الأرشيف
يونيو 2017
د ن ث ع خ ج س
« مايو    
 123
45678910
11121314151617
18192021222324
252627282930  
المدونة القديمة (رابط مؤقت)

الجوهر – الأقنوم – النعمة

د. جورج حبيب بباوي

التألُّه هو أن نصبح مثل يسوع المسيح؛ لأننا سنأخذ من ملئه (يوحنا 1: 18)، وفينا نفس محبة الآب للابن (يوحنا 17: 26). ومثال التألُّه هو ناسوت الرب، وهو لم يتألَّه إلَّا بسبب الاتحاد بأقنوم الابن الكلمة، فصار “الجسد المحيي”، وصار بلا ألم وبلا موت، وهذه خاصة بالابن. ونحن نأخذ بكل يقين الخلود وعدم الألم والحياة الأبدية ولكن لا يملك أيٌّ منّا أن يكون “محيياً”؛ لأن هذه النعمة لم توهَب لنا.

المزيد »

الإتحاد الأقنومي (الإفرامية الثالثة)

د. جورج حبيب بباوي

-1-

قَبلتَ الإنسانيةَ المحدودة،

فلم تكن حدوداً لعملك.

لم ترسم إنسانيتي

حدوداً لمحبتك،

المزيد »

ما هي العلاقة بين الجوهر والأقنوم والإنرجيا، وما معنى أن يشترك الإنسان في الله، وما معنى أن الآب علة الابن، وما هي علاقة الخطية بالموت؟

د. جورج حبيب بباوي

ردا على بعض اسئلة القراء عن ما هي العلاقة بين  الجوهر والأقنوم والإنرجيا، وما معنى أن يشترك الإنسان في الله، وما معنى أن الآب علة الابن، وما هي علاقة الخطية بالموت؟ يجب الدكتور جورج عن هذا السؤال الهام موضحا الفروق التي نتجت عن ضعف اللغة في توصيف العلاقة بيننا وبين الثالوت.

المزيد »

twitterfacebookrss feed

ما هو الأمر الذي يجب أن يحتل الأولوية من وجهة نظرك في إهتمامات البابا ال118

شاهد النتائج

Loading ... Loading ...


المسيحية الأرثوذكسية

Orthodoxwiki