الأرشيف
ديسمبر 2017
د ن ث ع خ ج س
« نوفمبر    
 12
3456789
10111213141516
17181920212223
24252627282930
31  
المدونة القديمة (رابط مؤقت)
من موضوعاتنا هذه الأيام

والدة الإله

يقول القديس سمعان اللاهوتي الحديث المنتقل السنة الـ 1022 كما إن حواء أصبحت بعصيانها سببا للموت ووقعت في الخطيئة، وكما بخطيئة واحدة صار الحكم على جميع الناس للدينونة، هكذا بطاعة العذراء ابنة داود صارت الحياة إلى جميع الناس. وهي بالتالي كلية القداسة، حواء الجديدة، أمنا للحياة بالذي قدسها أي الكلمة ...

المزيد...

الابن الوحيد للآب والابن الوحيد للعذراء القديسة مريم (لم يعرفها حتى ولدت ابنها البكر)

لعل أفضل ما كُتب عن بتولية القديسة مريم هو ردُّ القديس جيروم على هلفيديوس Helvidius في عام 383 وهو اعتراضٌ بدأ من سوء فهم قراءة نصوص الكتاب المقدس، وبالذات كلمات إنجيل متى: "ولم يعرفها حتى ولدت ابنها البكر" (مت 1: 24-25). وسوء الفهم له أكثر من مصدر، ولكن في هذا ...

المزيد...

الممتلئة نعمة، أم المُنعَم عليها؟ التعليم اللاهوتي الصحيح عن العذراء القديسة مريم

وصلنا على الموقع سؤال كتبه د. سامح فاروق حنين، يقول فيه: أستاذنا العزيز د. جورج .. سلام وتحية من رب المجد. قمت بعمل بحث عن الترجمة الصحيحة للآية "السلام لك أيتها الممتلئة نعمة" من خلال النص اليوناني الأصلي ومقارنته بنصوص أخرى وترجمات أخرى لنفس اسم المفعول (κεχαριτωμενη) ووجدت أن الترجمة الأدق هي"المـُنعم ...

المزيد...

والدة الإله القديسة مريم في صلوات السواعي - المقالة الأولى

من الثابت تاريخياً أن ترتيب صلوات السواعي يعود أصلاً إلى رهبنة القديس باخوم أب الشركة. وعندما نقول ترتيب، فهذا لا يعني أنها من وضع الأنبا باخوم؛ لأن صلوات السواعي سبقت الرهبنة الباخومية بما لا يقل عن 400 سنة (راجع صلاة الساعة التاسعة في أعمال 3: 1 وصلاة الساعة السادسة أع ...

المزيد...

والدة الإله القديسة مريم في صلوات السواعي – المقالة الثانية

كثيراً ما يتم توجيه النقد للألقاب والتعابير الخاصة بالسيدة العذراء في الإجبية، مثل الكرمة الحقيقية، وباب السماء إلى غير ذلك من هذه الألقاب. في هذه المحاضرة يبدأ معنا الدكتور جورج حبيب بباوي في استعراض هذه الصلوات وبيان ما فيها من أرثوذكسية، وعمق روحي يختص بخلاصنا. Second_Heaven.pdf

المزيد...

والدة الإله القديسة مريم في صلوات السواعي

من الثابت تاريخياً أن ترتيب صلوات السواعي يعود أصلاً إلى رهبنة القديس  باخوم أب الشركة. وعندما نقول ترتيب، فهذا لا يعني أنها من وضع الأنبا  باخوم؛ لأن صلوات السواعي سبقت الرهبنة الباخومية بما لا يقل عن 400 سنة  (راجع صلاة الساعة التاسعة في أعمال 3: 1 وصلاة الساعة السادسة أع ...

المزيد...

أُم النور والدة الإله أيقونة الحياة الجديدة

هذا الزخم الوافر يضعنا في قلب وليمة الملكوت، ولذلك جاء لحن "افرحي يا مريم .."، وكان رداً على بدعة نسطور، ولكنه كان يعبِّر عن حضور الشاهد الحقيقي أُم النور الكرمة الحقيقية التي ولدت يسوع الكرمة الحقيقية. والكرمة واحدة، وهي الانتماء الحقيقي للجنس البشري الواحد، فلا توجد كرمة اسمها مريم، وأخرى ...

المزيد...

عيد صعود جسد السيدة العذراء

سلامٌ عليكِ يا صفوةَ الخلق، يا مصحفاً كتب الله فيه سرَّ الكيان. سلامٌ عليكِ يا مَن انعطف الآبُ عليها في لحيظةٍ من أزليته فاختارها أُماً للحبيب. سلامٌ عليكِ يا مَن سجَّل فيها الخالقُ حبه، يا مَن نقل صمتُها خطاب الله إلينا. سلامٌ عليكِ يا مَن لم يعبر الدنس إليها في خاطرةٍ، يا مَن ...

المزيد...

إفرامية عيد العذراء

- أنتِ أعظم من الشاروبيم؛ لأن الابن لم يولد من رتبةٍ ملائكيةٍ أكثر مجداً - بما لا يُقاس - لأنه لم يُوجد بينهم من كان أهلاً للحَبَلِ أو للأمومة بابن الله. - بكِ عادت للمرأة كرامتها التي فقدتها في حواء، فقد صرتِ حقاً أم الله. - بكِ صار للجسد مجد البتولية حتى ...

المزيد...

المجموع الصفوي للشيخ صفي أبي الفضائل بن العسال : الجزء الثاني

يعتبر هذا الكتاب هو أكبر موسوعة قانونية وصلتنا من العصر الوسيط. اعتمد ابن العسال على كتاب آخر هو “فقه النصرانية” لأبي الفرج ابن الطيب وهو من أكبر علماء الكنيسة السريانية المشرقية. إذا جمعنا ما لدينا من مراجع عربية في القانون الكنسي يظل “المجموع الصفوي” هو أكبر وأهم ما وصلنا من تراث كنسي.

المزيد »

التعليم العقيدي لآباء الكنيسة الجامعة – 10 ماذا نتعلم من عقيدة الثالوث، ولماذا أصر المجمع النيقاوي على أن الابن هو من ذات جوهر الآب؟(6)

د. جورج حبيب بباوي


في مجموعة المحاضرات هذه يستعرض معنا الدكتور جورج حبيب بباوي التعليم العقيدي لآباء الكنيسة الجامعة، وفي هذه المحاضرة، واستكمالاً لمحاضراته عن عقيدة الثالوث، يؤكد أن كل التشبيهات التي صاغها الآباء لعقيدة الثالوث هي فقط من أجل الفهم، ولكن حقيقة الثالوث تفوق كل التشبيهات. ويقرر أننا لا نستطيع أن ندخل في علاقة مع الله دون أن يكون لدينا استعلان إلهي لهذه العلاقة الفائقة، وإلَّا تحول الفهم الإنساني لله إلى وثنية عقلية جديدة لا تختلف عن القديمة  إلَّا باعتبارها محتويات فكرية فائقة في عقل الإنسان. من هنا جاء تمسك الآباء في المجمع النيقاوي بأن الابن هو من ذات جوهر الآب، وهي صيغة تؤكد إلوهية الابن، لتأكيد وتثبيت الخلاص الأبدي للإنسان؛ لأن المخلص لو كان مخلوقاً، لَكُنّا قد انتهينا إلى ذات العبادة الوثنية القديمة.
كما يجيب عن سؤال حول ما إذا كان يوجد تقييم إلهي للخطية في التعليم المسيحي.
المزيد »

إفرامية عيد العذراء

د. جورج حبيب بباوي

– أنتِ أعظم من الشاروبيم؛ لأن الابن لم يولد من رتبةٍ ملائكيةٍ أكثر مجداً – بما لا يُقاس – لأنه لم يُوجد بينهم من كان أهلاً للحَبَلِ أو للأمومة بابن الله.

– بكِ عادت للمرأة كرامتها التي فقدتها في حواء، فقد صرتِ حقاً أم الله.

– بكِ صار للجسد مجد البتولية حتى بعد الحَبَلِ والولادة؛ لأن العريس ردَّنا بتجسده إلى الصورة الإلهية.

المزيد »

التراث الكنسي القبطي في اختيار الجالس على كرسي القديس مارمرقس الرسول كاروز الديار المصرية

د. وليم سليمان قلادة

في هذه الأيام التي يهتم فيها الجميع بأمر اختيار خليفة القديس مرقس الرسول كاروز الديار المصرية رأينا أن نقدم هذا البحث العلمي الكنسي لكل جمهور المؤمنين. ضارعين إلى راعي الكنيسة واسقفها الرب يسوع المسيح ( وطالبين من الجميع أن يرفعوا قلوبهم معنا بالصلاة). لكي يلهم الجميع المشورة الصالحة والتدبير الحسن من أجل حفظ الأمانة كما هي وتسليمها للأجيال المتعاقبه كما هي أيضا. بل مزدانة بجمال طاعتنا لميراث القديسين ورسم الآباء الرسل الأطهار المكرمين – له المجد والبركة والعزة في كنيسته إلى أبد الأبدين آمين.

المزيد »

أركان العبادة المسيحية

د. جورج حبيب بباوي

ليست الإفخارستيا طعاماً عادياً، نأكله ويتحول فينا إلى لحم وعظام على المستوى البيولوجي، لكي يطرد الجسم ما لا يقبله، أو لا تقوى أجهزة الهضم على امتصاصه. نحن نأكل عقلياً ومادياً جسد الرب ودمه، وهذا ما يقصده ربنا يسوع المسيح: “من يأكلني فهو يحيا بي”. هذه ليست حياةً بيولوجية، وإنما حياة مسيحية؛ ولذلك يدعى الطعام خبز الحياة، طعام الخلود الذي يأكله يحيا إلى الأبد.

وتؤكد الليتورجيات الأرثوذكسية ذات كلمات المسيح: “يعطى عنّا خلاصاً وحياةً أبديةً لمن يتناول منه”. فهذا هو صوت الرب نفسه كما سجَّله إنجيل يوحنا “الخبز الذي أنا أعطيه هو جسدي..”. وأيضاً: “وأنا أقيمه في اليوم الأخير”. نحن نأكل لكي نتحول إلى المسيح، وهذا عكس الأكل المادي الذي يختفي في داخلنا ويصبح طعاماً بائداً يقول عنه الرب: “يندفع إلى المخرج”، ولكننا نأكل “خبز الغد” أو “الخبز الجوهري” حسب ما جاء في الصلاة الربانية. نحن نأكل الحياة الغالبة الموت، ولذلك يقول القديس كيرلس عن طلبة الخبز في الصلاة الربانية: “خبزٌ جوهري يقيت النفس”، وهذا ما جعل الترجمة القبطية تترجم النص اليوناني إلى “خبز الغد”، وهو ذات التعبير الذي ورد عند العلامة أوريجينوس، والغد هو اليوم الثامن، يوم قيامة الرب. والخبز هنا هو خبز القيامة، خبز الحياة الذي يعطى لنا لكي نحيا إلى الأبد ولا نذوق الموت، بل نقوم إلى الحياة الأبدية.

المزيد »

twitterfacebookrss feed

ما هو الأمر الذي يجب أن يحتل الأولوية من وجهة نظرك في إهتمامات البابا ال118

شاهد النتائج

Loading ... Loading ...


المسيحية الأرثوذكسية

Orthodoxwiki