الأرشيف
يوليو 2017
د ن ث ع خ ج س
« يونيو    
 1
2345678
9101112131415
16171819202122
23242526272829
3031  
المدونة القديمة (رابط مؤقت)
من موضوعاتنا هذه الأيام

والدة الإله

يقول القديس سمعان اللاهوتي الحديث المنتقل السنة الـ 1022 كما إن حواء أصبحت بعصيانها سببا للموت ووقعت في الخطيئة، وكما بخطيئة واحدة صار الحكم على جميع الناس للدينونة، هكذا بطاعة العذراء ابنة داود صارت الحياة إلى جميع الناس. وهي بالتالي كلية القداسة، حواء الجديدة، أمنا للحياة بالذي قدسها أي الكلمة ...

المزيد...

الابن الوحيد للآب والابن الوحيد للعذراء القديسة مريم (لم يعرفها حتى ولدت ابنها البكر)

لعل أفضل ما كُتب عن بتولية القديسة مريم هو ردُّ القديس جيروم على هلفيديوس Helvidius في عام 383 وهو اعتراضٌ بدأ من سوء فهم قراءة نصوص الكتاب المقدس، وبالذات كلمات إنجيل متى: "ولم يعرفها حتى ولدت ابنها البكر" (مت 1: 24-25). وسوء الفهم له أكثر من مصدر، ولكن في هذا ...

المزيد...

الممتلئة نعمة، أم المُنعَم عليها؟ التعليم اللاهوتي الصحيح عن العذراء القديسة مريم

وصلنا على الموقع سؤال كتبه د. سامح فاروق حنين، يقول فيه: أستاذنا العزيز د. جورج .. سلام وتحية من رب المجد. قمت بعمل بحث عن الترجمة الصحيحة للآية "السلام لك أيتها الممتلئة نعمة" من خلال النص اليوناني الأصلي ومقارنته بنصوص أخرى وترجمات أخرى لنفس اسم المفعول (κεχαριτωμενη) ووجدت أن الترجمة الأدق هي"المـُنعم ...

المزيد...

والدة الإله القديسة مريم في صلوات السواعي - المقالة الأولى

من الثابت تاريخياً أن ترتيب صلوات السواعي يعود أصلاً إلى رهبنة القديس باخوم أب الشركة. وعندما نقول ترتيب، فهذا لا يعني أنها من وضع الأنبا باخوم؛ لأن صلوات السواعي سبقت الرهبنة الباخومية بما لا يقل عن 400 سنة (راجع صلاة الساعة التاسعة في أعمال 3: 1 وصلاة الساعة السادسة أع ...

المزيد...

والدة الإله القديسة مريم في صلوات السواعي – المقالة الثانية

كثيراً ما يتم توجيه النقد للألقاب والتعابير الخاصة بالسيدة العذراء في الإجبية، مثل الكرمة الحقيقية، وباب السماء إلى غير ذلك من هذه الألقاب. في هذه المحاضرة يبدأ معنا الدكتور جورج حبيب بباوي في استعراض هذه الصلوات وبيان ما فيها من أرثوذكسية، وعمق روحي يختص بخلاصنا. Second_Heaven.pdf

المزيد...

والدة الإله القديسة مريم في صلوات السواعي

من الثابت تاريخياً أن ترتيب صلوات السواعي يعود أصلاً إلى رهبنة القديس  باخوم أب الشركة. وعندما نقول ترتيب، فهذا لا يعني أنها من وضع الأنبا  باخوم؛ لأن صلوات السواعي سبقت الرهبنة الباخومية بما لا يقل عن 400 سنة  (راجع صلاة الساعة التاسعة في أعمال 3: 1 وصلاة الساعة السادسة أع ...

المزيد...

أُم النور والدة الإله أيقونة الحياة الجديدة

هذا الزخم الوافر يضعنا في قلب وليمة الملكوت، ولذلك جاء لحن "افرحي يا مريم .."، وكان رداً على بدعة نسطور، ولكنه كان يعبِّر عن حضور الشاهد الحقيقي أُم النور الكرمة الحقيقية التي ولدت يسوع الكرمة الحقيقية. والكرمة واحدة، وهي الانتماء الحقيقي للجنس البشري الواحد، فلا توجد كرمة اسمها مريم، وأخرى ...

المزيد...

عيد صعود جسد السيدة العذراء

سلامٌ عليكِ يا صفوةَ الخلق، يا مصحفاً كتب الله فيه سرَّ الكيان. سلامٌ عليكِ يا مَن انعطف الآبُ عليها في لحيظةٍ من أزليته فاختارها أُماً للحبيب. سلامٌ عليكِ يا مَن سجَّل فيها الخالقُ حبه، يا مَن نقل صمتُها خطاب الله إلينا. سلامٌ عليكِ يا مَن لم يعبر الدنس إليها في خاطرةٍ، يا مَن ...

المزيد...

إفرامية عيد العذراء

- أنتِ أعظم من الشاروبيم؛ لأن الابن لم يولد من رتبةٍ ملائكيةٍ أكثر مجداً - بما لا يُقاس - لأنه لم يُوجد بينهم من كان أهلاً للحَبَلِ أو للأمومة بابن الله. - بكِ عادت للمرأة كرامتها التي فقدتها في حواء، فقد صرتِ حقاً أم الله. - بكِ صار للجسد مجد البتولية حتى ...

المزيد...

الخوف: أنواعه وعلاجة في الحياة الروحية الأرثوذكسية

من رسائل الأب صفرونيوس

TH_The_Fearخميرة الخوف خطرٌ على الحياة، لأن الخوف من الموت – ذلك الداء القديم الخفي – يُحرك كل المخاوف الأخرى التي أخذناها من الناس، أو من سيرة السابقين، أو من الوالدين، أو الأقارب، أو الأصدقـاء، بل إن – حتى – الأعداء يُعلموننا الخوفَ بالتهديد، وبالمثابرة على مطاردتنا وملاحقتنا لكي نُصبح أسرىً لهم، ونفقد ثقتنا الغـالية والكريمة في المسيح الذي صَلَبَ خوف الإنسان الأول وأعطـاه وهو في الجحيم معرفة الانتصار بالصليب، وبَشَّرَهُ مع حواء بالخلاص من العبودية للشيطان.

المزيد »

نزول المسيح إلى الجحيم

د. جورج حبيب بباوي

TH_The_Descent_Of_Jesus_Into_Hadesيظهر نزول المسيح إلى الجحيم كتحوُّلٍ في الكون نفسه، ذلك الذي كان فيه مكاناً أو بيتاً للموت يحكمه الشيطان، لكن منذ أن نزل المسيح إلى الجحيم دُمِّرت تلك المملكة، وفقد القويُ سلطانه كبداية التحول العظيم في يوم الدينونة عندما يصبح الله الكل في الكل. وقد توسع أوريجينوس في شرح هذه الفكرة في كتاب “المبادئ”، لكن مجالها ليس الآن.

المزيد »

القيامة العامة، أم قيامة المسيح؟

د. جورج حبيب بباوي

TH_Doctrinal_Notesملاحظات عقائدية على عظة الأنبا شنودة الثالث في عيد القيامة 2009

لا ينبغي لنا إن نظن أن قيامتنا، إنما تتم بقوة إلهية تعمل في الكون – كما هو شائع عند غير المسيحيين؛ لأن قيامتنا نحن لها مصدر واحد، هو أن المسيح يسوع ربنا أقام الإنسانية كلها فيه، وأنه سوف يُحضر هذه الإنسانية في اليوم الأخير على النحو الذي وصفه الرسول بولس بأننا سوف نقوم؛ لأن المسيحَ قد “أَقَامَنَا مَعَهُ” (أف 2: 6)، وأقامنا فيه، بل و”رد آدم وبنيه إلى الفردوس”، وهو وحده الذي أبطل عز الموت؛ لأنه “بالموت داس الموت والذين في القبور أنعم عليهم بالحياة الأبدية”.

المزيد »

الدورة السمائية: دورة آدم الجديد

د. جورج حبيب بباوي

ملف صوتي عن دورة الخليقة الجديدة في آدم الجديد التي اسسها الرب يسوع المسيح بقيامته من بين الأموات.

المزيد »

القيامة والترتيب السماوي للحياة الجديدة

رسالة عيد القيامة المجيدة 2009 - د. جورج حبيب بباوي

TH_Resurrection_Heavenly_neatnessمن المفردات اليونانية – القبطية الهامة كلمة akolouqia وهي تعني ترتيب، أو تتابع، وتسمى خدمة المعمودية في كنيستنا الأرثوذكسية “ترتيب خدمة المعمودية”. لكن هذه الكلمة لا تعنى مجرد التتابع مثل 1، 2، 3 … إلخ، بل تعني تتابع مراحل استعلانات الخلاص، فهي تعني الترتيب حسب القصد أو الغاية من التدبير “الإيكونوميا”.

بالنسبة لنا، يوجد في حياتنا – كبشر – ترتيب أو دورة بيولوجية تبدأ من الحبل – الولادة – الحياة – القبر، أي أن لنا akolouqia حسب حياة الجسد.

أمَّا حسب تدبير الخليقة الجديدة، فقد جاء الرب يسوع ودخل دورةً أخرى تبدأ بالحبل به – الولادة – الحياة – المعمودية – البرية – الصليب – الدفن – القيامة – الصعود؛ لأن الرب يسوع قد زرع ترتيباً آخراً غير الترتيب البيولوجي.

المزيد »

twitterfacebookrss feed

ما هو الأمر الذي يجب أن يحتل الأولوية من وجهة نظرك في إهتمامات البابا ال118

شاهد النتائج

Loading ... Loading ...


المسيحية الأرثوذكسية

Orthodoxwiki