أيضا من موضوعاتنا
الأرشيف
أكتوبر 2017
د ن ث ع خ ج س
« سبتمبر    
1234567
891011121314
15161718192021
22232425262728
293031  
المدونة القديمة (رابط مؤقت)

عيد الصليب (2017)

د. جورج حبيب بباوي

          عندما كنت صبياً قدَّمت لي راهبة من دير أبو سيفين في مصر القديمة صليباً من الجلد هدية. وكان الدير يبعد دقائق عن منزلنا. وظلَّ الصليب بما فيه من خطوط متقاطعة لا تختلف عن خطوط الصلبان على أحجبة الكنائس الثلاث الأثرية: الأنبا شنودة – العذراء الدمشرية – وأبو سيفين.

ونظراً لنمو أشكال الصليب المتنوعة .. ظللت سنوات أبحث فيها عن سبب تكوين هذه الأشكال الرائعة القبطية التي وصلت حتى أيرلندا.

          وكان اللقاء التاريخي مع الأب دوبريه في متحف اللوفر في فرنسا ثم في المكتبة الأهلية في باريس. قال لي الأب دوبريه إن الأقباط رسموا 365 رسماً للصليب، وأنه بصدد إعداد بحث موثق عن ذلك. ولم ينشر هذا البحث، ولكنه في متحف اللوفر وعلى ورقة بيضاء رسم صليباً.

المزيد »

عيد الصليب

د. جورج حبيب بباوي

يا صليب الرب

يا ختم الحبيب

نقبلك في مسحة الميرون

على كل عضو في الجسد

باسم الآب واهب الابن لنا

والابن الوحيد ميراثنا

والروح القدس ثباتنا

مع كل رشم تسري فينا

قوة الصليب

قوة غلبة الموت

ونور القيامة يملأ القلب

وأبدية المحبة تحول الكيان

المزيد »

عيد الصليب

أبو مينا المصري

عيد الصليب

يا عيدنا

اللي جوانا على طول

الصليب اتغرس فينا

في جرن المعمودية

ورشومات الميرون

درع حامينا

المزيد »

عيد الصليب

د. جورج حبيب بباوي

Iotaعيد صليبك ياربي عيد محبتنا، سمرت المحبة بمسامير بذلك

فتحت ينبوع غفران لا يجف

جرف خطايا البشر كسيل عارم أزال كل دنس

صليبك ياربي تلمسه أيدينا بكلمات التغطيس وختم الميرون

نختم بصليبك كياننا، نوحده بك يا مصلوب في وسطنا

يا عايش الجلجثة في كنائسنا ولا زال صوتك يدوي

يا أبتاه أغفر لهم لأنهم لا يعلمون ماذا يفعلون

وحدنا بصليبك

دنسنا المعمودية والميرون وعطاء جسدك

وقلنا أنها مش عطية حياتك.

عيد الصليب – شجرة الحياة

د. جورج حبيب بباوي

لقد طلب اBawitلرب يسوع أن نحمل الصليب، وقد حَمَله هو قبل أن يُصلب. فكيف صارت آلة التعذيب علامةَ خلاصٍ، بل ختم الملك المسيح يسوع ربنا الذي مُسح بالروح القدس لكي يُصلب ويحول أداة القتل إلى علامة انتصار؟

لقد تقابل الحب الإلهي مع الكراهية التي حاولت القتل والصلب، واستطاعت ذلك، ولكن هكذا استُنفِذت قوة الكراهية، وصلت الى النهاية التي لا تملك بعدها أي امتداد آخر، ومن هنا، جاء انتصار المحبة. أبادت المحبةُ الكراهيةَ بأن صارت نهاية الكراهية، القيامة. وحتى في كفاح الشعوب نفسه، عبر تاريخ نضال البشر، يقف العنف حتى الدموي منه عند آخر محطة له، وهي التدمير؛ لكي تبدأ الشعوب في البناء الذي يعجز العنف أن يمنعه.

 

المزيد »

twitterfacebookrss feed

ما هو الأمر الذي يجب أن يحتل الأولوية من وجهة نظرك في إهتمامات البابا ال118

شاهد النتائج

Loading ... Loading ...


المسيحية الأرثوذكسية

Orthodoxwiki