أيضا من موضوعاتنا
إفرامية الصوم الكبير
شمعةُ الروح …
تجلّي المسيح
تجلّي المسيح
الأرشيف
سبتمبر 2017
د ن ث ع خ ج س
« أغسطس    
 12
3456789
10111213141516
17181920212223
24252627282930
المدونة القديمة (رابط مؤقت)

التمايز في شرح العقيدة المسيحية (3)

د. رؤوف إدوارد

قلنا في المقالات السابقة إن لاهوت الغرب في العصر الوسيط شرَح فداء المسيح متأثراً بالفكر السياسي و القانوني السائد. فقال بأن المسيح دفع الثمن و إحتمل العقوبة ومات عن الخطاة وأرضَى مطالب العدل الإلهي. و طبعاً إنَ تَوافق العقيدة والإيمان مع مصطلحات القانون الأرضي تَخلق سهولة ووضوحاً يقبله البسطاء وعامة الناس. يقول ق بولس في رومية ١٢:٥ ”مِنْ أَجْلِ ذلِكَ كَأَنَّمَا بِإِنْسَانٍ وَاحِدٍ دَخَلَتِ الْخَطِيَّةُ إِلَى الْعَالَمِ، وَبِالْخَطِيَّةِ الْمَوْتُ، وَهكَذَا اجْتَازَ الْمَوْتُ إِلَى جَمِيعِ النَّاسِ، إِذْ أَخْطَأَ الْجَمِيعُ“. فنجد أن خطية آدم نتج عنها دخول الموت الروحي إلى طبيعة الإنسان (وَبِالْخَطِيَّةِ الْمَوْتُ). لم يكن موت آدم هو إنفصال النفس عن الجسد، وإنما إنفصال الروح القدس عن النفس (بالخطية) هو الذي جلب الموت علي النفس (ق. إيسيذوروس البيلوسي معلم ق. كيرلس الإسكندري). و بوراثة موت آدم تفسد طبيعة نسله فيفعل الخطية وهكذا مات الجميع (اجْتَازَ الْمَوْتُ إِلَى جَمِيعِ النَّاسِ، إِذْ أَخْطَأَ الْجَمِيعُ). و ق. بولس يصرخ بإسم الإنسانية بسبب مصيبة الموت / الفساد التي أمسكت بطبيعتنا ”وَيْحِي أَنَا الإِنْسَانُ الشَّقِيُّ! مَنْ يُنْقِذُنِي مِنْ جَسَدِ هذَا الْمَوْتِ؟“(رو٢٤:٧).

المزيد »

ميناء الخلاص للساعين للحياة الأبدية – 16

د. جورج حبيب بباوي

Christ_Icon          لا تحزن إذا سقطت في خطية، وطبعاً لا تفرح، بل افحص قلبك لكي ترى ماذا فَعَلَت بك الخطية التي سقطت فيها.

لكل خطيةٍ آثار.

– الكذب يولِّد الخوف ويعطي له مساحة في قلبك.

– الاستغراق في تأمل الأفكار والصور الشريرة تزيد محبتنا المتطرفة للذات.

– ذِكر خطايا الآخرين لا يجعلنا قادرين على محبتهم.

افحص أعماق قلبك لكي ترى جراحك، فتنال الشفاء من الطبيب الحقيقي ربنا يسوع.

 

صلاة

اِشف نفسي وجسدي أيها الصالح لكي أكون ميراثاً لك.

 

الخطية والموت والحياة الأبدية في الرب يسوع المسيح

د. جورج حبيب بباوي

الخطية والموت هما وجهان لعملةٍ واحدة، هما ليسا مرحلتين ينتقل بينهما الإنسان. في هذه المحاضرة يشرح لنا الدكتور جورج حبيب بباوي ما الذي تفعله الخطية في الحياة الإنسانية، وماذا تعني حياتنا الأبدية في ربنا يسوع المسيح، كما يجيب عن سؤال عن النواحي الإيجابية في مقابل سلبية الخطية والموت.


المزيد »

هل كانت خطية آدم هي اشتهاء الإلوهة؟

د. جورج حبيب بباوي

ما هي خطية آدم بالضبط؟ هل هي اشتهاء الإلوهة، أم هي عصيان الوصية، أم هي فقدان الشركة؟ في هذه المحاضرة يتعرض الدكتور جورج حبيب بباوي لهذا الموضوع الهام ويشرح ابعاده الكتابية واللاهوتية، ويجيب عن سؤال يتعرض للموضوع من ناحية أخرى عن خلق آدم وسقوطه.


المزيد »

عودة إلى وراثة الخطية

د. جورج حبيب بباوي

سؤالٌ أسمعه بشكلٍ شبه دائم، يعكسُ -بشكلٍ واضحٍ- الابتعاد عن التراث الشرقي عامةً، والسكندري خاصةً. دخل المبشرون الغربيون مصر في عدة مراحل متتالية، ولكنهم استقروا في مصر، وكوَّنوا عدة كنائس، منها ما يتبع روما، وهي كنيسة الأقباط الكاثوليك، وكنائس أسَّسها المبشرون الإنجيليون، وهي كنيسة الأقباط الإنجيليين.

كلا الجانبين ورث التعليم الأوغسطيني الذي ذاع وانتشر في الغرب في القرن الخامس، والذي يؤكد وراثة خطية، بل ذنب آدم أيضاً؛ وذلك لأن أوغسطينوس هو أحد آباء حركة الإصلاح في القرن السادس عشر، ويكرِّمه الإنجيليون والكاثوليك معاً.

المزيد »

twitterfacebookrss feed

ما هو الأمر الذي يجب أن يحتل الأولوية من وجهة نظرك في إهتمامات البابا ال118

شاهد النتائج

Loading ... Loading ...


المسيحية الأرثوذكسية

Orthodoxwiki