هل يُمكن أن يُختزَل التاريخ في شخص ما؟ – 1

frontpage_s          يعرف الذين عاصروا الدولة المصرية منذ نشأتها في العصر الحديث على يد محمد على أن الذين كانوا لا يرغبون في تأدية الخدمة العسكرية كانوا يدفعون ما يسمى بـ”البدلية”، وهي على ما أذكر كانت 21 جنيهاً مصرياً فيما قبل ثورة يوليو. وبالرغم من الأنبا بيشوي لم يعش هذه الفترة، إلا أنه استدعى هذه الكلمة المهجورة الآن في الثقافة المصرية، وأحياها من جديد -في غير موضعٍ- معبِّراً بها عما تصوَّر هو أنه التعليم المسيحي عن تدبير الخلاص، وقد عنى بها حسب ما نشره في كتيب “عقيدة الفداء والكفارة”.

متابعة قراءة هل يُمكن أن يُختزَل التاريخ في شخص ما؟ – 1