الأرشيف
ديسمبر 2017
د ن ث ع خ ج س
« نوفمبر    
 12
3456789
10111213141516
17181920212223
24252627282930
31  
المدونة القديمة (رابط مؤقت)

الطبيعة والجوهر والقوة الأقنومية لأقانيم الثالوث الواحد

د. جورج حبيب بباوي

(3 صوت، المتوسط: 5.00 من 5)

ردُّ أباء الكنيسة الجامعة علي تعليم الأنبا بيشوي مطران دمياط

إن فصل الطاقة عن الأقانيم والجوهر الإلهي هو ضلالٌ؛ لأن الطاقة صادرة من جوهر الله وليست مخلوقة، ولهذا السبب يعمل الثالوث فينا، بل ويعطينا الثالوث من خلوده الإلهي عطية الخلود. إن فصل الطاقة عن الجوهر، يعني أنه توجد طاقة قادرة على أن تعطي الخلود والحياة الأبدية، وهذا يعني أنها إلهٌ آخر غير الثالوث. إن فصل الطاقة عن الجوهر، يعني أننا قد نلنا التبني من مصدر آخر غير الآب والابن والروح القدس، وأننا أصبحنا أبناء لهذا المصدر.

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

اترك تعليقاً

twitterfacebookrss feed

ما هو الأمر الذي يجب أن يحتل الأولوية من وجهة نظرك في إهتمامات البابا ال118

شاهد النتائج

Loading ... Loading ...


المسيحية الأرثوذكسية

Orthodoxwiki