الأرشيف
مارس 2015
ح ن ث ر خ ج س
« فبراير    
1234567
891011121314
15161718192021
22232425262728
293031  
المدونة القديمة (رابط مؤقت)
من موضوعاتنا هذه الأيام
  • إفرامية الصوم الكبير

    -1- كلُّ صومٍ هو كبير ما دام عيدُ تحرير من أهواءٍ وشهوات تحوِّل الرغبات الى سيادة الشهوات *** صومُ الفم لذةُ الطعم في القلب تنام صنارةٌ وطُعم *** صام قلبي عن ذِكر غيرك غاب كلُّ اسمٍ إلَّا اسمكَ صومٌ دهري لا فِطرَ فيه طعامٌ روحي اسمُكَ عليه صُلِبَ قلبي و عقلي اسمُكَ هويتي و عمري *** صومٌ عن الكلام فهو لذة الوجود برهانُ حياتنا صراعٌ مع الموت صام ارسانيوس فعاش في سهر الليل لا يرقُب الصباح أغلقَ فمه تحررَ قلبه حديثٌ وحديث يحوِّل بتولية الروح إلى زنىً بالعظمة في فراش الكبرياء -2- صُلبتُ معك بالصمت حتى ...

    المزيد...

  • تأملات في الصوم

    تأملات في الصوم

    صوم النفس، أو صوم العقل، أو صوم القلب هو صوم الحياة العقلية والنفسية، صوم الفكر والمشاعر، وهو أعلى ممارسة للصوم، أعظم بكثير من الامتناع عن الطعام. يأكل الإنسان مرة أو ثلاث مرات في اليوم، ولكنه يفكِّر ويشعر بصورة دائمة، ولذلك حَسِبَ الآباء أنَّ الامتناع عن الموضوعات والأفكار التي نحبها هو ...

    المزيد...

  • أبواب الصوم

    أبواب الصوم

    ماذا نطلب فيما نقرع أبواب الصوم؟ نُمسك لكي يطعمنا الرب رحمته الغنية أي أننا نتوسل إليه رحمةً تغذينا. كل جهدنا فيما نسلك الطريق إلى الفصح أن نقتنع أننا قادرون على أن نتغذى من الطعام السماوي وأن الرب يهيئ جوعنا إليه. ينبغي أن نشتهي الطعام السماوي فيلبي الله شهوتنا إليه. لا ...

    المزيد...

  • التوبة

    التوبة

    لكون التوبة رجوعاً إلى الله، إلى كيانه، إلى حياته تحصل بنزول حياته عليك. أنت تتوجع أولاً لكونك حجبت وجهه عنك لتعطي وجهك حق أن يرى ما لا يريد هو أن تراه وتعطي يديك حق أن تلمسا ما لا يجوز لمسه وقدميك أن تسيرا إلى حيث لا موضع لك فيه. بمعنى ...

    المزيد...

  • المئوية الأولى للتوبة وعمل الروح القدس في القلب

    المئوية الأولى للتوبة وعمل الروح القدس في القلب

    1- لا توبةَ بدون محبةٍ حقيقيةٍ؛ لأن توبة الخوف ناقصةٌ بذل المحبة. ولا توبةَ بدون بذل؛ لأن الخوف – حتى من العقاب – يلد توبةً مريضةً. 2- كلُ زمانٍ – مهما كان – هو زمان توبةٍ، ومَن يتوب كل ساعةٍ تنمو محبته دائماً. 3- ...

    المزيد...

  • المئوية الثانية للتوبة: التوبة وعمل الروح القدس في القلب

    المئوية الثانية للتوبة: التوبة وعمل الروح القدس في القلب

    هزم الرب الشيطان بطرده وأسره في الجحيم. وهزم الموت على الصليب. أعلن الغفران وهو معلقٌ على خشبة الصليب، وفتح الفردوس للص اليمين، وأقام الموتى، وفتَّح أعين العميان، وشفى المرضى. فهل بعد كل هذا يمكن لنا أنه توجد بقايا للخطية، لقد محا كل شيء، ...

    المزيد...

  • التعليم الروحي لقداسة البابا كيرلس السادس عن الصوم وجحد الذات

    التعليم الروحي لقداسة البابا كيرلس السادس عن الصوم وجحد الذات

    في هذا الصوم الأربعيني كان الحديث طويلاً على غير العادة، وهذا بعضٌ منه. فقد أدرك القمص مينا المتوحد في ذلك الوقت أن التعليم الشائع عن الصوم انحصر في الانقطاع عن الأطعمة الحيوانية، والانقطاع عن الطعام حتى الساعة الثالثة بعد الظهر أو حتى غروب الشمس، ...

    المزيد...

  • إفراميات الصوم الأربعيني المقدس

    أغلق فمك عن الكلام يهدأ قلبك من ضجة الحياة تحيا في سلام تدرك أن هدوء القلب صومٌ كامل. الخيالات طعام، الأفكار أحياناً سموم، تكسِّر العظام. القلب الدفيء الميَّالُ للشر يقهره الجوع يعلِّمه الجوع تواضع الروح والانكسار. تنزيل الملف ephramiyat-fasting.pdf

    المزيد...

  • الصوم والتناول

    الصوم والتناول

    كثيرًا ما تتعرض الكنيسة لأفكار وروح دنيوي غريبين عنها، ومن هذه الأفكار والروح الدنيوي القول أنه لا يوجد صوم قبل التناول؛ لأن في يوم الخميس العظيم بعد أن أكل التلاميذ العشاء الفصحي اليهودي تناولوا من يسوع المسيح جسده ودمه الإلهيَّين، "فِيمَا هُمْ يَأْكُلُونَ، أَخَذَ يَسُوعُ خُبْزًا وَبَارَكَ وَكَسَّرَ، وَأَعْطَاهُمْ وَقَالَ: ...

    المزيد...

1 2 3 4 5 6 7 8 9

أيقونة مصرية مرسومة بالخط

د. جورج حبيب بباوي

إهداء إلى الشاعر الكبير

الأستاذ/ أحمد عبد المعطي حجازي

أنا شُفتهم في قلبي

رسومهم حيَّة في فكري

مع كلمات كل إبصالية

المزيد »

أيقونة قبطية .. «إلى شهدائنا الأبرار الذين ذُبحوا بأيدي الهمج المتوحشين في ليبيا»

أحمد عبد المعطي حجازي

للشاعر الكبير أحمد عبد المعطي حجازي

عن جريدة الأهرام 3/3/2015

أنا شاهدتُهم من بعيد،

وقد حملوا معهم في الطريق إلى موتهم

أهلَهم، ومنازلَهم، وقراَهم

وشدُّوا الرحالْ

والصليبُ يرفرف من فوقهم والهلالْ

أنا شاهدتُهم ..

المزيد »

إفرامية لشهداء المنيا – شهداء مصر

د. جورج حبيب بباوي

مبكراً،

أطلَّ علينا عيدُ القيامةِ هذه السنة

لحنُ الشهادةِ الحَقَّةِ سَرى في أرواحِنا

رفعَ قلوبَنا إلى مجدِ المسيحِ

أكَّدتْ شهادتكم أنَّ تاريخنا صحيحٌ

بَزَغَ الوعيُ من جديد

الإنجيلُ بذلٌ وعطاء

سَرت نارُ الشهادةِ في كياننا

عادتْ إلينا رجُولةُ السابقين

المزيد »

حوارٌ موجز عن الثالوث الحلقة الثانية – 2

د. جورج حبيب بباوي

الثالوث القدوس ممارسة أبدية …

مضى على الحوار الأول ساعة تقريباً، وكنت لا أزال في المنطقة التجارية. كان أهم ما يزعج سامي هو كلمة “أقنوم”.

سامي: حاول أن تشرح لي كلمة “أقنوم” شرحاً عملياً. أقصد شرحاً أستفيد منه في علاقتي مع الله، وفي حياتي الشخصية؟

جورج: “الأقنوم” هو وجودٌ يتكامَل بالشركة. هو كيانٌ خاص غير منغلق، بل يجد كماله في الآخر، ليس لأن به نقصاً، بل لأن الكمال -حسب تعليم الأرثوذكسية- هو “تحقيق”، أو “الوصول” في حركة الحياة، إلى غاية.

المزيد »

حوارٌ موجز عن الثالوث الحلقة الثانية – 1

د. جورج حبيب بباوي

الثالوث القدوس ممارسة أبدية …

عاد صديقي سامي إلى موضوع الثالوث القدوس؛ ليسأل عن الممارسة، وليسأل سؤالاً هاماً: هل يصبح الثالوث أساساً للتعامل لفهم الحياة الإنسانية؟

كنا نجلس في مقهى عام في يوم السبت 21 ديسمبر 2014، وكان سامي يظن أن عقيدة الثالوث هي مجرد فكرة عن الله، وأن الجانب العملي -كما قال هو- هو استعلان محبة الآب لنا في الابن.

سامي: حاول أن تشرح لي الثالوث -الآب والابن والروح القدس- كأساس للتعامل مع البشر.

المزيد »

twitterfacebookrss feed

ما هو الأمر الذي يجب أن يحتل الأولوية من وجهة نظرك في إهتمامات البابا ال118

شاهد النتائج

Loading ... Loading ...


المسيحية الأرثوذكسية

Orthodoxwiki