ربي ومخلصي

لا يحجبك عنا الا أفكارنا

ولا تختفي بالمرة

أنت مالئ السموات والأرض

يحل فيك ملء اللاهوت

لكي نتمتلئ نحن من الوهيتك (راجع كولوسي 19:2-20 )

بصيرتنا عمت بأفكارنا

رغم قيامك الدائم في قلوبنا

تجردنا الكلمات من جوهر الحقيقة

اللفظ كساحر ماهر أعمى قلوبنا

أنت يا سيد كائن في كل إنسان

اتحاد الوهيتك بالناسوت

غيرت مسيرة طقوسنا

الا الباحث عنك فيما يؤديه

لا فيما تعمله أنت فينا

صراخ الصغار سد الآذان

وفتاوي الكبار أسرت الأفهام

نريدك وثناً نلمسه ونضعه في جيوبنا

نُخرجه للنور لمكاسبنا

أنت خالق نبضات قلوبنا

وكل نسمة هي من نسمات روحك

لن أكون مثل توما

أبحث عن جروحك

فكل جرح فينا هو جرحك

نلمسه ونراه

ومع توما أقول

أنت ربي وإلهي

دكتور جورج حبيب بباوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *