أيضا من موضوعاتنا
الأرشيف
فبراير 2018
د ن ث ع خ ج س
« يناير    
 123
45678910
11121314151617
18192021222324
25262728  
المدونة القديمة (رابط مؤقت)

قطر العسل

مشاركة من الأخت يوليانة

أعطني لسان الحكمة – لكي أبني ماهدمتهُ البغضة
لسان الحكمة – يشهد للشركة
فقد صرتُ إنسانا – لكي تُعطينا البنوة نعمة
أعطني لسان الصدق – لكي يُظهر بك فداحه الكذب
الكذب كاد يحجب الحق
لقد تكسرت جناحي الكذب
علي صخرة الحق (يسوع)
 الغفران ثمرة جراح المحبة – وتطهير القلب من البغضة
لقد نشر الشيطان شباك العدوان – ولن تحترق إلا بنار الغفران
أعطني لسان المصلوب – لكي أنطق بكلمات الآب المحبوب
العالم صُلب وفقد قوتة
وفقد قوة الإغراء
أمام محبتة (يسوع)
أعطني يايسوع لسان تواضعك – ذاك الذي لايعرف إلا تسامحك
الكبرياء هباء وعاصفه جهل – لا تستطيع الدخول الي حضرتك
تواضعك هو إخلاء الذات – إخلاء ذاتك هو سر محبتك
آشعل فيّ لسانك الناري – لكي تُنير فيّ قوة ألوهيتك
أعطني لسان السلام
لكي يُبيد السلام
ظلمة الخصام

سلسلة محاضرات الكلية الإكليريكية الصوتية – المحبة

د. جورج حبيب بباوي

يعرض دكتور جورج حبيب بباوي علينا في هذه المحاضرة:

أولاً: الجانب الأخلاقي للمحبة وعلاقته بالجانب العقيدي وعلاقته بالأسرار الكنسية.

ثانياً: محبة القريب في العهد الجديد.

ثالثاً: المحبة وتجاوز النفس (محبة الأعداء).

رابعاً: أنواع المحبة.

خامساً: الصورة الاجتماعية والصورة المسيحية عن المحبة.

المزيد »

ميناء الخلاص للساعين للحياة الأبدية – 25

د جورج حبيب بباوي

Christ_Iconالمحبة غذاء الإيمان -1

          المحبة هي الأساس؛ لأن الله محبة. وضعف الإيمان هو أصلاً ضعفٌ في المحبة. وعندما قال رسول الرب إن الشيطان نفسه يؤمن، فقد صار ظاهراً أنه فاقد المحبة. ولذلك كان الشيوخ يقولون لنا إن الشكوك تحارب من له إيمان ومحبته ضعيفة، لذلك غذِّ إيمانك بالمحبة. محبة الذي تجسد ومات وقام لأجلك، محب البشر ربنا يسوع.

العقائد هي استعلانات محبة الثالوث، أي استعلان الشركة في الجوهر الواحد. أي شركة المحبة: ألوهية المخلص، تواضع المحبة، سكنى الروح فينا، استعلان كيف تعطي المحبة ليس ما هو زائدٌ، بل ذاتها.

تأمل كيف ندخل بحر المحبة في القداسات.

غذِّ ايمانك بالمحبة لكي تعبر بحر هذا العالم مثل سبَّاحٍ ماهر.

صلاة

يا ربي الآب والابن والروح القدس، الثالوث الواحد، معلن المحبة،

اشرق هذه المحبة في قلبي لكي أُحبك ليس بالقول، بل بالفعل.

المحبه التي ماتت في القلوب، قامت بقيامة المصلوب

ابن أم الشهداء

+ المحبه التي ماتت في القلوب
 قامت بقيامة المصلوب
+ تجسَّدت من البتول
ووُلدَت في مدينة داوود
+ صٌلِبَت في فكر الناس
قبل ان يَخرج المَقُول
أصلبه أصلبه
لمن شفي الأعرج والمشلول

المزيد »

حول الصلاة على المنتقلين

د. جورج حبيب بباوي

FrontPage_Sأكتب هذه السطور بحزنٍ ووجع أولاً على ما يحيط بالحادثة الأخيرة من حزن. وثانياً على تضييق دائرة التدبير، وأقصد بذلك الاستعمال الحقيقي للحرية حسب المحبة.

كان الوضع القديم السائد في القرون الخمسة الأولى هو أن المعمودية والميرون والزواج والجناز، هذه كلها لا يمكن فصلها عن الذبيحة الإلهية، والشاهد على هذا الوضع هو جناز القديس الأنبا باخوم أب الشركة، وهو أيضاً ما ورد في كتاب رئاسة الكهنوت للأريوباغي، أي إقامة الجناز والقداس معاً. وفي العصر الحديث قدم لنا دير الأنبا مقار تطبيقاً جديداً لذات الوضع، فهكذا دُفِنَ القمص متى المسكين شيخ الإسقيط، حيث رتَّل الرهبان التسبحة، ورفع البخور والجناز والقداس الإلهي.

المزيد »

twitterfacebookrss feed



المسيحية الأرثوذكسية

Orthodoxwiki