الأرشيف
فبراير 2015
ح ن ث ر خ ج س
« يناير    
1234567
891011121314
15161718192021
22232425262728
المدونة القديمة (رابط مؤقت)
من موضوعاتنا هذه الأيام
  • رسالة عيد تجسد الابن الكلمة 2015

    رسالة عيد تجسد الابن الكلمة 2015

    في ملء الزمان أرسل الله ابنه مولوداً من امرأة (غلا 4: 4) ملء الزمان: تعبيرٌ غريبٌ على آذان الإنسان وعقله. حسب الأصل اليوناني، ورد عدة مرات في العهد الجديد. على فم الرب نفسه حين قال: "قد كمل الزمان" (مرقس 2: 5). إنه زمان قد "سبق وأنبأ به الأنبياء" (أع 3: 18)، وهو ...

    المزيد...

  • تهنئة بالعام الميلادي الجديد 2015

    يتقدم موقع الدراسات القبطية والأرثوذكسية بخالص التهنئة إلى شعب مصر العظيم ببدء العام الجديد، وهو التقويم العالمي الذي نحتفظ به مع التقويم القبطي والهجري؛ لأن مصر كانت وستظل منارة التسامح والتعايش الوطني الذي لم تستطع كل هجمات التطرف أن تُخضعه تحت مطرقة وسندان الاقتتال الديني. كل عام وأنتم جميعاً بخير، وحفظ ...

    المزيد...

  • والدة الإله

    والدة الإله

    يقول القديس سمعان اللاهوتي الحديث المنتقل السنة الـ 1022 كما إن حواء أصبحت بعصيانها سببا للموت ووقعت في الخطيئة، وكما بخطيئة واحدة صار الحكم على جميع الناس للدينونة، هكذا بطاعة العذراء ابنة داود صارت الحياة إلى جميع الناس. وهي بالتالي كلية القداسة، حواء ...

    المزيد...

  • الميلاد

    الميلاد

    إن لم يكن كلُ عيد تدفقَ حبٍ، يكون فقط قطعة من الزمان، ولا يصبح الزمان نقطة فينا وقد يضحي زمانه زماناً رديئاً نقضي فيه حاجتنا إلى التفاهات. أرى هنا مساحات مضاءة تقول للناس إن الميلاد آت أو أتى. هل دخلنا نحن عالم المعنى؟ مَن صاحب العيد، أو هل للعيد صاحب، ...

    المزيد...

  • ميلاد الابن الوحيد الأزلي ربنا يسوع المسيح بالجسد

    ميلاد الابن الوحيد الأزلي ربنا يسوع المسيح بالجسد

    تُسمَّى "المقابر" في بعض بلاد الغرب "أرض السكوت"، وهو الاسم العبراني القديم "شيؤل"، أي الحفرة، أو الهاوية. أرض السكوت هي نفسها أرض الموت. وللموت ذهنية خاصة قوامها: النهاية – انعدام الحركة – الأكفان – ثم القبر نفسه. لم يدخل المتجسِّد مقبرة التاريخ، ليس فقط لأنه قام في اليوم الثالث، ولكن – ...

    المزيد...

  • بيتُ لحمٍ، مسقطُ رأسِ البشريةِ المفتداةِ

    بيتُ لحمٍ، مسقطُ رأسِ البشريةِ المفتداةِ([1]) -1- تاهت كلماتُنا في بحر أفكار البشر الحقُ والمحبةُ، بالتجسُّد ظهر -2- اتحد اللاهوت بلحمنا وعظامنا ثبَّت الاتحادُ مصيرنا -3- قبل تجسدك، كانت الشريعةُ الوسيط سكَنَتْ فينا خلجات الموتِ، نحن الرقيق -4- جئتَ تحل القيود وتُطلق سراح العبيد وُلِدَتَ في بيت لحمٍ، فصارت ميلادنا الجديد -5- وُلِدَتَ، ليس من اللحم والدم وحدهما، بل وحَّدت الروح القدس بهما -6- صِرتَ آدم ...

    المزيد...

  • تجسد الكلمة والعواصف التي تضرب سفينة الوطن – رسالة الميلاد المجيد 2012

    تجسد الكلمة والعواصف التي تضرب سفينة الوطن - رسالة الميلاد المجيد 2012

    مصر الرائدة: عامٌ جديد، عامٌ سعيد يا مصر. "مصر بلد يعيش في قلوبنا"، تلك هي كلمة رائد الوطنية مكرم عبيد التي لمعت داخل مساحة الصراعات الكبرى التي تلبس ثوب العقائد الدينية، تقاوم الحداثة التي باتت تنبت في بلدنا الغالي، والتي شُيِّدت على حقيقةٍ تضرب الأحقاد بكل ...

    المزيد...

  • التجسد ومعمودية الرب يسوع تؤهلنا للقيامة

    التجسد ومعمودية الرب يسوع تؤهلنا للقيامة

    بين ميلاد الرب بالجسد ومعموديته التي وصفها الرب نفسه بأنها "الصبغة" (مرقس 10: 39) يأتي الاستعلان: ما تم في السر والخفاء عندما أرسل الله ابنه مولوداً من امرأة، تحت الناموس، صار الآن علانية "أنت هو ابني الحبيب" الذي يأتي ومعه مسحة الروح القدس (1يوحنا ...

    المزيد...

  • لماذا نؤمن بتجسُّد الكلمة؟: عشرة أسباب تدعونا للإيمان بتجسُّد الكلمة

    السبب الأول: عيد الميلاد ليس عيداً نحتفل فيه بميلاد طفل كما هو شائعٌ عندنا، بل - حسب تعليم الكتاب المقدس - هو عيد ميلاد عمانوئيل، أو بالحري تجسُّد ذاك الذي قالت عنه النبوة: "لأنه يولد لنا ولد ونعطى ابناً وتكون الرئاسةُ على كتفه ويكون ...

    المزيد...

  • الكلمة صار جسداً وُلِدَ في حياتنا لكي يحيا معنا وفينا – رسالة عيد الميلاد 2014

    الكلمة صار جسداً وُلِدَ في حياتنا لكي يحيا معنا وفينا - رسالة عيد الميلاد 2014

    الكلمة صار جسداً. حقيقةٌ، ليست عبارةً أو سطراً. الجسدُ حقيقةٌ تنطق الكلمات، ولا يتحول إلى كلمات. محبةٌ لا تعرف الحدود. لم يتكلم، ولكن تجسد لكي يتكلم، تطابَقَ الخطاب مع حياته، ومع موته. ولمَّا مات على الصليب حُراً، أباد الموت، وقام لكي يحيا من جديد في جسدنا. وحَّد حياته بحياتنا، من كل ...

    المزيد...

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10

كتب الدكتور جورج حبيب بباوي بمعرض القاهرة الدولي للكتاب 2015

يسر أسرة الموقع أن تعلن عن توافر جميع الكتب المطبوعة للدكتور جورج حبيب بباوي بمعرض القاهرة الدولي للكتاب 2015 بأرض المعارض بمدينة نصر بالقاهرة، وذلك من خلال دار جذور للترجمة والنشر والتوزيع: صالة رقم 3 باب 4 جناح B11

الكتب المتوفرة هي حصيلة ما تم طباعته خلال الأعوام السابقة، إضافةً إلى خمسة كتب جديدة كالتالي: 1- وراثة الخطية أم سيادة الموت. 2- عبادة أموات أم شفاعة القديسين؟ 3- الخليقة الجديدة في المسيح يسوع حسب لاهوت وطقوس الكنيسة القبطية الأرثوذكسية 4- أقنومية الروح القدس بين الإنكار وفساد الاستدلال 5- الطبيعة والجوهر والقوة الأقنومية لأقانيم الثالوث.

ولمعرفة ما تم طباعته يمكنكم الرجوع للرابط التالي

المطبوعات

القتل والتدمير لن يكون طريقاً لحكم مصر

د. جورج حبيب بباوي

هل وصل الغباء بالإرهاب إلى الحد الذي جعله يعتقد أن ترويع الوطن بالقتل وتدمير المنشآت العامة، وخلق حالة من الفوضى، سوف تقوده إلى كرسي الحكم؟!

لدينا ثلاث مسائل تعبِّر كلها عن غباء سياسي منقطع النظير:

أولاً: يتحول شعب مصر الوديع المسالم عندما يفقد صبره، إلى أسد. فهل نسي هؤلاء القول الشائع: “يا روح ما بعدك روح”؟ وهي عبارة نسمعها في كل مكان عندما يصل الأمر إلى الموت. هل يمكن أن يهدأ أو يطمئن من فقد صديقاً أو ابناً أو أباً أو أماً، أو أخاً أو اختاً، وقد دخل الإرهاب، ومعه الموت إلى عقر دار الأسرة المصرية: الشعب المصري بقواته المسلحة وشرطته المدنية؟ كل هؤلاء يطالبون بالقصاص، ولا يقبلون بغير ذلك. وليعلم الذين ظلموا أنه إن كانت هناك فرصة لعودة من أراد العودة إلى الحياة السياسية، فقد ولت إلى غير رجعة.

ثانياً: هل يمكن للإرهاب بكل ما يملك أن يحارب القوات المسلحة المصرية؟ الجواب: بكل تأكيد لا. فحوادث القتل والسيارات المفخخة وغيرها لم تهزم أي جيش مهما كان في التاريخ القديم والحديث معاً. وقد ذكر أحد الأغبياء  أمامي حرب فيتنام نموذجاً. فقلت له هذا موضوع مختلف تماماً عن داعش، وعن كل ما تفرع عنها، وعن كل ما ولِدَ في أحضان الإخوان، ووجه الاختلاف هو وجود الصين وروسيا (الاتحاد السوفيتي) خلف حرب فيتنام، وإحجام القيادات العسكرية الأمريكية عن إطلاق قوى التدمير. وعجبت لهذا الشخص عدم ذكره لغزة والضفة الغربية، وهي أقرب جغرافياً وأقرب إلى وعينا السياسي والتاريخ المشترك، فهل استطاعت حماس أن تهزم الجيش الإسرائيلي؟ هل توجد معركة عسكرية واحدة تؤيد ذلك؟ الجيش الإسرائيلي مشغول بهدم البنية التحتية، وإصابة قطاع غزة بالعجز الاقتصادي والعسكري. وإذا تحول الصراع ضد جيش مصر، وأصبحت غزة محاصرة بين إسرائيل ومصر، فما هو مصير حماس؟

إلى هذا الحد يصل غباء العقل الانتحاري.

ثالثاً: ولعل أكثر ما يثير القرف والضيق، مع مرارة الاحساس بسقوط الأبرياء، هو أن الإرهاب ليس لديه تصور، أو حسب ما هو شائع “برنامج اقتصادي وسياسي وثقافي”، فكيف يلد الإرهاب برنامجاً للتقدم، فيما يلد كل يوم ما يندرج تحت اسم “التخلف”؟

ولأن الخوف ليس طريقاً للتحرر، ولا هو قوة للتقدم، ولأن الاعتداء على المنشآت والمرافق العامة هو تخريب قذر، فسوف تبقى مصر رافعة الرأس دائماً رغم الجراح والأحزان.

رَحِمَ الله شهداء مصر الذين أعطونا قدوة في عدم قبولنا الاستعباد. وسكب الله عزاءً وسلاماً في قلوب كل أسرةٍ فقدت عزيزاً عليها.

تحيا مصر

دكتور
جورج حبيب بباوي

التسليم الكنسي – 5

د. جورج حبيب بباوي

خدمة الثالوث القدوس وخدمتنا مع القوات السماوية

“نحن نخدم الثالوث؛ لأن الثالوث يخدمنا”. هذا هو ملخص كل ما يمكن أن يقال عن “الخدمة الإلهية”، وهو الإسم القديم الذي حل محله اسم “القداس”.

“خدمة الثالوث لنا هي خدمة دائمة أبدية. في هذا الزمان: الإستنارة بالمعرفة الصحيحة بسبب الجهل الذي فينا – التقديس، وهو إعادتنا وتجديدنا بالروح القدس إلى صورة مجد المسيح.

ظَلَّت كلمات الخدمة الإلهية حيَّةً في قلبي تبحث عن معنى: “الذي ثبَّت قيام خورس الذين بلا جسد في البشر. الذي أعطى الذين على الأرض تسبيح السارافيم. اقبل منا نحن أيضاً أصواتنا مع غير المرئيين. احسبنا مع القوات السمائية .. يرسلون تسبحة الخلاص والغلبة الذي لنا بصوتٍ ممتلئ مجداً يسبحون .. قدوس. قدوس. قدوس”.

المزيد »

الحلول الأقنومي … عدوٌّ مزعوم، ومعارك مختَلَقة

د. جورج حبيب بباوي

يخوض الأنبا بيشوي معارك لا تدور إلَّا في خياله، ولذلك، يختلِق أعداء افتراضيين لا وجود لهم. ففي مقاله عن الحلول الأقنومي المنشور بمجلة الكرازة – 2 يناير 2015 يصطنع موقفاً لمن أسماهم (البعض)، لكي ينفيه، وكأننا فعلاً بصدد موقف حقيقي، في حين أنه وهمٌ من الوهم.

وهنا يبدو أنه لا زال لدينا طريقٌ طويل مع الذين درسوا اللاهوت دراسةً منزلية. فهؤلاء بلا شك هم أحد الهموم التي تثقل كاهل أم الشهداء، والذي قد يظل معنا إلى سنوات كثيرة.

مشكلة الأنبا بيشوي الأولى هي أن نيافته لم يدرس اللاهوت دراسة منتظمة في معهد لاهوتي معتبر، وبالرغم من ذلك يتجاسر على تقديم فتاوى يقصد منها بث الرعب، وخلق اتهامات باطلة؛ علها تصب في عقول الجهال من الرعاع، فلا يحصد منها إلَّا مُرُّ الثمار.

ففي هذا المقال يختلق المطران معركة لا وجود لها على أرض الواقع، حيث يقول:

المزيد »

خواطر أرثوذكسية في احتفالنا بتجسد الكلمة

د. جورج حبيب بباوي

نحن فيه حسب الإنسانية والألوهة

-1-

“في المسيح يسوع”، أو “في الرب”، أو “في المسيح”، تعبيرات مميزة للرسول بولس بالذات. هي صدى وشرح لِمَا ورد في إنجيل القديس يوحنا، لا سيما في الإصحاح السابع عشر. نقلنا التعليم الرسولي مفصلاً في كتاب “المسيح والمسيحي في شركة الجسد الواحد” (يناير 2014). لكن يجب أن نضع النقط فوق الحروف:

- نحن فيه بسبب تجسده، ولكننا أيضاً، نحلُّ فيه هو حلولاً متبادَلاً لا يتم بشكل ميكانيكي. حيثما توجد إرادة ومحبة وإيمان ونعمة وغاية أو هدف، فإن الاتحاد والحلول والملء، وكل العبارات الأخرى التي وصلتنا من الآباء الرسل ومن الآباء، يجب أن تُفهَم على أنها نمو الحياة الجديدة، ليس بالقهر، بل نمو بالمحبة وبالتنازُل عن الذات، الذي يسمح لعمل النعمة بقوة.

المزيد »

twitterfacebookrss feed

ما هو الأمر الذي يجب أن يحتل الأولوية من وجهة نظرك في إهتمامات البابا ال118

شاهد النتائج

Loading ... Loading ...


المسيحية الأرثوذكسية

Orthodoxwiki