الأرشيف
سبتمبر 2017
د ن ث ع خ ج س
« أغسطس    
 12
3456789
10111213141516
17181920212223
24252627282930
المدونة القديمة (رابط مؤقت)

الشكوك والإيمان الحي

من رسائل القديس صفرونيوس

إن فَقَدَتْ المحبةُ الثباتَ، فقد تخلَّت عن الإيمان، وإن فَقَدَ الإيمانُ المحبةَ، فَقَدَ قوة ورجاء المواعيد. أرني إنساناً يحيا بالإيمان وحده بدون محبة، وأنا أُريك كيف ينمو الإيمان بالمحبة؟ لقد وصل الإيمان إلى أغوار أسرار الله دون أن يفحص عن كيف ولماذا، بسبب المحبة التي تزرع الفرح في القلب، وتعطي النفس ثقةً في تذوق أسرار الله، وترجو طلوع الثمر ونوال مواعيد الله.

أمَّا الشكوك النابعة من انقسام القلب وعدم قدرة الفكر على التصديق، فهي آتيةٌ من الحياة القديمة التي تثق في شموخ الفكر، وكأن الإنسانَ -بالفكرِ- قادرٌ على أن يصل إلى الله.

الذي لا يصدِّق نعمة الله، فهو متشامخٌ. أما الذي يَشُكُّ، فهو عديم الخبرة في كلام البر، لم يتدرَّب على التمييز بين الحياة والموت. والنفس التي تقتني التمييز بين الحياة والموت، لا تتأخر عن الإيمان بالمسيح، ولا ترفض النعمة؛ لأن الادراك الذي فيها يحثُّها من آنٍ لآخر على أن تؤمن، فتطلب الخلاص من الموت بثبات.

المزيد »

المولود من الله لا يخطئ

من رسائل القديس الأب صفرونيوس القصيرة

FrontPage_Sأردت أن أكتب لكم عن معنى ذلك النص السِّري الجميل المملوء بالمعاني الفائقة، وهو القول الإنجيلي: “المولود من الله لا يخطئ”. ومع أن ضمائرنا تشهد علينا من آنٍ لآخر أننا لسنا بلا خطية، كما قال الإنجيلي نفسه الذي كتب نفس الكلمات السابقة بوحي الروح القدس: “إن قلنا إننا بلا خطية نضل أنفسنا وهذا ليس الحق الذي فينا”، أي أننا نعثر من آنٍ لآخر، ونعترف بهذه العثرات للشيوخ لكي ننال الشفاء. ثم أن الإنجيلي نفسه يقول: “كتبت لكم هذا لكي لا تخطئوا، وإن أخطأ أحدٌ، فلنا شفيعٌ عند الآب هو يسوع المسيح البار الذي صار كفارةً”. ولأن المعنى السِّري غير ظاهر، أردت أن أضع أمام محبتكم ما سمعته وما استلمته من الشيوخ الذين عاشوا حياة العبادة الحسنة. لقد سلَّمنا هؤلاء أن المعنى الظاهر لهذه الكلمات: “المولود من الله لا يخطئ”، أي لا يفقد إيمانه بالدينونة الآتية، فهو كابنٍ لله، لا يمكنه أن يقع في هذا الخطأ الذي يقع فيه الهراطقة، وهو إنكار القيامة والدينونة.

المزيد »

الأحد الجديد، أو أحد توما

د. جورج حبيب بباوي

يُعَد القديس توما الرسول مثالاً للشك، ولكنه في الحقيقة لم يكن هو وحده من شك في قيامة الرب، فالإنجيل يقول إن كلهم كانوا يشكون. القديس مكسيموس المعترف يقول: الشكُّ فضيلةٌ إذا اعتبرت الشكَّ سؤالاً، أما إذا أصبح الشك جواباً نهائياً، فهو عندئذٍ يُعَدُ رذيلةً. في هذه المحاضرة يقدم لنا الدكتور جورج حبيب بباوي العناصر التي اعتمد عليها آباء الكنيسة في مواجهة كل ما يُكتب ويقال عن صحة الإيمان المسيحي، وما الذي يجعل أي فرد مسيحياً، مؤمناً بالمسيح؟ ويجيب عن سؤال عما إذا كانت التلمذة ضرورية لتعليم المحبة والإفراز.

المزيد »

أنا أومن بالله

محاضرة ألقاها على الشباب الأرثوذكسي قبل عام 1957(1) المتروبوليت أنطوني بلوم متروبوليت الكنيسة الروسية الأرثوذكسية في انجلترا (انتقل في 4 أغسطس 2003)

+ لقد تقابلتُ مع المسيح كشخص في لحظةٍ كنتُ محتاجاً إليه لكي أحيا، ولكن في لحظة لم أكن أبحث عنه فيها. لقد وُجدتُ، ولكني لم أجده. كنت آنذاك في سن المراهقة. الحياة كانت جدَّ صعبة في سنيّ حياتي الأولى، وفجأة الآن تغيَّرت وصارت أسهل. وفي كل السنين التي كانت الحياة فيها صعبة كنت أحس أنه من الطبيعي – وإن كان ليس سهلاً عليَّ – أن أُجاهد؛ ولكن حينما صارت الحياة سهلة وسعيدة تواجهتُ مع ما لم يكن في الحسبان، بمشكلة، وهي أني لا يمكن أن أقبل سعادةً بلا هدف. المشقات والآلام يمكن مُغالبتُها، لكن لا شكَّ أن هناك شيئاً وراءها. لقد بَدَت لي السعادة مبتذلة إن لم يكن لها ثمة معنى ما. وكما يحدث لكل إنسان في شبابه حينما تسوقه العاطفة، فإنه يعزم على أن يقتني كل شيء وإلاَّ فلا شيء، هكذا قررتُ أنا أن أُعطي مهلة لنفسي سنةً لعلِّي أرى ما إذا كان للحياة معنى، فإن اكتشفت أن لا معنى لها فلن أعيش بعد هذه السنة.

المزيد »

لماذا أنا مسيحي أرثوذكسي؟

المطران كاليستوس وير

لماذا وأنا رجل إنجليزي، أنتمي إلي الكنيسة الأرثوذكسية؟ لقد ابتدأ كل شيء بعد ظهر يوم سبت عندما كنت طالب مدرسة، فبدون فكرة واضحة عن مكان ذهابي، دخلت ما كان عندئذ الكنيسة الأرثوذكسية الروسية في لندن في شارع باكنجهام بالاس بقرب محطة فكتوريا – كاوتش، والتي هُدمت قبل نحو ثلاثين عاماً، الداخل كان مظلماً. كان أول شيء لفت انتباهي المساحة الواسعة من الأرض المصقولة تبعثرت عليها بعض الكراسي وقد خلت من المقاعد. كانت الكنيسة تبدو خالية، بعدها أدركت أنه في مكان بعيد عن الأنظار، هناك جوقة صغيرة ترتل، استطعت تمييز قليل من المصلين، معظمهم متقدمون سناً، يقفون بجانب الجدران قريباً من الأيقونات العديدة.

المزيد »

twitterfacebookrss feed

ما هو الأمر الذي يجب أن يحتل الأولوية من وجهة نظرك في إهتمامات البابا ال118

شاهد النتائج

Loading ... Loading ...


المسيحية الأرثوذكسية

Orthodoxwiki