الأرشيف
يناير 2018
د ن ث ع خ ج س
« ديسمبر    
 123456
78910111213
14151617181920
21222324252627
28293031  
المدونة القديمة (رابط مؤقت)

القيامة العامة، أم قيامة المسيح؟

د. جورج حبيب بباوي

TH_Doctrinal_Notesملاحظات عقائدية على عظة الأنبا شنودة الثالث في عيد القيامة 2009

لا ينبغي لنا إن نظن أن قيامتنا، إنما تتم بقوة إلهية تعمل في الكون – كما هو شائع عند غير المسيحيين؛ لأن قيامتنا نحن لها مصدر واحد، هو أن المسيح يسوع ربنا أقام الإنسانية كلها فيه، وأنه سوف يُحضر هذه الإنسانية في اليوم الأخير على النحو الذي وصفه الرسول بولس بأننا سوف نقوم؛ لأن المسيحَ قد “أَقَامَنَا مَعَهُ” (أف 2: 6)، وأقامنا فيه، بل و”رد آدم وبنيه إلى الفردوس”، وهو وحده الذي أبطل عز الموت؛ لأنه “بالموت داس الموت والذين في القبور أنعم عليهم بالحياة الأبدية”.

المزيد »

البارقليط

القس عبد المسيح بسيط

paraklit

نقلاً عن الفصل الثاني عشر من كتاب “هل تنبأ الكتاب المقدس عن نبي آخر يأتي بعد المسيح؟”

وردت كلمة باراقليط، حرفيًا باراكليتوس (Παράκλητος – Paraklētos )، في العهد الجديد، وبالتحديد في الإنجيل بحسب القديس يوحنا، والرسالة الأولي للقديس‏ يوحنا خمس مرات فقط: أربع مرّات في الإنجيل، ومرة واحدة في رسالته الأولى. ولم ترد ثانيةً في بقية العهد الجديد. وفيما يلي الظروف التي تحدث فيها الربّ يسوع المسيح عن هذه الكلمة:‏
قبل القبض عليه ومحاكمته، وفي لقائه الأخير مع تلاميذه قبل صلبه وموته جسديًا ثم قيامته، أخذ الرب يسوع المسيح يُحدّث تلاميذه، بعد أن كشف لهم حقيقة علاقته بالآب ووحدة الآب والابن في الطبيعة والذات الإلهية لله الواحد، الموجود بذاته والناطق بكلمته والحي بروحه القدوس، ووجوده الأزلي السابق لخليقة العالم (يوحنا14و17)، عن اختفائه عنهم بالموت جسديًا ثم ظهوره لهم بعد قيامته فقال لهم:

المزيد »

عقيدة التأله في الكنيسة الأرثوذكسية

المتروبوليت/ نقولا أنطونيو مطران طنطا وتوابعها للروم الأرثوذكس

TH_Divinity_Doctrineرسالة إلى الشعب القبطي من حضرة الأب المتروبوليب أنطونيو بيكولا بخصوص عقيدة التأله في الرد على كتاب “بدع حديثة” لقداسة البابا شنودة المقالة الخامسة.

المزيد »

هل تؤمن المسيحية بإله واحد؟

د. جورج حبيب بباوي

TH_Did_Christianity_belive_in_one_Godالله الواحد هو الإله المخلِّص الذي لا يجب أن يترجى الإنسان غيره. يقول إشعياء: “وَالآنَ أَيُّهَا الرَّبُّ إِلَهُنَا خَلِّصْنَا مِنْ يَدِهِ فَتَعْلَمَ مَمَالِكُ الأَرْضِ كُلِّهَا أَنَّكَ أَنْتَ الرَّبُّ وَحْدَكَ” (أش 37: 20). فالخلاص – مثل الخلق – هو عمل الإله الواحد الذي لا يمكن أن يشترك فيه آخر.

المزيد »

موت المسيح على الصليب

د. جورج حبيب بباوي

TH_Jesus_Death_on_the_Crossكتِبت هذه الدراسة لكل من يفضلون الشهادة الحسنة على الصمت، وإلى كل ُأسقف وقس وعلماني وراهب وراهبة في كنيستنا القبطية المجيدة، تلك البقعة الطاهرة في أرض وتاريخ مصر التي لم تخضع للاحتلال أو الاستعمار، بل ظلت كنيسة الشهداء والآباء الظافرة بالحق الذي هو المسيح نفسه، الناهضة دائمًا من الأوجاع والقبر لكي تحيا وتشهد للأُرثوذكسية في الحاضر وفي المستقبل للأجيال الآتية، فالمستقبل هو وديعة الآتين بعدنا إلى الأبد حسب كلمات ُأوشية الاجتماعات، ولأن حكم الأجيال الآتية هو الحكم الأخير على ما نقول، وما يقوله الغير.

المزيد »

twitterfacebookrss feed

ما هو الأمر الذي يجب أن يحتل الأولوية من وجهة نظرك في إهتمامات البابا ال118

شاهد النتائج

Loading ... Loading ...


المسيحية الأرثوذكسية

Orthodoxwiki