الأرشيف
نوفمبر 2017
د ن ث ع خ ج س
« أكتوبر    
 1234
567891011
12131415161718
19202122232425
2627282930  
المدونة القديمة (رابط مؤقت)
من موضوعاتنا هذه الأيام

والدة الإله

يقول القديس سمعان اللاهوتي الحديث المنتقل السنة الـ 1022 كما إن حواء أصبحت بعصيانها سببا للموت ووقعت في الخطيئة، وكما بخطيئة واحدة صار الحكم على جميع الناس للدينونة، هكذا بطاعة العذراء ابنة داود صارت الحياة إلى جميع الناس. وهي بالتالي كلية القداسة، حواء الجديدة، أمنا للحياة بالذي قدسها أي الكلمة ...

المزيد...

الابن الوحيد للآب والابن الوحيد للعذراء القديسة مريم (لم يعرفها حتى ولدت ابنها البكر)

لعل أفضل ما كُتب عن بتولية القديسة مريم هو ردُّ القديس جيروم على هلفيديوس Helvidius في عام 383 وهو اعتراضٌ بدأ من سوء فهم قراءة نصوص الكتاب المقدس، وبالذات كلمات إنجيل متى: "ولم يعرفها حتى ولدت ابنها البكر" (مت 1: 24-25). وسوء الفهم له أكثر من مصدر، ولكن في هذا ...

المزيد...

الممتلئة نعمة، أم المُنعَم عليها؟ التعليم اللاهوتي الصحيح عن العذراء القديسة مريم

وصلنا على الموقع سؤال كتبه د. سامح فاروق حنين، يقول فيه: أستاذنا العزيز د. جورج .. سلام وتحية من رب المجد. قمت بعمل بحث عن الترجمة الصحيحة للآية "السلام لك أيتها الممتلئة نعمة" من خلال النص اليوناني الأصلي ومقارنته بنصوص أخرى وترجمات أخرى لنفس اسم المفعول (κεχαριτωμενη) ووجدت أن الترجمة الأدق هي"المـُنعم ...

المزيد...

والدة الإله القديسة مريم في صلوات السواعي - المقالة الأولى

من الثابت تاريخياً أن ترتيب صلوات السواعي يعود أصلاً إلى رهبنة القديس باخوم أب الشركة. وعندما نقول ترتيب، فهذا لا يعني أنها من وضع الأنبا باخوم؛ لأن صلوات السواعي سبقت الرهبنة الباخومية بما لا يقل عن 400 سنة (راجع صلاة الساعة التاسعة في أعمال 3: 1 وصلاة الساعة السادسة أع ...

المزيد...

والدة الإله القديسة مريم في صلوات السواعي – المقالة الثانية

كثيراً ما يتم توجيه النقد للألقاب والتعابير الخاصة بالسيدة العذراء في الإجبية، مثل الكرمة الحقيقية، وباب السماء إلى غير ذلك من هذه الألقاب. في هذه المحاضرة يبدأ معنا الدكتور جورج حبيب بباوي في استعراض هذه الصلوات وبيان ما فيها من أرثوذكسية، وعمق روحي يختص بخلاصنا. Second_Heaven.pdf

المزيد...

والدة الإله القديسة مريم في صلوات السواعي

من الثابت تاريخياً أن ترتيب صلوات السواعي يعود أصلاً إلى رهبنة القديس  باخوم أب الشركة. وعندما نقول ترتيب، فهذا لا يعني أنها من وضع الأنبا  باخوم؛ لأن صلوات السواعي سبقت الرهبنة الباخومية بما لا يقل عن 400 سنة  (راجع صلاة الساعة التاسعة في أعمال 3: 1 وصلاة الساعة السادسة أع ...

المزيد...

أُم النور والدة الإله أيقونة الحياة الجديدة

هذا الزخم الوافر يضعنا في قلب وليمة الملكوت، ولذلك جاء لحن "افرحي يا مريم .."، وكان رداً على بدعة نسطور، ولكنه كان يعبِّر عن حضور الشاهد الحقيقي أُم النور الكرمة الحقيقية التي ولدت يسوع الكرمة الحقيقية. والكرمة واحدة، وهي الانتماء الحقيقي للجنس البشري الواحد، فلا توجد كرمة اسمها مريم، وأخرى ...

المزيد...

عيد صعود جسد السيدة العذراء

سلامٌ عليكِ يا صفوةَ الخلق، يا مصحفاً كتب الله فيه سرَّ الكيان. سلامٌ عليكِ يا مَن انعطف الآبُ عليها في لحيظةٍ من أزليته فاختارها أُماً للحبيب. سلامٌ عليكِ يا مَن سجَّل فيها الخالقُ حبه، يا مَن نقل صمتُها خطاب الله إلينا. سلامٌ عليكِ يا مَن لم يعبر الدنس إليها في خاطرةٍ، يا مَن ...

المزيد...

إفرامية عيد العذراء

- أنتِ أعظم من الشاروبيم؛ لأن الابن لم يولد من رتبةٍ ملائكيةٍ أكثر مجداً - بما لا يُقاس - لأنه لم يُوجد بينهم من كان أهلاً للحَبَلِ أو للأمومة بابن الله. - بكِ عادت للمرأة كرامتها التي فقدتها في حواء، فقد صرتِ حقاً أم الله. - بكِ صار للجسد مجد البتولية حتى ...

المزيد...

من التعليم الروحي للبابا كيرلس السادس

د. جورج حبيب بباوي

لم يدرك الذين عاشوا مع القمص مينا المتوحد أنه كان قليل الكلام لا يميل إلى الأحاديث الطويلة. وكان مبدأ “الاختصار عبادة” هو أحد جوانب حياة التوحد، ولذلك كان يحرص على أن يتكلم مع الآخرين، كلٍ بحسب ما تسمح به ظروفه، وعلى قَدر احتماله. لم يكن يحب الجدل أو النقاش، بل كان يرتب التعليم على أساس مقدرة شخص السائل على استيعاب ما يسمع، والحرص على ألاَّ يصدم أحد بما هو غير معروف. كان يصف الذين لا يحبون البحث ويقفون في طريقه بـ “الدراويش”، فقد سعى دائماً إلى نقل مستوى المعرفة من المخافة إلى المحبة؛ لأن “مخافة الله تتقدم محبته”، ولأن خوف الله يزرع الحرص في النفس.

المزيد »

التعليم الروحي لقداسة البابا كيرلس السادس عن الصوم وجحد الذات

د. جورج حبيب بباوي

البابا كيرلس السادسفي هذا الصوم الأربعيني كان الحديث طويلاً على غير العادة، وهذا بعضٌ منه. فقد أدرك القمص مينا المتوحد في ذلك الوقت أن التعليم الشائع عن الصوم انحصر في الانقطاع عن الأطعمة الحيوانية، والانقطاع عن الطعام حتى الساعة الثالثة بعد الظهر أو حتى غروب الشمس، وهو ما كان يمارسه هو بالفعل. وبذلك يكون هذا التعليم قد اكتفى بالسلوك الظاهر والنشاط الخارجي، أما ما يجب أن يحدث في القلب، فلم نسمع عنه شيئاً. صحيح أن ثمة توجيهات بالتوبة عن الكلام البطَّال والحلفان والشتائم وصون اللسان، والصوم عن الشرور … الخ. وصحيح أيضاً أن التوبة عن هذه الأعمال نافعة حقاً بكل تأكيد، إلاَّ أن مجرد الكف عن هذه الأعمال ليس مطلوباً في حد ذاته؛ لأنها – كما كان يقول الراهب المتوحد القمص مينا – مجرد مظاهر خارجية لمرض كامن في النفس، وهو اغتراب النفس عن الرب يسوع المسيح، وعدم الالتصاق به. فالسلوك الخارجي ليس إلاَّ علامةً على ما يحدث في الداخل، ومظهراً لما هو متأصِّلٌ في النفس ..

المزيد »

ظاهرة سوء استعمال المفردات، واللغة بشكل عام وأثرها على التسليم الرسولي للإيمان

د. جورج حبيب بباوي

TH_Pronunciations_misuseكان سوء استعمال المفردات هو أحد عناصر تجربة آدم وحواء في الجنة (تك 3: 1 – 7)، ولازال سوء استعمال المفردات هو الطابع المميِّز لكل الهرطقات ابتداءً من أول مدرسة للهراطقة جميعاً، وهي المدرسة الأريوسية التي تبنَّت أساساً لغوياً أقامت عليه فهمها للعقيدة. بدا هذا الأساس اللغوي في أن كلمة “ابن” تختلف عن كلمة “أب”، وبالتالي يجيء “الأب” أولاً، ومن ثمَّ يجيء “الابن” بعد ذلك.
وهكذا جاءت كلمة “الثاليا” أي “المأدبة”، اسماً جميلاً لمأدبةِ سمومٍ حَوَتْ عباراتٍ مسجوعةٍ سهلة الحفظ تخلع الإيمان من جذوره بقوة وطغيان الكلمة:
“كان هناك زمانٌ لم يكن الابن فيه مولوداً”.
وهكذا، وطبقاً لآريوس، فإن عبارة “مولود من الآب” لا تناسب جوهر اللاهوت؛ لأن الولادة تقسيم.
كما أن عبارة “اللاهوت لم يلد ولم يُولد” التي طبقها أريوس على الآب والابن، صارت فيما بعد إحدى عبارات نسطور التي أخذها عن أريوس، حيث طبقها على التجسد نفسه.

المزيد »

البارقليط

القس عبد المسيح بسيط

paraklit

نقلاً عن الفصل الثاني عشر من كتاب “هل تنبأ الكتاب المقدس عن نبي آخر يأتي بعد المسيح؟”

وردت كلمة باراقليط، حرفيًا باراكليتوس (Παράκλητος – Paraklētos )، في العهد الجديد، وبالتحديد في الإنجيل بحسب القديس يوحنا، والرسالة الأولي للقديس‏ يوحنا خمس مرات فقط: أربع مرّات في الإنجيل، ومرة واحدة في رسالته الأولى. ولم ترد ثانيةً في بقية العهد الجديد. وفيما يلي الظروف التي تحدث فيها الربّ يسوع المسيح عن هذه الكلمة:‏
قبل القبض عليه ومحاكمته، وفي لقائه الأخير مع تلاميذه قبل صلبه وموته جسديًا ثم قيامته، أخذ الرب يسوع المسيح يُحدّث تلاميذه، بعد أن كشف لهم حقيقة علاقته بالآب ووحدة الآب والابن في الطبيعة والذات الإلهية لله الواحد، الموجود بذاته والناطق بكلمته والحي بروحه القدوس، ووجوده الأزلي السابق لخليقة العالم (يوحنا14و17)، عن اختفائه عنهم بالموت جسديًا ثم ظهوره لهم بعد قيامته فقال لهم:

المزيد »

أنا أومن بالله

محاضرة ألقاها على الشباب الأرثوذكسي قبل عام 1957(1) المتروبوليت أنطوني بلوم متروبوليت الكنيسة الروسية الأرثوذكسية في انجلترا (انتقل في 4 أغسطس 2003)

+ لقد تقابلتُ مع المسيح كشخص في لحظةٍ كنتُ محتاجاً إليه لكي أحيا، ولكن في لحظة لم أكن أبحث عنه فيها. لقد وُجدتُ، ولكني لم أجده. كنت آنذاك في سن المراهقة. الحياة كانت جدَّ صعبة في سنيّ حياتي الأولى، وفجأة الآن تغيَّرت وصارت أسهل. وفي كل السنين التي كانت الحياة فيها صعبة كنت أحس أنه من الطبيعي – وإن كان ليس سهلاً عليَّ – أن أُجاهد؛ ولكن حينما صارت الحياة سهلة وسعيدة تواجهتُ مع ما لم يكن في الحسبان، بمشكلة، وهي أني لا يمكن أن أقبل سعادةً بلا هدف. المشقات والآلام يمكن مُغالبتُها، لكن لا شكَّ أن هناك شيئاً وراءها. لقد بَدَت لي السعادة مبتذلة إن لم يكن لها ثمة معنى ما. وكما يحدث لكل إنسان في شبابه حينما تسوقه العاطفة، فإنه يعزم على أن يقتني كل شيء وإلاَّ فلا شيء، هكذا قررتُ أنا أن أُعطي مهلة لنفسي سنةً لعلِّي أرى ما إذا كان للحياة معنى، فإن اكتشفت أن لا معنى لها فلن أعيش بعد هذه السنة.

المزيد »

twitterfacebookrss feed

ما هو الأمر الذي يجب أن يحتل الأولوية من وجهة نظرك في إهتمامات البابا ال118

شاهد النتائج

Loading ... Loading ...


المسيحية الأرثوذكسية

Orthodoxwiki