الأرشيف
فبراير 2018
د ن ث ع خ ج س
« يناير    
 123
45678910
11121314151617
18192021222324
25262728  
المدونة القديمة (رابط مؤقت)

الحياة الأبدية هي معرفتنا بالآب

د. جورج حبيب بباوي

الأخ الفاضل/ سلام من الرب يسوع

الحياة الأبدية، كما قال الرب نفسه هي معرفتنا بالآب، ولكنها ليست معرفة خارجية، بل هي من الحياة نفسها؛ لأن انفصال الحياة عن المعرفة والمعرفة عن الحياة جاء مع الموت، ولذلك يقول الرسول: “ونحن جميعاً ناظرين مجد الرب بوجه مكشوف كما في مرآة نتغير إلى تلك الصورة عينها من مجد إلى مجد كما من الرب الروح” (2كو 3: 18). وكم هو غريب حقاً أن يعترض المطران على شركتنا في مجد الرب يسوع بأن يستخدم نهي الأنبياء عن العبادة الوثنية: “مجدي لا أعطيه لآخر”؛ لأن الآب أشرق في قلوبنا نور معرفة مجد الله في وجه يسوع المسيح (2كو 4: 6)، ومع ذلك فإن هذا الكنز هو في أوان خزفية (2كو 4: 7). وانفصال المعرفة عن الحياة الذي جاء مع الموت يمكن أن نفهمه قياساً على قول رسول الرب: “الذي سمعناه الذي رأيناه بعيوننا الذي شاهدناه ولمسته أيدينا من جهة كلمة الحياة” (1يوحنا 1: 1)، فإن الذي ظهر لم يكن معرفة بلا حياة، بل حياة تعطي معرفة “فإن الحياة أُظهرت وقد رأينا ونشهد ونخبركم بالحياة الأبدية التي كانت عند الآب وأُظهرت لنا “. ولم يكتفِ بذلك، بل قال إنه كَتَبَ لكي يكون للذين يؤمنون “شركة معنا”، هي شركة حياة ومعرفة: “وأما شركتنا فهي مع الآب ومع ابنه يسوع المسيح” (1يوحنا 1: 2-3).

المزيد »

سلسلة محاضرات الكلية الإكليريكية الصوتية – إعلان الله عن ذاته

د. جورج حبيب بباوي

يعرض دكتور جورج حبيب بباوي علينا في هذه المحاضرة:

أولاً: اللاهوت الطبيعي.

ثانياً: إعلان الله عن ذاته في الكتاب المقدس.

ثالثاً: كيف أعلن الله عن ذاته في الثالوث وبالتجسد وفي العنصرة.

المزيد »

التربية الكنسية الصحيحة

د. جورج حبيب بباوي

من المبادئ اللاهوتية الهامة في تعليم الإسكندرية، أن العمل يسبق اللفظ، والعمل المقصود هنا هو استعلان الله في تجسد الابن الوحيد، والتجسد هو الذي خلق كلمة البشارة، وبالتالي يجب أن نفهم كلمات الكتاب المقدس على أساس التجسد، وعلى أساس العمل الإلهي الذي استُعلِن في يسوع المسيح ربنا، وعلى أساس عطية الروح القدس، وذلك حتى لا يكون شرحنا للإيمان شرحاً لفظياً. في هذه المحاضرة يستعرض معنا الدكتور جورج حبيب بباوي الأساس السليم لمناهج التربية الكنسية، ويجيب عن بعض الأسئلة المتعلقة بالطقوس الكنسية.

 

المزيد »

محنة أُم الشهداء – 3

د. جورج حبيب بباوي

التعليم الكاذب

مِن الداخل لا من الخارج يأتي الهجوم الخطير على أُم الشهداء. وهو هجوم يتحصن في التعليم الكاذب الذي يقدمه معلمو الكذب الذين اعتلوا -في غفلةٍ من الزمن- منابر التعليم في الكنيسة.

المتابع لما يقوله وينشره هؤلاء المعلمون لا بد وأن يصل إلى نتيجة مؤداها أن روح الرب قد فارق كنيسة مصر أُم الشهداء.

هل في هذا مبالغة؟ أدعوك قارئي العزيز أن تتأمل:

1- نحن نؤمن بأن الابن المتجسد لا يمكن فصل جسده عن أُلوهيته ولا عن الآب والروح القدس، فإن كنا نأخذ مواهب الروح القدس، لا الروح القدس نفسه، كما يشيعون، ألا يصبح جسد المسيح الواحد الكنيسة خلواً من الروح القدس؟ ألا يضرب هذا التعليم الكاذب وحدة جوهر الثالوث؟!!! هكذا يفترون ويكذبون، وفتاوى مطران دمياط تقدم الدليل والبرهان على الفصل بين الابن رأس الكنيسة، والروح القدس مؤسِّس ومعطي الحياة لجسد الرب أي الكنيسة.

المزيد »

أستاذنا د. موريس تواضروس، هل نسى التاريخ المعاصر؟

د. جورج حبيب بباوي

وإذا كنا ما نزال في إطار التاريخ المعاصر، أين كنتم يا سيدي الدكتور عندما تزعَّم الأنبا موسى حملته ضد كتاب “أقوال مضيئة”، وهو ليس إلا مجموعةً من أقوال اثنى عشر أباً من آباء الكنيسة المعتبرين، فمنع الكتاب من المكتبات؟ أليس هؤلاء هم الآباء الذين تريد أن تعلم خمسين شاباً اللغة اليونانية لترجمة أعمالهم؟

حسنا تطالب بالوحدة، وقد كان لديَّ كبيرُ أملٍ في أن تأخذ توصيات وأبحاث مؤتمر التعليم الذي عُقِد في “أنافورا” مسارها الطبيعي، ولكن كان رد الأنبا بيشوي أن أسس جماعته المضادة باسم “حماة الإيمان”، وفتحوا صفحتهم للهجوم على الكل وقدموا مجموعةً من 22 شخصاً بالأسماء والصور، شملت حتى العلمانيين الذين توجهم اسم الأستاذ كمال زاخر، وآخرين، قالوا فيهم ما قاله مالك في الخمر.

المزيد »

twitterfacebookrss feed



المسيحية الأرثوذكسية

Orthodoxwiki