نشيد ليسوع

1

ليس عندي كلام يُقال

لأن الصمت أبلغ والكلام مُحال

2

وضعت في قلبي جذوة

بالدم ختمتها فصارت شعلة

3

لو قلت اُحبك فالحب منك

بك وُجد وبغيرك لا يبقى

متابعة قراءة نشيد ليسوع

إفرامية الثمانين سنة

افرامية الثمانين سنة

الجزء الأول

1

يسوع

الوجود الحقيقي المشرق من الآب

وكل وجود آخر هو ظل للحق

أنت وحدك الحق

2

مسيرة الحياة موازية لمسيرتك

بالولادة عندنا ثم عند القبر تنتهي

يا يسوع يا قاهر القبر مسيرتك بدأت في زمان الأبدية

زمان الاستعلان في أرض الغرباء

عن المحبة الالهية الثالوثية الأصل الثالوثية العطاء

لكنها هزمت زمان الموت بالقيامة

متابعة قراءة إفرامية الثمانين سنة

إبصاليات التدبير

+ يا ذو الاسم المخلِّص

تجسَّدت لأجلنا

احتملت إخلاء الذات

من أجل محبتك للبشر

يسوع المسيح هو إلهنا الصالح.

متابعة قراءة إبصاليات التدبير

الآن قد عرفتك

لحن الوجود

عزفهُ يسوع

لكل مولود

لغي بهِ الزمن

فأصبح لحن الخلود

يسوع هو البداية

ومع يسوع

لا نهاية

هو الطريق

هو الغاية

متابعة قراءة الآن قد عرفتك

قطر العسل

أعطني لسان الحكمة – لكي أبني ماهدمتهُ البغضة
لسان الحكمة – يشهد للشركة
فقد صرتُ إنسانا – لكي تُعطينا البنوة نعمة
أعطني لسان الصدق – لكي يُظهر بك فداحه الكذب
الكذب كاد يحجب الحق
لقد تكسرت جناحي الكذب
علي صخرة الحق (يسوع)
 الغفران ثمرة جراح المحبة – وتطهير القلب من البغضة
لقد نشر الشيطان شباك العدوان – ولن تحترق إلا بنار الغفران
أعطني لسان المصلوب – لكي أنطق بكلمات الآب المحبوب
العالم صُلب وفقد قوتة
وفقد قوة الإغراء
أمام محبتة (يسوع)
أعطني يايسوع لسان تواضعك – ذاك الذي لايعرف إلا تسامحك
الكبرياء هباء وعاصفه جهل – لا تستطيع الدخول الي حضرتك
تواضعك هو إخلاء الذات – إخلاء ذاتك هو سر محبتك
آشعل فيّ لسانك الناري – لكي تُنير فيّ قوة ألوهيتك
أعطني لسان السلام
لكي يُبيد السلام
ظلمة الخصام