الأرشيف
أكتوبر 2017
د ن ث ع خ ج س
« سبتمبر    
1234567
891011121314
15161718192021
22232425262728
293031  
المدونة القديمة (رابط مؤقت)

الشفاعة بين نعمة التبني، وتوسُّل العبيد

د. جورج حبيب بباوي

          تدور في أوساطنا القبطية الأرثوذكسية أحاديثُ تقودها مصطلحاتٌ لم يتم فحصها بدقة، وهي أن لدينا ثلاثة أنواع من الشفاعة: كفارية خاصة بالرب يسوع، وتوسلية خاصة بالقديسين (ولا أدري لماذا لم يذكر المحاورون الملائكة)، وشفاعة الروح القدس التي لم تحظى بعد باسمٍ، بل لم تُبحَث أصلاً إلا في نطاق ضيق في شرح رومية لأبينا البار القمص متى المسكين.

تاريخياً -(لأن التاريخ المعاصر لم يكتب بعد)، ونحن نقصد تاريخ تدوين استعمال المصطلحات العربية في شرح عقائد المسيحية- لم يظهر التمييز بين أنواع الشفاعة إلا في العصر الحديث، وهو عصرٌ بدأ في العشرينات من القرن الماضي، ونال دفعةً في الأربعينات بواسطة الأستاذ حبيب جرجس. وجاء بعده الرجل العظيم د. وهيب عطا الله (نيافة الأنبا غريغوريوس)، وكانت بؤرة الاهتمام هي الدفاع عن إيمان وطقوس وتاريخ أُم الشهداء. ونشهد أن كلَّ مَن كتب ونشر، إنما كان يكتب بكل أمانة وإخلاص حسبما يعرف.

الدفاع له حمى ذات حرارة عالية تجعل المدافع يحشد كل ما لديه من معرفة، دون أن يلتفت إلى نقاط الضعف في دفاعه. وهنا لا يستطيع المنطق ولا التاريخ أن يسيطر على فكر المدافع، لأننا درجنا في شرقنا العربي على الخلط بين التاريخ والعقائد والشخص. ولأن الدين هو أساس معظم العلاقات الاجتماعية؛ لذلك اختلط التدين والإيمان بنظرة الشخص إلى ذاته، وتحوَّل الإيمان إلى هوية شخصية وانتماء شخصي. وإن كان هذا ليس عيباً أو شراً، ولكنه أحياناً يتحول إلى أصولية وعصبية وشتائم، حينما يعجز العقل عن الرد على السؤال؛ لذا يجب أن نكون على حذر في الدفاع عما نعتقد في صحته.

المزيد »

ما هو الفرق بين شفاعة الرب يسوع، وشفاعة الروح القدس، وشفاعة القديسين؟

د. جورج حبيب بباوي

هل هذا السؤال، سؤالٌ صحيح؟ هل نحن أمام ثلاثة أنوع من الشفاعة؟ ما أثر الإيمان بالكنيسة جسد المسيح على الفهم الصحيح لموضوع الشفاعة؟ وكيف نفهم الشفاعة في ضوء وحدة الثالوث القدوس وعمل الأقانيم؟ ما هو السبب الذي يجعل القديسون يطلبون من أجلنا، ولماذا نطلب من القديسين أن يطلبوا من الرب عنا؟ ما هو دور الإرادة الإنسانية في الخلاص؟ وما هو المعنى الصحيح للمسيح كنائب عن البشرية؟ كل تلك الأسئلة وغيرها يجيب عنها الدكتور جورج حبيب بباوي وهي موضوع هذه المحاضرة.


المزيد »

عبادة أموات أم هي شفاعة القديسين؟

د. جورج حبيب بباوي

لن نحاول إثبات صحة شفاعة القديسين الأحياء، فهذه نقطة، لا يرفضها المتطرفون مهما كان انتقادهم العقيدي، وهي في الحقيقة إحدى المكونات العقائدية لشفاعة القديسين، وإن كانت تواجه باعتراض قوي، وهو أن هؤلاء بعد الموت أصبحوا لا يملكون الصلاة، وانقطعت علاقتهم بالأحياء، وبالتالي لا مجال بالمرة لطلب صلواتهم. اذاً الكلام يدور حول شفاعة القديسين الراقدين. فما هو أساس هذه العقيدة؟ وكيف يظهر في الكتاب المقدس وكتابات آباء الكنيسة العظام مثل: باسيليوس، وذهبي الفم، ومار افرام، وغريغوريوس النزينزي الملقب بالناطق بالإلهيات، ثم اوغسطينوس، وغيرهم.

المزيد »

الشفاعة في الحياة واللاهوت والخبرة الأرثوذكسية

د. جورج حبيب بباوي

إنكار الشفاعة هو إنكار للكنيسة جسد المسيح، وهو أيضاً إنكارٌ للقيامة التي غيَّرت الكيان الإنساني. في هذه المحاضرة يشرح لنا الدكتور جورج حبيب بباوي الحقائق التي تجعل من موضوع الشفاعة جزءاً من نسيج الحياة الأرثوذكسية الصحيحة.
المزيد »

الكنيسة وشفاعة القديسين

د. جورج حبيب بباوي

لا يوجع القلب إلاَّ التطرف والمغالاة وسوء القراءة وسوء التفسير. لقد قلنا أكثر من مرةٍ إن موضوع الكنيسة جسد المسيح غائب تماماً من الوعي المعاصر. لا يوجد لدينا كنيستين: واحدة على الأرض، والأخرى في السماء، بل كنيسة واحدة مقدسة جامعة رسولية في الأرض والسماء معاً.

الشهداء والآباء والأمهات الذين سبقونا في الإيمان، وسبقونا إلى حياة المجد، هؤلاء أيضاً أحياء في جسد المسيح الواحد، فلا موت لمن هو في المسيح يسوع “من آمن بي ولو مات فسيحيا”، وأضاف الرب: “ومن كان حياً فلن يرى الموت”. لن يرَ ظلام الحياة وغياب الله لأن المسيح هو “نور العالم”.

المزيد »

twitterfacebookrss feed

ما هو الأمر الذي يجب أن يحتل الأولوية من وجهة نظرك في إهتمامات البابا ال118

شاهد النتائج

Loading ... Loading ...


المسيحية الأرثوذكسية

Orthodoxwiki