الموت العقابي أو البدلي!!! ماذا يعني الاحتكام إلى أثناسيوس؟ (4)

          عندما انطلقت الميكروفونات بالنصوص المزورة، كشف الاتهام بالهرطقة عن فهمٍ خاطئ لأساس المسيحية الراسخ، ألا وهو استعلان الله في تجسد الابن الوحيد، وأن العهد الجديد هو شهادة توثِّق هذا الاستعلان، لا الاستعلان نفسه، بل هو الشهادة التي سجَّلها رجالٌ كانوا شهود عيانٍ نالوا نعمة الوحي من الروح القدس.

متابعة قراءة الموت العقابي أو البدلي!!! ماذا يعني الاحتكام إلى أثناسيوس؟ (4)

الموت العقابي أو البدلي!!! ماذا يعني الاحتكام إلى أثناسيوس؟ (3)

وقد شمل الهدم من الداخل وحدة شخص المسيح نفسه تأسيسًا على أننا نأخذ الناسوت في سر الشكر دون أن تكون لنا شركة في ألوهيته. ووصل بنا الأمر إلى أن يصدر قرار باطل من مجمع الكنيسة بأن الشركة في الطبيعة الإلهية هرطقة، بقصد ضرب الأب متى المسكين ودير الأنبا مقار وكاتب هذه السطور، دون وعي بأن هذا القرار ينال مباشرةً من لُب الإيمان المسيحي، بغض النظر عن الأشخاص. ولم تتوقف مسيرة الهدم، بل اتخذت طريقها حتى وصلت إلى اغتيال الأنبا أبيفانيوس رئيس دير الأنبا مقار، ليس لشيءٍ إلا لأنه كان الصوت الأرثوذكسي القوي في مجمع الكنيسة. وبدأت فرق أليكترونية تعيد من جديد بعث الأخطاء الإيمانية التي دُوِّنت في كتاب “بدع حديثة”، في محاولة للدفاع عن الخطأ بخطأٍ لا يقل عن الأول فداحةً.

متابعة قراءة الموت العقابي أو البدلي!!! ماذا يعني الاحتكام إلى أثناسيوس؟ (3)

الموت العقابي أو البدلي!!! ماذا يعني الاحتكام إلى أثناسيوس؟ (2)

          من يريد أن يعرف إيمان أثناسيوس، وكيف يقدِّمه، لا يجب أن يفرض تصوُّره الخاص. ولدينا نموذج يعرفه كل من كان يتابع الميامر التي كان دير السريان يصدرها في مناسبة عيد الميلاد والقيامة، فقد قدَّم الراهب أنطونيوس السرياني ميمر عيد الميلاد: لماذا تجسد الله، على أنه للقديس أثناسيوس، في حين كان الميمر إعادة صياغة لما ورد في محاضرات اللاهوت النظري للأب أوجين دي بليسي والتي لا علاقة لها بالمرة بأيٍّ من كتابات القديس أثناسيوس. وتمر الأيام ويصبح الراهب أنطونيوس السرياني أسقف الكلية الإكليريكية، وعندما حاولت تدريس كتاب “تجسد الكلمة” مُنعتُ من التدريس، وألغى الأنبا شنودة مادة آباء الكنيسة من مناهج الدراسة. هذه حقيقة ما حدث. وقد أدركت أن الحوار مستحيل لأن كل مَن يظن أنه على حقٍ بشكلٍ مطلق لن يسمع ولن يتنازل. ونحن هنا أمام من استوعب تراث الإسكندرية، ومن لا زال تحت تأثير لاهوت العصر الوسيط الذي تطوَّر على يد أنسلم وقادة حركة الإصلاح.

أقول للكل: نحن لسنا في حلبة مصارعة، ولا هي قضية مَن هو على صواب ومَن منا على خطأ، بل الدافع الحقيقي لإصرارنا على الشرح والتوضيح كان ولا يزال هو استرداد تراثنا اللاهوتي. وعندما يحاول أيٌّ من الإكليروس الدفاع عن لاهوت العصر الوسيط، فليعلم أنه يفصل نفسه عن تراثنا ويبدد أساسات التدبير.

متابعة قراءة الموت العقابي أو البدلي!!! ماذا يعني الاحتكام إلى أثناسيوس؟ (2)

الموت العقابي أو البدلي!!! ماذا يعني الاحتكام إلى أثناسيوس؟

          يفضِّل نيافة الأنبا روفائيل الخطاب السماعي على تدوين ما لديه من أفكار، ولازال الميكروفون هو مرجعية الذين يفضلون الثقافة السماعية على المعرفة المكتوبة والمنشورة المستندة إلى مراجع موثقة.

وبمناسبة محاضرة نيافة الأنبا روفائيل الأخيرة يهمنا أن نوضح الآتي:

أولاً: ما سبق وأن ذكره نيافة الأسقف عن اللاهوت الجديد عارِ عن الحقيقة تمامًا؛ لأن أول مَن استخدم تعبير New Patristic هو الأب جورج فلوروفسكي في بحث نُشِر بعنوان القديس غريغوريوس بالاماس (التسليم الآبائي، راجع الصفحات 109 – 113). وكانت الدعوة التي تبناها فلوروفسكي في هذا الكتاب هي الابتعاد عن لاهوت العصر الوسيط، وعدم الجمع بينه وبين نصوصٍ من عند الآباء، بل فهم هذه النصوص في إطار التدبير وحاجة الكنيسة. إذن، فالدعوة في هذا الكتاب لم تكن دعوة إلى لاهوت جديد، بل العودة إلى الآباء. وبالتالي يصبح كلام نيافة الأنبا روفائيل بمثابة دعاية شفوية للإبقاء على ما قدموه من انحراف عن طريق الآباء. ولم يكتفِ نيافته بما قاله عن اللاهوت الجديد، بل لصق الاتهام بالأب متى المسكين.

متابعة قراءة الموت العقابي أو البدلي!!! ماذا يعني الاحتكام إلى أثناسيوس؟