ذكصولوجية عيد القيامة (ضد الأريوسيين 3: 54 – 56)

يا لحبكَ العجيب الفريد

لا يقارَن بما نعرفه

لم تقف عندَ الاتحادِ بناسوتٍ

بل تتحد بكلٍّ منا جسدًا وروحًا

لم يكن الصَّلبُ آخر ما عندكَ من بذلٍ

بل سُكناكَ فينا

وحلولاً أبديًا

متابعة قراءة ذكصولوجية عيد القيامة (ضد الأريوسيين 3: 54 – 56)

ذبيحُ يسوع

دُقوا مساميرَ الاتهامات

واطعنوا قلبي بالأكاذيب

اصلبوني على أبواب الكنائس

انشدوا بكلِّ عزمٍ

محرومٌ ومهرطق

واجمعوا حولكم الموحِّدين

اقتلوه لأنه يُعَلِّم بالشِّركِ

اذبحوه فهو ثالوثي الاتحاد

متابعة قراءة ذبيحُ يسوع

نشيد ليسوع

1

ليس عندي كلام يُقال

لأن الصمت أبلغ والكلام مُحال

2

وضعت في قلبي جذوة

بالدم ختمتها فصارت شعلة

3

لو قلت اُحبك فالحب منك

بك وُجد وبغيرك لا يبقى

متابعة قراءة نشيد ليسوع

رشم الصليب وحدني بك

وحدني بك رشم صليبك

ذات الرشم على مياه المعمودية

ورشومات الميرون

وتقدمة محبتك في سر الشكر

أتحد بك عندما أرشم ذاتي

بقوة الولادة الجديدة

بسكنى الروح القدس الرب المحيي

وقوة وحلاوة محبتك في الذبيحة

تسري الحياة الجديدة التي عطلها الفكر

متابعة قراءة رشم الصليب وحدني بك

عندما سرت قيامتك في كياني

عندما سرت قيامتك في كياني 

لم يُفرحني إلا سُكناك

عرفتك حي يحل ٌ حيث يشاء 

وبالمحبة عرفناك

تركت كل فكرة كل كلمة نقد 

عندما أشرقت فيّ رؤياك 

نهضت من موتي حيا 

ساعيا إلى لقياك

ولكنك أنت الساعي إلينا  

ونحن نظن أننا طلبنا

من كلمات الدكتور جورج حبيب بباوي