الأرشيف
يناير 2018
د ن ث ع خ ج س
« ديسمبر    
 123456
78910111213
14151617181920
21222324252627
28293031  
المدونة القديمة (رابط مؤقت)

الخطية والموت والحياة الأبدية في الرب يسوع المسيح

د. جورج حبيب بباوي

الخطية والموت هما وجهان لعملةٍ واحدة، هما ليسا مرحلتين ينتقل بينهما الإنسان. في هذه المحاضرة يشرح لنا الدكتور جورج حبيب بباوي ما الذي تفعله الخطية في الحياة الإنسانية، وماذا تعني حياتنا الأبدية في ربنا يسوع المسيح، كما يجيب عن سؤال عن النواحي الإيجابية في مقابل سلبية الخطية والموت.


المزيد »

رُعبُ الشِّرِكِ، وأبديةُ الشركةِ … تفنيدٌ لخرافات 40 عاماً

د. جورج حبيب بباوي

تمر أمامي أحداث ولقاءات 40 عاماً مضت، ونحن -للأسف- ننهض من حفرة لنسقط في حفر أخرى، كانت حفرة عطية المواهب بدون الواهب نفسه، إحدى هذه الحفر. تلك التي وصفها المتنيح القمص ميخائيل إبراهيم بلغته السهلة الواضحة: بـأنها “دي محبة ناقصة”، يعني نأخذ حاجة تشبع احتياجات النفس، وهي المواهب، وليس الله نفسه النصيب الصالح الواهب الحياة. بلاش الكلام ده. قول الروح القدس، وسيب كل واحد يختبر، إمَّا محبة الله الكاملة، أو المحبة الناقصة، وبلاش إزعاج للكنيسة”.

كان ذلك التعليم (تعليم الحلول المواهبي) هو التعليم السائد في الإكليريكية، وتربى عليه أكثر من جيل. وكان هذا التعليم يضايق القمص مينا المتوحد، وكان يقول: “ده لغو ولعب بالكلام”. وتمر السنوات بلا بحث، وبلا حوار، ليصبح أسقف التعليم بطريركاً للكنيسة ومعه أجندته الخاصة، والتي حَوَت:

المزيد »

الإفخارستيا جسد ودم عمانوئيل إلهنا

د. جورج حبيب بباوي

في سر الإفخارستيا، ماذا نتناول بالضبط، هل نتناول اللاهوت، أم نتناول الناسوت؟ ما هو أثر إعمال المنهج التحليلي على الإفخارستيا، وبالتالي انعكاس ذلك على حياتنا الروحية؟ في أربع نقاط أساسية يتناول الدكتور جورج حبيب – في شرح موجز – العلاقة بين سر الإفخارستيا وحياتنا في المسيح يسوع ربنا.
المزيد »

والدة الإله

المطران جورج خضر

TH_Theotocosيقول القديس سمعان اللاهوتي الحديث المنتقل السنة الـ 1022 كما إن حواء أصبحت بعصيانها سببا للموت ووقعت في الخطيئة، وكما بخطيئة واحدة صار الحكم على جميع الناس للدينونة، هكذا بطاعة العذراء ابنة داود صارت الحياة إلى جميع الناس. وهي بالتالي كلية القداسة، حواء الجديدة، أمنا للحياة بالذي قدسها أي الكلمة المتجسد منها”.

المزيد »

القيامة والترتيب السماوي للحياة الجديدة

رسالة عيد القيامة المجيدة 2009 - د. جورج حبيب بباوي

TH_Resurrection_Heavenly_neatnessمن المفردات اليونانية – القبطية الهامة كلمة akolouqia وهي تعني ترتيب، أو تتابع، وتسمى خدمة المعمودية في كنيستنا الأرثوذكسية “ترتيب خدمة المعمودية”. لكن هذه الكلمة لا تعنى مجرد التتابع مثل 1، 2، 3 … إلخ، بل تعني تتابع مراحل استعلانات الخلاص، فهي تعني الترتيب حسب القصد أو الغاية من التدبير “الإيكونوميا”.

بالنسبة لنا، يوجد في حياتنا – كبشر – ترتيب أو دورة بيولوجية تبدأ من الحبل – الولادة – الحياة – القبر، أي أن لنا akolouqia حسب حياة الجسد.

أمَّا حسب تدبير الخليقة الجديدة، فقد جاء الرب يسوع ودخل دورةً أخرى تبدأ بالحبل به – الولادة – الحياة – المعمودية – البرية – الصليب – الدفن – القيامة – الصعود؛ لأن الرب يسوع قد زرع ترتيباً آخراً غير الترتيب البيولوجي.

المزيد »

twitterfacebookrss feed

ما هو الأمر الذي يجب أن يحتل الأولوية من وجهة نظرك في إهتمامات البابا ال118

شاهد النتائج

Loading ... Loading ...


المسيحية الأرثوذكسية

Orthodoxwiki