الأرشيف
ديسمبر 2017
د ن ث ع خ ج س
« نوفمبر    
 12
3456789
10111213141516
17181920212223
24252627282930
31  
المدونة القديمة (رابط مؤقت)

شرح “تجسد الابن الوحيد” للقديس كيرلس الإسكندري عمود الدين (عن اللغة اليونانية)

ترجمة وتعليق د. جورج حبيب بباوي

قيمة كتاب “تجسد الابن الوحيد” بلا حدود. فكل عبارات هذه المقالة، خصوصا المتعلقة باتحاد اللاهوت بالناسوت، حتى عبارة القداس القبطي “وجعله واحداً مع لاهوته ..”، هي من قلب لاهوت الإسكندرية، وقلب لاهوت كيرلس على وجه الخصوص. وقد أشرنا في الحواشي على قدر الإمكان إلى المصطلحات والتعبيرات الفنية الدقيقة التي أخذتها كتب الكنيسة القبطية عن كيرلس، أو التي وضعها كيرلس وخلفاؤه. ونشر هذه المقالة هو بمثابة اكتشاف للخلفية التاريخية واللاهوتية لإيمان كنيستنا. ولسوف يأتي الوقت الذي يتأكد فيه للجميع أن القديس ديوسقوروس لم يخرج عن تعاليم أسلافه، بل تمسك بها في وجه العاصفة على الرغم مما أُشيع عنه من افتراءات.

نرجو أن تكون هذه الترجمة بداية نشر كل مؤلفات القديس كيرلس السكندري وغيره من الآباء.. ونرجو أن يغفر لنا كيرلس تكاسلنا عن دراسته ونشر تعاليمه المقدسة التي أنقذت الأرثوذكسية، وأنارت طريق الكنيسة عبر العصور.

المزيد »

الامتلاء من الروح القدس في المسيح يسوع ربنا

د. جورج حبيب بباوي

الابن المتجسد له المجد هو رأس الجسد الكنيسة الذي منه تولد كل الأعضاء، ليس ولادةً فكريةً روحيةً عقليةً فقط، بل ولادة كيانية (كولوسي 2: 19). ولذلك، نحن المتَّحدين معه في موته ودفنه وقيامته ونلنا هذا الاتحاد في سر المعمودية المقدسة (رو 6: 1-8)، لا نجد أقوى من كلمة “اتحاد” أو “التصاق”؛ لأننا بسبب تجسده صرنا “من لحمه وعظامه” (أفسس 5: 30). هذه الوحدة الكيانية مع الرب، إذ صرنا معه جسداً واحداً وروحاً واحداً كما سُلِّم إلينا في كل القُدَّاسات الأرثوذكسية، تجعل ما للمسيح هو لنا، أو حسب أدق عبارة عن التدبير: “أخذ الذي لنا وأعطانا الذي له“. أو حسب شرح القديس أثناسيوس الرسولي حقاً، وثالث عشر الرسل بكل حق لا يزيِّف الكلام، في رسالته إلى أبكتيتوس، وهو يفضح خبث وشر الأريوسيين: “لقد فشلوا في فهم أن اللوغوس عندما صار إنساناً لم يُضِف بتجسده شيئاً إلى جوهر اللاهوت، ولكن بتجسُّده أعطى القيامة.

المزيد »

القداس الإلهي – تعليقات وتفاسير لكثير من أقوال الآباء

د. جورج حبيب بباوي

كلمة قداس من الكلمات السريانية التي دخلت اللغة العربية، وهي تعني الصلوات التي يتقدس بها الشعب والتقدمة. وعندما نقول: “القداس الباسيلي” مثلاً، فنحن في الواقع لا نقصد مطلقاً أن هذه الصلوات كتبها القديس باسيليوس، ذلك أن القداسات، وإن كانت تحمل عدة أسماء لقديسين عظام، من معلمي الإيمان، إلَّا أن هذه الصلوات كانت معروفة في الكنيسة قبل أن يولد هؤلاء.

وإذا ألقينا نظرة على أسماء القداسات وجدنا أنها تحمل أسماء آباء القرن الرابع والخامس مثل باسيليوس – ذهبي الفم – كيرلس – غريغوريوس الثيؤلوغوس… الخ. وهذه الظاهرة هامة جداً، فهذا العصر بالذات هو عصر البدع والهرطقات لا سيما تلك الهرطقة المزعجة المسماة بالأريوسية، ولذلك أقتضى الأمر أن يُراجع هؤلاء الآباء الذين اشتهروا بالأرثوذكسية، الصلوات التي ورثتها الكنيسة الجامعة، وأن يشهدوا لصحتها. فحملت هذه القداسات أسماء هؤلاء الآباء دون أن يكون لهم فضل كتاباتها، وإنما فضل التأكد من سلامتها، ومن أنها تُعبِّر عن الإيمان الأرثوذكسي القويم الذي أخذته الكنيسة من المسيح ومن الرسل.

المزيد »

الإفراز والتمييز -6- الإفراز والتمييز وإدراك الأبعاد الحقيقية للحق والنور، والمعرفة الصحيحة من المعرفة الكاذبة حسب تسليم آباء الكنيسة الأرثوذكسية.

د. جورج حبيب بباوي

الحق هو شخص ربنا يسوع المسيح، والحق ليس في نص، النص يشير إلى الشخص، فإذا تركنا الشخص وتمسكنا بالنص وقعنا في براثن اليهودية القديمة. ولذلك، إذا اختلفنا على تفسير نص من العهد الجديد مثلاً، فالمرجعية يجب أن تكون هي شخص يسوع، وشخص يسوع يعطينا أربعة محدِّدات للتمييز بين الفكر والتعليم الصحيح، والتعليم الخاطئ. في هذه المحاضرة يبسط أمامنا الدكتور جورج حبيب بباوي تلك المحدِّدات، كما يجيب عن سؤال عن علاقة الروح القدس بالاستنارة والتطهير الاتحاد بالمسيح، ودور الإرادة البشرية في مراحل الحياة الروحية.

المزيد »

الإفراز والتمييز -2- الإفراز والتمييز في تسليم آباء الكنيسة الجامعة

د. جورج حبيب بباوي

في هذه المحاضرة يستكمل معنا الدكتور جورج حبيب بباوي موضوع الإفراز والتمييز في تسليم آباء الكنيسة. ويقرر أن الإفراز والتمييز ليس مجرد حكمة، وإنما استنارة روحية لعمل الروح القدس. ويستعرض معنا مجالات التمييز عند الآباء ويحصرهم في أربعة مجالات:

  1. التمييز بين الخير والشر.
  2. التمييز بين الأرثوذكسية والهرطقة.
  3. تمييز أفكار القلب ونياته.
  4. التمييز بين الملائكة والشياطين.

كما يوضح الفرق بين الحكم والدينونة، وغير ذلك من عناصر تنطوي تحت هذا العنوان.

المزيد »

twitterfacebookrss feed

ما هو الأمر الذي يجب أن يحتل الأولوية من وجهة نظرك في إهتمامات البابا ال118

شاهد النتائج

Loading ... Loading ...


المسيحية الأرثوذكسية

Orthodoxwiki