المنقرضون … ماذا نتعلم من درس التاريخ القديم والمعاصر؟

          رأينا سقوط الإمبراطورية البريطانية التي لا تغرُب عنها الشمس. ورأينا انهيار الاتحاد السوفيتي، القوة العظمى الذي وقف أمام الولايات المتحدة كقوة عظمى مقابلة. غابت شمس الإمبراطورية الرومانية عندما انقسمت إلى شرقية وأخرى غربية. وضاعت أيضًا مملكة الأتراك العثمانيين.

لا تختلف أسباب زوال بعض مناطق الكرازة المسيحية عن سقوط الإمبراطوريات. فقد سبق أن ضاعت كنائس النوبة، والخمس مدن الغربية. وحدث ذات الضياع لكرازة بولس الرسول بضياع كنائس أسيا الصغرى عندما تحولت إلى ساحة قتال بين الإمبراطورية الفارسية والإمبراطورية الرومانية.

قانون الانقراض هذا، لاحظه الطبيب فرانز فانون في كتابه “بؤساء الأرض”. يدب الصراع الداخلي، وينقسم الشعب إلى طوائف وجماعات تتصارع بالسلاح، وتتحتم النتيجة.

The_Extinct.pdf

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *