الأرشيف
أغسطس 2017
د ن ث ع خ ج س
« يوليو    
 12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
2728293031  
المدونة القديمة (رابط مؤقت)
من موضوعاتنا هذه الأيام

والدة الإله

يقول القديس سمعان اللاهوتي الحديث المنتقل السنة الـ 1022 كما إن حواء أصبحت بعصيانها سببا للموت ووقعت في الخطيئة، وكما بخطيئة واحدة صار الحكم على جميع الناس للدينونة، هكذا بطاعة العذراء ابنة داود صارت الحياة إلى جميع الناس. وهي بالتالي كلية القداسة، حواء الجديدة، أمنا للحياة بالذي قدسها أي الكلمة ...

المزيد...

الابن الوحيد للآب والابن الوحيد للعذراء القديسة مريم (لم يعرفها حتى ولدت ابنها البكر)

لعل أفضل ما كُتب عن بتولية القديسة مريم هو ردُّ القديس جيروم على هلفيديوس Helvidius في عام 383 وهو اعتراضٌ بدأ من سوء فهم قراءة نصوص الكتاب المقدس، وبالذات كلمات إنجيل متى: "ولم يعرفها حتى ولدت ابنها البكر" (مت 1: 24-25). وسوء الفهم له أكثر من مصدر، ولكن في هذا ...

المزيد...

الممتلئة نعمة، أم المُنعَم عليها؟ التعليم اللاهوتي الصحيح عن العذراء القديسة مريم

وصلنا على الموقع سؤال كتبه د. سامح فاروق حنين، يقول فيه: أستاذنا العزيز د. جورج .. سلام وتحية من رب المجد. قمت بعمل بحث عن الترجمة الصحيحة للآية "السلام لك أيتها الممتلئة نعمة" من خلال النص اليوناني الأصلي ومقارنته بنصوص أخرى وترجمات أخرى لنفس اسم المفعول (κεχαριτωμενη) ووجدت أن الترجمة الأدق هي"المـُنعم ...

المزيد...

والدة الإله القديسة مريم في صلوات السواعي - المقالة الأولى

من الثابت تاريخياً أن ترتيب صلوات السواعي يعود أصلاً إلى رهبنة القديس باخوم أب الشركة. وعندما نقول ترتيب، فهذا لا يعني أنها من وضع الأنبا باخوم؛ لأن صلوات السواعي سبقت الرهبنة الباخومية بما لا يقل عن 400 سنة (راجع صلاة الساعة التاسعة في أعمال 3: 1 وصلاة الساعة السادسة أع ...

المزيد...

والدة الإله القديسة مريم في صلوات السواعي – المقالة الثانية

كثيراً ما يتم توجيه النقد للألقاب والتعابير الخاصة بالسيدة العذراء في الإجبية، مثل الكرمة الحقيقية، وباب السماء إلى غير ذلك من هذه الألقاب. في هذه المحاضرة يبدأ معنا الدكتور جورج حبيب بباوي في استعراض هذه الصلوات وبيان ما فيها من أرثوذكسية، وعمق روحي يختص بخلاصنا. Second_Heaven.pdf

المزيد...

والدة الإله القديسة مريم في صلوات السواعي

من الثابت تاريخياً أن ترتيب صلوات السواعي يعود أصلاً إلى رهبنة القديس  باخوم أب الشركة. وعندما نقول ترتيب، فهذا لا يعني أنها من وضع الأنبا  باخوم؛ لأن صلوات السواعي سبقت الرهبنة الباخومية بما لا يقل عن 400 سنة  (راجع صلاة الساعة التاسعة في أعمال 3: 1 وصلاة الساعة السادسة أع ...

المزيد...

أُم النور والدة الإله أيقونة الحياة الجديدة

هذا الزخم الوافر يضعنا في قلب وليمة الملكوت، ولذلك جاء لحن "افرحي يا مريم .."، وكان رداً على بدعة نسطور، ولكنه كان يعبِّر عن حضور الشاهد الحقيقي أُم النور الكرمة الحقيقية التي ولدت يسوع الكرمة الحقيقية. والكرمة واحدة، وهي الانتماء الحقيقي للجنس البشري الواحد، فلا توجد كرمة اسمها مريم، وأخرى ...

المزيد...

عيد صعود جسد السيدة العذراء

سلامٌ عليكِ يا صفوةَ الخلق، يا مصحفاً كتب الله فيه سرَّ الكيان. سلامٌ عليكِ يا مَن انعطف الآبُ عليها في لحيظةٍ من أزليته فاختارها أُماً للحبيب. سلامٌ عليكِ يا مَن سجَّل فيها الخالقُ حبه، يا مَن نقل صمتُها خطاب الله إلينا. سلامٌ عليكِ يا مَن لم يعبر الدنس إليها في خاطرةٍ، يا مَن ...

المزيد...

إفرامية عيد العذراء

- أنتِ أعظم من الشاروبيم؛ لأن الابن لم يولد من رتبةٍ ملائكيةٍ أكثر مجداً - بما لا يُقاس - لأنه لم يُوجد بينهم من كان أهلاً للحَبَلِ أو للأمومة بابن الله. - بكِ عادت للمرأة كرامتها التي فقدتها في حواء، فقد صرتِ حقاً أم الله. - بكِ صار للجسد مجد البتولية حتى ...

المزيد...

قيامة الإنسان والكون في المسيح يسوع – المئوية الأولى

من رسائل الأب صفرونيوس

أخبرني يا مَن تفتش بلهفةٍ عن تناقضات في كلمات الرب. هل أنت تفتش بقدرة الشريعة أو تفتش بروح العطية؟. لقد صرنا في المسيح شركاء الطبيعة الإلهية فكيف يعبِّر من تألَّه بالنعمة ونال استنارة الروح عن عطية الحياة بدون تناقضات الحياة. ألا تفهم أن العطية ليست شريعة مثل شريعة موسى، بل شريعة حياة تزيد فيها العطية بمرور الزمان وحسب قوة الشركة. لم نتألَّه في المسيح يسوع نفسه الذي حملنا في أقنومه المتجسد لكي نحيا حسب الشريعة، بل حسب الروح. ولذلك لم يقتل الرب تناقض الحرف والروح، وتناقض الحياة والموت، بل صلب الاثنين معاً لكي يصالح الأضداد.

المزيد »

التعليم العقيدي لآباء الكنيسة الجامعة – 3 التسليم الرسولي الخاص بالروح القدس عند القديس أثناسيوس الرسولي

د. جورج حبيب بباوي

في مجموعة المحاضرات هذه يستعرض معنا الدكتور جورج حبيب بباوي التعليم العقيدي لآباء الكنيسة الجامعة، وسوف يبدأ هذه المحاضرات بقراءة في كتاب الروح القدس للقديس باسيليوس. ويتميز هذا الكتاب بأنه يعرض التسليم الكنسي غير المكتوب الخاص بالثالوث القدوس، وذلك من خلال الرد على الهراطقة الذين أنكروا مساواة الثالوث بسبب استخدام حروف جر مختلفة في الحديث عن الآب والابن والروح القدس. ويبين لنا القديس باسيليوس كيف أن الانقسام يحول الموضوع العقيدي من علاقة مع الله إلى موضوع جدلي لفظي يتوه معه الإنسان في بحر الكلمات دون رسو على شاطيء الإيمان.
وفي هذه المحاضرة تحديداً يعرض الدكتور جورج للتسايم الرسولي للتقديس بالروح القدس، أو ما يسمي بالتكميل، فتكميل الخليقة هو تقديسها وثباتها في رتبتها بالروح القدس، وبالتالي تتحقق الغاية منها. كما يجيب عن بعض الأسئلة المتعلقة بالموضوع.

المزيد »

خطاب مفتوح الى الحبر الجليل نيافة الأنبا باخوميوس قائم مقام بابا الإسكندرية

د. جورج حبيب بباوي

الحبر الجيل نيافة الأنبا باخوميوس

المسيح قام، حقاً قام

هذا هو رجاء كل مسيحي في هذه الحياة الحاضرة والآتية أيضاً؛ لأن لنا رجاء واحد في الرب الواحد.

أعتذر قبل أي شيء آخر عما سوف تقرأه في هذه السطور، ولكن هكذا كانت تسير الأمور، وهكذا أيضاً يجب أن نقف صفاً واحداً مع الحق، ومع شهادة يسوع المسيح “الإله الحق” كما نعترف به في قانون الإيمان.

المزيد »

مصر وكنيسة مصر – 8 الرئيس قبل الدستور أم بعده

د. جورج حبيب بباوي

ما أكثر الأغاني التي كانت تمجِّد الرئيس جمال عبد الناصر، وهو بلا شك رجلٌ عظيم، ولكنه في الوعي الشعبي “البطل اللي جابه القدر”، وكان الشعب “على موعد مع القدر”، ورحل عبد الناصر وضُربت مشاريع وطنية وعربية …

والصراع الدائر الآن بين القانونيين والسياسيين في أروقة المحاكم والإعلام والأحزاب، إن هو إلاَّ محاولة لوضع دستور لمصر يخلق الوضع القانوني والدستوري للرجل الذي سوف يرث تركة ثقيلة تراكمت عليها مشاكل مزمنة بعضها يعود إلى ثورة 1919 مثل مشكلة محو الأمية، التي لم تجد حلاً على مستوى الوطن .. ومثل توطن البلهارسيا التي قضت عليها الصين في مشروعٍ لم يستغرق أكثر من 5 سنوات .. والآن البطالة، ونقص فرص العمل .. والصراعات السياسية التي يلعب فيها الفرقاء أدواراً أبعد ما تكون عن مصلحة البلد.

أن يجيء الدستور قبل انتخاب رئيس الجمهورية، فهذا هو الوضع الدستوري الصحيح .. أمَّا التأجيل، فهو تأجيل للمشكلة وليس حلاً لها.

المزيد »

مصر وكنيسة مصر – 7 الخوف من المستقبل

د. جورج حبيب بباوي

يذكر الجبرتي أن حملة نابليون على مصر كانت تقابَل بدعاء عامة الناس: “يا خفي الألطاف نجنا مما نخاف”. وكان الخوفُ من التفوق العسكري الفرنسي في مواجهة فرسان المماليك، هو الذي أجهز على المماليك، حتى تم القضاء تماماً على ما تبقى منهم في مذبحة القلعة الشهيرة.

المزيد »

twitterfacebookrss feed

ما هو الأمر الذي يجب أن يحتل الأولوية من وجهة نظرك في إهتمامات البابا ال118

شاهد النتائج

Loading ... Loading ...


المسيحية الأرثوذكسية

Orthodoxwiki