الأرشيف
سبتمبر 2015
ح ن ث ر خ ج س
« أغسطس    
 12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
27282930  
المدونة القديمة (رابط مؤقت)
من موضوعاتنا هذه الأيام
  • والدة الإله

    والدة الإله

    يقول القديس سمعان اللاهوتي الحديث المنتقل السنة الـ 1022 كما إن حواء أصبحت بعصيانها سببا للموت ووقعت في الخطيئة، وكما بخطيئة واحدة صار الحكم على جميع الناس للدينونة، هكذا بطاعة العذراء ابنة داود صارت الحياة إلى جميع الناس. وهي بالتالي كلية القداسة، حواء ...

    المزيد...

  • العذراء في التسبحة

    العذراء في التسبحة

    تسابيح الكنيسة ترافق رحلة الكنيسة الجامعة في غربتها على الأرض ... هذه الرحلة تواجه مشاكل الهرطقات، والصراع الروحي الذي تدخله الكنيسة مع قوات الظلمة ومع المعتقدات الخاطئة. وكلما اجتمعت الكنيسة للتسبيح، فهي تجمع قديسيها الذين على الأرض، وقديسيها الذين في السماء. وكل عقائدها وشكرها وتمجيدها إنما ينصب في تسابيح الكنيسة، ...

    المزيد...

  • والدة الإله القديسة مريم في صلوات السواعي

    والدة الإله القديسة مريم في صلوات السواعي

    من الثابت تاريخياً أن ترتيب صلوات السواعي يعود أصلاً إلى رهبنة القديس  باخوم أب الشركة. وعندما نقول ترتيب، فهذا لا يعني أنها من وضع الأنبا  باخوم؛ لأن صلوات السواعي سبقت الرهبنة الباخومية بما لا يقل عن 400 سنة  (راجع صلاة الساعة التاسعة في أعمال 3: 1 وصلاة الساعة السادسة أع ...

    المزيد...

  • والدة الإله القديسة مريم في صلوات السواعي – المقالة الأولى

    والدة الإله القديسة مريم في صلوات السواعي - المقالة الأولى

    من الثابت تاريخياً أن ترتيب صلوات السواعي يعود أصلاً إلى رهبنة القديس باخوم أب الشركة. وعندما نقول ترتيب، فهذا لا يعني أنها من وضع الأنبا باخوم؛ لأن صلوات السواعي سبقت الرهبنة الباخومية بما لا يقل عن 400 سنة (راجع صلاة الساعة التاسعة في أعمال 3: 1 وصلاة الساعة السادسة أع ...

    المزيد...

  • والدة الإله القديسة مريم في صلوات السواعي – المقالة الثانية

    والدة الإله القديسة مريم في صلوات السواعي – المقالة الثانية

    كثيراً ما يتم توجيه النقد للألقاب والتعابير الخاصة بالسيدة العذراء في الإجبية، مثل الكرمة الحقيقية، وباب السماء إلى غير ذلك من هذه الألقاب. في هذه المحاضرة يبدأ معنا الدكتور جورج حبيب بباوي في استعراض هذه الصلوات وبيان ما فيها من أرثوذكسية، وعمق روحي يختص بخلاصنا. Second_Heaven.pdf

    المزيد...

  • إفرامية عيد العذراء

    إفرامية عيد العذراء

    - أنتِ أعظم من الشاروبيم؛ لأن الابن لم يولد من رتبةٍ ملائكيةٍ أكثر مجداً - بما لا يُقاس - لأنه لم يُوجد بينهم من كان أهلاً للحَبَلِ أو للأمومة بابن الله. - بكِ عادت للمرأة كرامتها التي فقدتها في حواء، فقد صرتِ حقاً أم الله. - بكِ صار للجسد مجد البتولية حتى ...

    المزيد...

  • عيد رقاد السيدة

    عيد رقاد السيدة

    في التسمية المسيحية هو رقاد والدة الإله والرقاد تسمية شرقية للموت. الأموات في المصطلح العبادي يسمّون راقدين للدلالة على غلبة المسيح لموته وموتهم لكونهم محضوني الله قبل القيامة في اليوم الأخير. منشأ العيد شرقي تأسس في القرن السادس في أورشليم (القدس) حيث قامت كنيسة في الجثسمانية. وعمم الإمبراطور مفريكيوس (بالفرنسية ...

    المزيد...

  • عيد صعود جسد السيدة العذراء

    عيد صعود جسد السيدة العذراء

    سلامٌ عليكِ يا صفوةَ الخلق، يا مصحفاً كتب الله فيه سرَّ الكيان. سلامٌ عليكِ يا مَن انعطف الآبُ عليها في لحيظةٍ من أزليته فاختارها أُماً للحبيب. سلامٌ عليكِ يا مَن سجَّل فيها الخالقُ حبه، يا مَن نقل صمتُها خطاب الله إلينا. سلامٌ عليكِ يا مَن لم يعبر الدنس إليها في خاطرةٍ، يا مَن ...

    المزيد...

  • الكنيسة وشفاعة القديسين

    الكنيسة وشفاعة القديسين

    لا يوجع القلب إلاَّ التطرف والمغالاة وسوء القراءة وسوء التفسير. لقد قلنا أكثر من مرةٍ إن موضوع الكنيسة جسد المسيح غائب تماماً من الوعي المعاصر. لا يوجد لدينا كنيستين: واحدة على الأرض، والأخرى في السماء، بل كنيسة واحدة مقدسة جامعة رسولية في الأرض والسماء معاً. الشهداء والآباء والأمهات الذين سبقونا في ...

    المزيد...

1 2 3 4 5 6 7 8 9

الحياة الإنسانية بين آدم الأول وآدم الأخير الرب يسوع

د. جورج حبيب بباوي

تجسد ابن الله الكلمة هو أساس الحضارة والتقدم. في هذه المحاضرة يضع أمامنا الدكتور جورج حبيب بباوي المبادئ الأساسية التي جاءت بها المسيحية، والتي خلقت التقدم الإنساني:
1- الإيمان المطلق بالحرية.
2- التجديد.
3- الشركة.
4- التقدم.



المزيد »

بيان التيار العلماني القبطي

التيار العلماني القبطي

بيان التيار العلماني القبطي

وقفة موضوعية بشأن مظاهرات الكاتدرائية

تقدم الكنيسة القبطية الأرثوذكسية صفتها الوطنية وانتماءها لتراب هذا الوطن على صفتها الروحية (الدينية)، لتؤكد أن ايمانها غير منقطع الصلة بمصريتها، ولذلك ظلت بامتداد تاريخها واحدة من قلاع حماية هذا الوطن، وتصر فى صلاتها اليومية على الصلاة من أجل النيل والزروع والمعوزين حتى تصل الى الصلاة من أجل الرئيس والجند والوزراء، وتضع كل من له طلبة أمام الله، ومن أجل السلام والنماء والمحبة وحماية الوطن من الحروب والمتاعب والغلاء والفناء وسيف الأعداء، ولم تتوقف عن هذا الدور حتى اليوم، ولعل موقفها المبدئى من ثورة 30 يونيو جاء تأكيداً لهذا، رغم ان اللحظة وقتها كانت غائمة، والمخاطر كانت تدق أبوابها وتهدد سلامها. وهو الأمر الذى استنفر قوى الشر والمتربصين بالوطن فراحوا يستهدفونها غير مرة، وفى يقينهم أن تعويق الكنيسة عن اداء دورها ومسيرتها سينتهى إلى تعوبق مسيرة استرداد الوطن وإعماره والخروج به من النفق الذى امتد طويلاً.

المزيد »

الخطية والموت والحياة الأبدية في الرب يسوع المسيح

د. جورج حبيب بباوي

الخطية والموت هما وجهان لعملةٍ واحدة، هما ليسا مرحلتين ينتقل بينهما الإنسان. في هذه المحاضرة يشرح لنا الدكتور جورج حبيب بباوي ما الذي تفعله الخطية في الحياة الإنسانية، وماذا تعني حياتنا الأبدية في ربنا يسوع المسيح، كما يجيب عن سؤال عن النواحي الإيجابية في مقابل سلبية الخطية والموت.


المزيد »

المطران، وصوت الراعي الصالح يسوع المسيح …

د. جورج حبيب بباوي

إن ما غاب عن جيل الـ 40 عاماً الماضية هو التسليم الكنسي، وهو حسب عبارة رسول المسيح: “نحن لم نأخذ روح العالم بل الروح القدس من الله” (1كو 2: 12). ولكن ذلك الروح غائب؛ لأنه تحوَّل عند أساقفة الأنبا شنودة إلى قوة وطاقة فقط، وليس الله نفسه، ولذلك يتم قول الرسول: “الروح الذي هو من الله لنعرف الأشياء الموهوبة لنا من الله. التي نتكلم بها أيضاً لا بأقوال تعلمها حكمة إنسانية (تلجأ إلى حيلة هل هذا معقول؟)، بل بما يعلمه الروح القدس قارنين الروحيات بالروحيات” (1كو 2: 12-13). ولعل بقية عبارات الرسول هي رد الرسول نفسه على الأنبا بيشوي: “الإنسان الطبيعي – الذي يحيا حسب آدم الأول – لا يقبل ما لروح الله؛ لأن عنده جهالة” (1كو 2: 14)، ولذلك تركنا الحكم للرسل والرب نفسه مُعلن نفسه لمن يحبه، أما هذر وسخافات المطران، فحُكمُ الربِّ عليها هم الأهم.

المزيد »

علاقة الشريعة بالتدبير …

د. جورج حبيب بباوي

كما أن عبارة القداس الغريغوري: “أكملت ناموسك أو شريعتك عني” تعني أن الإنسان لا يملك أن يزحزح الشريعة من مكانها أو يغيرها أو يكتب شريعة موازية، لكن جاء الرب وأكمل الشريعة، أي أعلن لنا غايتها، فصارت المحبة هي “رباط الكمال” الذي يجمع الله والإنسان معاً في وحدة واحدة. المسيح رب المجد هو إلهٌ وإنسان، أو إلهٌ متجسد متأنس، ولذلك فإن محبتنا لله أو للقريب هي في المسيح يسوع ربنا؛ لأنه الله والإنسان. هو وحده الوسيط الواحد، ولم يعُد للشريعة دور وساطة، وهو محور رسالة غلاطية العدو الغالب لكل حركات التهود حتى تلك التي دخلت أم الشهداء.

المزيد »

twitterfacebookrss feed

ما هو الأمر الذي يجب أن يحتل الأولوية من وجهة نظرك في إهتمامات البابا ال118

شاهد النتائج

Loading ... Loading ...


المسيحية الأرثوذكسية

Orthodoxwiki