الأرشيف
أكتوبر 2017
د ن ث ع خ ج س
« سبتمبر    
1234567
891011121314
15161718192021
22232425262728
293031  
المدونة القديمة (رابط مؤقت)

الارتداد عن المسيحية الأرثوذكسية – 4

د. جورج حبيب بباوي

FrontPage_S          لا أدري متى يتمكن المجمع المقدس من ردع الأنبا بيشوي. يظن عن جهل أن لكنيسة مصر العريقة تراثٌ لاهوتي يختلف عن تراث الكنيسة البيزنطية بكل فروعها اليوناني – الروسي – العربي … الخ بالرغم من أنه يأخذ التمييز بين الجوهر والنعمة عن غريغوريوس بالاماس!!!

الحقيقة الكبرى هي أنه لا يوجد مجمع مصري – اسكندري أصدر حرماً على الأسماء العظيمة مثل مكسيموس المعترف، غير المعروف بالمرة في المصادر العربية والقبطية. بينما يذكر سنكسار عيد صعود جسد القديسة مريم يوحنا الدمشقي باسم “القديس” يوحنا الدمشقي!!!

ما الذي يزعج نيافته؟ كتابات الأب كونيارس التي نُشرت بالعربية. والشبح الذي يطارد نيافته، وهو ما أطلق عليه هو: “بدعة تأليه الإنسان”، وهو بذلك يكون قد حكم على أعظم بطاركة الإسكندرية أثناسيوس وكيرلس عمود الدين بأنهم “مبتدعون”.

المزيد »

الارتداد عن المسيحية الأرثوذكسية – 3

د. جورج حبيب بباوي

FrontPage_Sلقد دمَّر المطران عمل المسيح بعودة وساطة الشريعة، وبدعوى سريان تفاصيل العقوبة أو اللعنة. نحن كنا أمواتاً في الخطايا (كولوسي 2: 13)، ولكن صرنا أحياء معه، ولذلك علينا أن نبقى كل يوم في عملٍ دائب لكي لا يعود الإنسان القديم من خلال الذاكرة، ولكي في المسيح نبقى دائماً لابسين الجديد، وهو عمل الرب الدائم فينا، ذلك الجديد “الذي يتجدد للمعرفة حسب صورة خالقه” (كولوسي 3: 10).

لقد دمَّر المطران الإنجيلَ برده إلى اليهودية، فهذه الـ “دراسة البحثية” هي رِدة إلى الشريعة، وإلى اليهودية، وعبثٌ بنعمة الخلق الجديد والتقديس الذي نأخذه في المعمودية ونناله في سر المسحة.

فهل من أسقفٍ يحمل روح أثناسيوس الرسولي بحق، يواجه هذا المطران ويسأله ويحاكمه، أم أن هذه الأمور لا تعني الأساقفة الأرثوذكسيين؟

المزيد »

الارتداد عن المسيحية الأرثوذكسية – 2

د. جورج حبيب بباوي

FrontPage_Sهنا مفترق الطرق:

أولاً إما أن نبقى بالجسد الطبيعي الذي يتغذى على ثمار الأرض والماء والهواء، وهو ما يعني أن يستمر ذلك في الدهر الآتي بعد يوم القيامة، وتلك هي الصورة الوثنية القديمة لفردوس فيه كل ثمار الأرض وكل ما يحبه الإنسان من طعام وشراب. وإما أن نقوم وننال ذات قيامة المسيح نفسه على النحو الذي شرحه رسول الرب في 1كو 15: 1-58 واستغرق الإصحاح الـ 15 كله، ولا يوجد خلاف حول ترجمة عبارات الرسول بولس: “لأننا نزرع في هوان ونقام في مجد نزرع في ضعف ونقام في قوة نزرع جسماً حيوانياً (حياً بما تقدمه البيئة الأرضية) ويقام جسماً روحانياً” (15: 43-44).

المزيد »

الارتداد عن المسيحية الأرثوذكسية – 1

د. جورج حبيب بباوي

FrontPage_Sأولاً: لا يجب أن ندخل في حوار مع الهواة المأجورين بمعرفة الأنبا بيشوي، بل مع الأنبا بيشوي نفسه، طالما أنه قد أقام نفسه مدافعاً عن تعليم سيده الأنبا شنودة الثالث. وبما أن الصراخ والاتهامات ليس هو أسلوبنا، فإننا وحسب تقوى الأرثوذكسية نفسها، نطرح بعض أسئلة خاصة بالتمييز بين المسيحية والوثنية من جهة، وبين المسيحية الأرثوذكسية وسائر المذاهب الأخرى التي تنتمي إلى المسيحية من جهةٍ أخرى.

ثانياً ليست القضية هي بحث عن هذه الكلمة أو هذا النص في كتابات الآباء الرسل، أو بعض أقوال ببشارة الرب نفسه أو الآباء الذين سلمونا الإيمان مثل القديس اثناسيوس .. هذا مشوار طويل.

المزيد »

الخطية كما نعرفها من التعليم المسيحي المودع في الأسفار المقدسة وكتابات الآباء والليتورجية

د. جورج حبيب بباوي

ما هو الفرق بين الخطية في اللاهوت المسيحي، والخطية بالمفهوم المدني والسياسي؟ ما الفرق بين مفهوم الخطية في العهد القديم والعهد الجديد. ما هي علاقة الخطية بالخلق على صورة الله ومثاله؟ ما الفرق بين الخطية والذنب. وفي المقابل ما هو المعنى المسيحي للغفران؟ كل هذه الأسئلة الهامة هي محور هذه المحاضرة التي يقدمها لنا الدكتور جورج حبيب بباوي.


المزيد »

twitterfacebookrss feed

ما هو الأمر الذي يجب أن يحتل الأولوية من وجهة نظرك في إهتمامات البابا ال118

شاهد النتائج

Loading ... Loading ...


المسيحية الأرثوذكسية

Orthodoxwiki