الأرشيف
يوليو 2015
ح ن ث ر خ ج س
« يونيو    
 1234
567891011
12131415161718
19202122232425
262728293031  
المدونة القديمة (رابط مؤقت)
من موضوعاتنا هذه الأيام
  • قيامة الرب من القبر – واستعادة الوعي الأرثوذكسي بالخلاص

    قيامة الرب من القبر - واستعادة الوعي الأرثوذكسي بالخلاص

    لو كان المسيح إنساناً فقط، فماذا نكون قد أخذنا من الله؟ والجواب: لا شيء، فقد صار كواحدٍ من الأنبياء، جاء بتعليم أخلاقي ممتاز. لكن المسيح يقول لنا: "أنا هو القيامة"، والقيامة ليست خاصة بلاهوت الابن؛ لأن اللاهوت لا يحتاج إلى قيامة، فهو غير قابل للموت، وبالتالي هو لا يقوم، ولذلك ...

    المزيد...

  • لا تلمسيني

    لا تلمسيني

    جسد المسيح أو ناسوت اللوغوس الكلمة هو مصدر حياة وقيامة للذين يسمعونه. وفي الحقيقة أن يوحنا الذي أسهب في الكلام عن ناسوت المسيح أكثر من غيره لم يستعمل فعل يلمس إلاَّ مرةً واحدةً فقط، وذلك في قصة القيامة، فالفعل "Aptw" أي يمسك أو يحتضن ...

    المزيد...

  • قيامة المسيح وفعلها في الكون: ما هي قوة المسيح القيامية وكيف بثها في الكون؟

    أولاً: ما هي قوة المسيح القيامية؟ 1- بالصليب دخل المسيح في مجال "الموت". و"الموت"، في الكتاب المقدس، إنما يشير إلى كل ما يسيء إلى الإنسان، إلى كل ما ينتقص من حياته، إلى كل ما يحبط توقه إلى ملء تحقيق ذاته. من هنا أن الألم، نفسيًا ...

    المزيد...

  • من أقوال الآباء في القيامة

    -1- لنقدِّم أنفسنا لمن قدَّمَ نفسه عنا إنه فصح الرب، إنه الفصح! لنردده لمجد الثالوث* الفصح، بالنظر إلينا، عيد الأعياد، احتفال الاحتفالات، كما تكسِفُ الشمسُ النجوم، كذلك يكسِفُ هذا العيد الأعياد، ليس فقط أعياد البشر، بل أعياد السيد المسيح نفسه* بالأمس ذُبِح الحمل، ونُضِحت الأبواب بدمه، ...

    المزيد...

  • القيامة والترتيب السماوي للحياة الجديدة

    القيامة والترتيب السماوي للحياة الجديدة

    من المفردات اليونانية - القبطية الهامة كلمة akolouqia وهي تعني ترتيب، أو تتابع، وتسمى خدمة المعمودية في كنيستنا الأرثوذكسية "ترتيب خدمة المعمودية". لكن هذه الكلمة لا تعنى مجرد التتابع مثل 1، 2، 3 ... إلخ، بل تعني تتابع مراحل استعلانات الخلاص، فهي ...

    المزيد...

  • القيامة العامة، أم قيامة المسيح؟

    القيامة العامة، أم قيامة المسيح؟

    ملاحظات عقائدية على عظة الأنبا شنودة الثالث في عيد القيامة 2009 لا ينبغي لنا إن نظن أن قيامتنا، إنما تتم بقوة إلهية تعمل ...

    المزيد...

  • القيامة، أساس الإنجيل ومسرة الثالوث بالإنسان

    القيامة، أساس الإنجيل ومسرة الثالوث بالإنسان

    لقد قام الرب بالحقيقة، وصارت هذه تحية الحياة وخبر السلام؛ لأن المسيح الحي جاء وبشَّرنا بالسلام (أفسس 2: 17)، ويجيء المسيح الحي والأبواب مغلَّقة ليقول لمن هو تحت حصار التجارب وضيقات الحياة: "السلام لكم" (يو 20: 19). هو دائماً - كحي - يجيء إلينا ...

    المزيد...

  • الصليب ختم القيامة

    الصليب ختم القيامة

    نحن نرشم علامة الصليب بقوة سر المعمودية، وسر المسحة، وسر ذاك الذي أسلم ذاته بإرادته وحده عنا، ورفع حكم الموت، وأباد سلطان الشيطان، وأبطل الفساد. هذه عطايا الذي صعد إلى العلاء وسبى سبياً ووزع هبات الدهر الآتي للمؤمنين به. نحن لا نحرك أيدينا بقوة الجسد، بل ...

    المزيد...

  • يوم الأحد، يوم الرب، يوم القيامة

    يوم الأحد، يوم الرب، يوم القيامة

    يجب أن نستعيد الوعي المسيحي بأن اجتماعنا يوم الأحد، هو اجتماعنا في يوم قيامة الرب، فالقيامة هي سبب اجتماع الكنيسة بالمسيح، حيث يدعو الرأس جميع أعضائه لأن يكونوا معه في شركة إلهية. في هذه المحاضرة يحدثنا الدكتور جورج حبيب بباوي عن العلاقة بين القيامة والإفخارستيا، باعتبار أن الإفخارستيا هي ترياق ...

    المزيد...

  • مع المسيح من العلية إلى الجلجثة ومجد القيامة (نسخة مجمعة ومزيدة)

    مع المسيح من العلية إلى الجلجثة ومجد القيامة (نسخة مجمعة ومزيدة)

    من السهل علينا أن نقول إن المسيحَ حيٌّ في وسطنا ومعنا حسب الوعد "ها أنا معكم كل الأيام وإلى انقضاء الدهر آمين" (متى 28: 20)، ذلك إيمانٌ عام شائعٌ عند كل المؤمنين. لكن "معنا" حسب أسفار العهد الجديد، ليست فكرةً أو إشارةً لفظيةً إلى قدرة الرب الإلهية. حسب التسليم الكنسي، ...

    المزيد...

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10

الأرواح السبعة أمام العرش الإلهي (رؤ 1: 4)

د. جورج حبيب بباوي

ورد سؤال إلى الموقع من الأخ سامح جورجي، يقول:

من هم سبعة ارواح الله المذكورة في سفر الرؤيا وما علاقتهم بسبعة أعين الله التي تجول في كل الأرض؟؟؟؟؟ أنا أتعثر كثيرا عند قراءة هذا السفر(الرؤيا)، فتوقفت عن قراءته، فبماذا تنصحني، أطلب إرشاد، كيف أفهم؟؟؟؟؟؟؟

وللإجابة عن هذا السؤال، نقول:

أقدم تفسير لسفر الرؤيا هو تفسير Oecumenius وهو من مؤلفي القرن السادس، وربما كان معاصراً للقديس ساويرس الأنطاكي (538)، وله عدة تفاسير على انجيل متى ورسائل القديس بولس.

كذلك كتب أندراوس أسقف قيصرية في القرن السابع، هو أيضاً تفسيراً لسفر الرؤيا. ومن تراثنا القبطي، هناك شرح سفر الرؤيا لابن كاتب قيصر، وقد نُشِر على الأقل مرة واحدة. ثم يوجد أيضاً شرح سفر الرؤيا في السلسلة Ancient Christian Commentary on Scripture مجلد 12 وهو عبارة عن اقتباسات لعدة مؤلفين.

المزيد »

العهد الجديد والشريعة

د. جورج حبيب بباوي

الأخ سامح جورجي. سلام ومحبة.

تعليقك الأخير كشف عن جرح عميق في الفكر القبطي المعاصر. أنت لست مسئولاً عنه، ولكن المسئولية تقع على الذين أخذوا مسئولية التعليم بدراسات منزلية بعد أن تعذَّر عليهم -لانشغالهم بالكهنوت، وهو نعمة خدمة- أن يتفرغوا للدراسة الأرثوذكسية في معهد أرثوذكسي، بعد أن هبط مستوى التعليم في المعهد الأرثوذكسي الوحيد، وهو الكلية الإكليريكية التي تلقَّت ضربات قاتلة، كشف عنها مؤتمر التعليم اللاهوتي الذي عُقد في أنافوا في بداية خدمة البابا تواضروس الثاني، والذي أعقبه تعيين ثلاثة من الدارسين للتدريس، لم يتمكن أياً منهم من أن ينال وظيفة مدرس متفرغ لأنهم يمثلون خطر العودة إلى التسليم الكنسي وتراث الاسكندرية شبه المفقود.

المزيد »

صرخاتٌ حرةٌ لوداعِ حُرٍّ

د. جورج حبيب بباوي

في ذكرى ثورة 30 يونيه

صرخاتٌ حرةٌ لوداعِ حُرٍّ

يموتُ القاضي

والقانون لا يموت

يرحلُ الشريف

ويبقى الشرف

المزيد »

كيف نسترد التقوى الأرثوذكسية المودعة في صلواتنا الليتورجية؟

د. جورج حبيب بباوي

أي تعليم لا يكون هدفه الاتحاد بالمسيح، يصبح تعليماً فاشلاً. من ضمن نماذج الصلوات الليتورجية الفخمة التي تؤكد على هذا المعنى أوشية الإنجيل والتي تقول فيها الليتورجية: “لأنك أنت هو حياتنا كلنا وشفاؤنا كلنا ورجائنا كلنا وقيامتنا كلنا”. المسيح هو مركز حياتنا. كيف تعبر الليتورجية عن ذلك. هذا هو موضوع هذه المحاضرة الذي يطرحه علينا الدكتور جورج حبيب بباوي.


المزيد »

عودة إلى وراثة الخطية

د. جورج حبيب بباوي

سؤالٌ أسمعه بشكلٍ شبه دائم، يعكسُ -بشكلٍ واضحٍ- الابتعاد عن التراث الشرقي عامةً، والسكندري خاصةً. دخل المبشرون الغربيون مصر في عدة مراحل متتالية، ولكنهم استقروا في مصر، وكوَّنوا عدة كنائس، منها ما يتبع روما، وهي كنيسة الأقباط الكاثوليك، وكنائس أسَّسها المبشرون الإنجيليون، وهي كنيسة الأقباط الإنجيليين.

كلا الجانبين ورث التعليم الأوغسطيني الذي ذاع وانتشر في الغرب في القرن الخامس، والذي يؤكد وراثة خطية، بل ذنب آدم أيضاً؛ وذلك لأن أوغسطينوس هو أحد آباء حركة الإصلاح في القرن السادس عشر، ويكرِّمه الإنجيليون والكاثوليك معاً.

المزيد »

twitterfacebookrss feed

ما هو الأمر الذي يجب أن يحتل الأولوية من وجهة نظرك في إهتمامات البابا ال118

شاهد النتائج

Loading ... Loading ...


المسيحية الأرثوذكسية

Orthodoxwiki