عندما سرت قيامتك في كياني

عندما سرت قيامتك في كياني 

لم يُفرحني إلا سُكناك

عرفتك حي يحل ٌ حيث يشاء 

وبالمحبة عرفناك

تركت كل فكرة كل كلمة نقد 

عندما أشرقت فيّ رؤياك 

نهضت من موتي حيا 

ساعيا إلى لقياك

ولكنك أنت الساعي إلينا  

ونحن نظن أننا طلبنا

من كلمات الدكتور جورج حبيب بباوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *