الأرشيف
نوفمبر 2017
د ن ث ع خ ج س
« أكتوبر    
 1234
567891011
12131415161718
19202122232425
2627282930  
المدونة القديمة (رابط مؤقت)

التربية الكنسية الصحيحة

د. جورج حبيب بباوي

من المبادئ اللاهوتية الهامة في تعليم الإسكندرية، أن العمل يسبق اللفظ، والعمل المقصود هنا هو استعلان الله في تجسد الابن الوحيد، والتجسد هو الذي خلق كلمة البشارة، وبالتالي يجب أن نفهم كلمات الكتاب المقدس على أساس التجسد، وعلى أساس العمل الإلهي الذي استُعلِن في يسوع المسيح ربنا، وعلى أساس عطية الروح القدس، وذلك حتى لا يكون شرحنا للإيمان شرحاً لفظياً. في هذه المحاضرة يستعرض معنا الدكتور جورج حبيب بباوي الأساس السليم لمناهج التربية الكنسية، ويجيب عن بعض الأسئلة المتعلقة بالطقوس الكنسية.

 

المزيد »

محنة أُم الشهداء – 3

د. جورج حبيب بباوي

التعليم الكاذب

مِن الداخل لا من الخارج يأتي الهجوم الخطير على أُم الشهداء. وهو هجوم يتحصن في التعليم الكاذب الذي يقدمه معلمو الكذب الذين اعتلوا -في غفلةٍ من الزمن- منابر التعليم في الكنيسة.

المتابع لما يقوله وينشره هؤلاء المعلمون لا بد وأن يصل إلى نتيجة مؤداها أن روح الرب قد فارق كنيسة مصر أُم الشهداء.

هل في هذا مبالغة؟ أدعوك قارئي العزيز أن تتأمل:

1- نحن نؤمن بأن الابن المتجسد لا يمكن فصل جسده عن أُلوهيته ولا عن الآب والروح القدس، فإن كنا نأخذ مواهب الروح القدس، لا الروح القدس نفسه، كما يشيعون، ألا يصبح جسد المسيح الواحد الكنيسة خلواً من الروح القدس؟ ألا يضرب هذا التعليم الكاذب وحدة جوهر الثالوث؟!!! هكذا يفترون ويكذبون، وفتاوى مطران دمياط تقدم الدليل والبرهان على الفصل بين الابن رأس الكنيسة، والروح القدس مؤسِّس ومعطي الحياة لجسد الرب أي الكنيسة.

المزيد »

أستاذنا د. موريس تواضروس، هل نسى التاريخ المعاصر؟

د. جورج حبيب بباوي

وإذا كنا ما نزال في إطار التاريخ المعاصر، أين كنتم يا سيدي الدكتور عندما تزعَّم الأنبا موسى حملته ضد كتاب “أقوال مضيئة”، وهو ليس إلا مجموعةً من أقوال اثنى عشر أباً من آباء الكنيسة المعتبرين، فمنع الكتاب من المكتبات؟ أليس هؤلاء هم الآباء الذين تريد أن تعلم خمسين شاباً اللغة اليونانية لترجمة أعمالهم؟

حسنا تطالب بالوحدة، وقد كان لديَّ كبيرُ أملٍ في أن تأخذ توصيات وأبحاث مؤتمر التعليم الذي عُقِد في “أنافورا” مسارها الطبيعي، ولكن كان رد الأنبا بيشوي أن أسس جماعته المضادة باسم “حماة الإيمان”، وفتحوا صفحتهم للهجوم على الكل وقدموا مجموعةً من 22 شخصاً بالأسماء والصور، شملت حتى العلمانيين الذين توجهم اسم الأستاذ كمال زاخر، وآخرين، قالوا فيهم ما قاله مالك في الخمر.

المزيد »

عيد الصليب (2017)

د. جورج حبيب بباوي

          عندما كنت صبياً قدَّمت لي راهبة من دير أبو سيفين في مصر القديمة صليباً من الجلد هدية. وكان الدير يبعد دقائق عن منزلنا. وظلَّ الصليب بما فيه من خطوط متقاطعة لا تختلف عن خطوط الصلبان على أحجبة الكنائس الثلاث الأثرية: الأنبا شنودة – العذراء الدمشرية – وأبو سيفين.

ونظراً لنمو أشكال الصليب المتنوعة .. ظللت سنوات أبحث فيها عن سبب تكوين هذه الأشكال الرائعة القبطية التي وصلت حتى أيرلندا.

          وكان اللقاء التاريخي مع الأب دوبريه في متحف اللوفر في فرنسا ثم في المكتبة الأهلية في باريس. قال لي الأب دوبريه إن الأقباط رسموا 365 رسماً للصليب، وأنه بصدد إعداد بحث موثق عن ذلك. ولم ينشر هذا البحث، ولكنه في متحف اللوفر وعلى ورقة بيضاء رسم صليباً.

المزيد »

محنة أُم الشهداء – 2

د. جورج حبيب بباوي

كيف، ولماذا تحول الظل إلى نور؟

لا تزال أسفار موسى الخمسة (التوراة) تحكم مخيلة بعض الذين لم ينالوا استنارة ونعمة العهد الجديد. ورغم أن الرسول بولس اليهودي المتنصِّر الذي قدَّم كل ما يملكه كيهودي:

– مختون في اليوم الثامن.

– من سبط بنيامين.

– عبراني من العبرانيين.

– من جهة الشريعة فريسي (أفسس 3: 5-6).

واعتبر أن الانتماء والممارسات التي كان يظن أنها “ربح”، يقول: “فهذا قد حسبته خسارة”، بل يقول: “وأنا أحسبها زبالة أو نفاية لكي أربح المسيح وأُوجد فيه وليس لي بري (صلاحي وصدقي وإيماني) الذي حسب الشريعة بل الذي بإيمان المسيح البر الذي من الله بالإيمان” (فيلبي 3: 8-9) .. هكذا كان بولس قد دخل الخليقة الجديدة؛ لأن “الأشياء القديمة قد مضت والكل صار جديداً” (2كو 5: 17). الأشياء القديمة هي بعينها كانت رمزاً لما سيجيئ، وهي كما كتب “قائمة بأطعمة وأشربه وغسلات مختلفة وفرائض جسدية فقط موضوعه لوقت الإصلاح” (عب 9: 10).

المزيد »

twitterfacebookrss feed

ما هو الأمر الذي يجب أن يحتل الأولوية من وجهة نظرك في إهتمامات البابا ال118

شاهد النتائج

Loading ... Loading ...


المسيحية الأرثوذكسية

Orthodoxwiki