نقول في أوشية الراقدين: “ليس أحد بلا دنس ولو كانت حياته يوماً واحداً على الأرض”، هذا يقال عن الكل، عن البطريرك والأسقف والقس وكل أفراد الشعب. والدنس هنا هو الخطايا الطوعية الشخصية، وتلك التي نسقط فيها بمعرفة أو بغير معرفة بالقول والفعل والفكر. هذه الرؤيا الرسولية الأرثوذكسية لا يجب أن تغيب عن الأذهان، ولا يجب أن نقع في بئر فتاوى عصر الأنبا شنودة الثالث الذي أفرز أساقفة حصلوا على المعرفة من العمامة والعصا والجلابية السوداء، ولم يتمكن أغلب هؤلاء من دراسة القانون أو اللاهوت أو التاريخ.

المزيد »

twitterfacebookrss feed

ما هو الأمر الذي يجب أن يحتل الأولوية من وجهة نظرك في إهتمامات البابا ال118

شاهد النتائج

Loading ... Loading ...


المسيحية الأرثوذكسية

Orthodoxwiki