الأرشيف
ديسمبر 2017
د ن ث ع خ ج س
« نوفمبر    
 12
3456789
10111213141516
17181920212223
24252627282930
31  
المدونة القديمة (رابط مؤقت)

الموضوع مش بس كده يا صاحب النيافة

د. صبري فوزي جوهرة

نشر موقع الاقباط متحدون يوم الثلاثاء 17 من يوليو 2012  ما هو بين البيان و المقال لحضرة صاحب النيافة انبا بيشوى مطران دمياط و كفر الشيخ و البرارى, وسكرتير المجمع المقدس للكنيسة القبطية الارثوذكسية, بعنوان “شرح مختصر عن (و لعل تصحيحه “ل”) قوانين الكنيسة بشأن ترشيح اسقف الايبارشية للبطريركية”, تعرض فيه صاحب النيافة لقضية هامة تشغل الرأى العام القبطى المهتم باختيار خلف لاحد انجح و اعظم باباوات الاسكندرية المعاصرين, مثلث الرحمات انبا شنوده الثالث للجلوس على الكرسى المرقسى.

المزيد »

إختيار الأب البطريرك – دروس من تاريخ كنيستنا المجيدة

الأنبا سيرابيون

المطلع لتاريخ كنيستنا في إختيار الأب البطريرك يجد تنوع طريقة إختيار الأب البطريرك ما بين بطريرك يختار من بعده أو إجراء قرعة لإختيار شخص أو إجماع الأساقفة والشعب على شخص معين أو إجراء انتخابات تعقبها قرعة هيكلية كما تنوعت الفئات التي يتم إختيار البطريرك منهم فاختارت الكنيسة من اساتذة مدرسة الإسكندرية اللاهوتية أو الرهبان أو العلمانيين.

المزيد »

مصر وكنيسة مصر – 11 القرعة – والقرعة الهيكلية والتنصل من المسؤلية

الرئيس القادم وضباب الاتهامات

تدور معركة اختيار رئيس الجمهورية وسط سيل من الاتهامات يقصر الوقت تماماً عن التحقيق في صحة بعضها واكتشاف صدق ما فيها .. لكن حرب الإشاعات هي حيلة قديمة جداً مارستها روما عندما كانت تحكم العالم .. فقد أشاع مجلس الشيوخ في روما أن اتباع يسوع يأكلون لحم طفل صغير، ويمارسون علاقات جنسية شاذة، وأنهم خونة لأنهم يرفضون عبادة الآلهة الرومانية اليونانية.

على الضفة الأخرى من النهر شمل سيل الإشاعات الأنبا بيشوي والأنبا يؤانس، ومن يدري ماذا يدور في الخفاء؟ .. لا تختلف الكنيسة إذن عن الوطن. وإذا صحت هذه الاتهامات، فهو أمرٌ ليس في صالح الأقباط على الإطلاق؛ لأن الأقلية الدينية والعددية إذا خسرت مكانتها الممتازة المرتكزة – في الأساس – على الأخلاق الجيدة والمثال الصالح، في مجتمع لا يقبل المساواة ولا يسعى نحو المواطنة، أصبحت تسير نحو العدم، وإن في بطءٍ شديد قد لا تلحظه العين؛ ذلك لأن الانحطاط الخلقي في مجتمع لا يعادي الانحطاط ولا يقاومه، يجعل السقوط سهلاً ومقبولاً.

المزيد »

الضلالة الكبرى في محنة اختيار البطريرك الـ 118

د. جورج حبيب بباوي

في عدة لقاءات عقدها أساقفة الجهل، قالوا للشعب – الذي غاب عنه الوعي الكنسي – إن القوانين التي تمنع انتقال أسقف من إيبارشية إلى أخرى والتي تؤكد بطلان كل ما فعله هذا الأسقف – لو طُبِّقَت كما هي – فهذا يعني أن كل الرسامات التي تمت في عهود الأنبا يؤانس، والأنبا مكاريوس، والأنبا يوساب هي رسامات باطلة وكل ما ترتب عليها هو باطل .. وهذا يعني أنه لا وجود حقيقي للكنيسة القبطية، وأن الأسرار باطلة، ولذلك يجب الاستمرار في نقل أساقفة الإيبارشيات!!!!

هذه ضلالةٌ كبرى لا مثيل لها حتى في العصر الوسيط، بل هي سحابة الشيطان التي تخفي مجد المسيح.

المزيد »

الرد على عقيدة الفداء والكفارة لنيافة الأنبا بيشوي طعناً على ترشحه لكرسي مار مرقس الرسول

د. جورج حبيب بباوي

يسيطر على صاحب النيافة هواجس خاصة تجعله يغرق في استخدم بعض مصطلحات، يظن القارئ غير المتخصص أنها صحيحة، أو على الأقل لا يرقى إليها الشك ولا يطالها النقد، في حين أن هذه المصطلحات تكشف عن الاتجاه الفكري الذي يعتنقه المطران في كلامه عن الفداء، وعلى سبيل المثال:

كتعبير “السيد المسيح”. فهذا التعبير هو تعبير المطران المتواتر، وهو لا يستخدم تعبير “الرب يسوع”، وهو التعبير الذي يضع إلوهية الرب يسوع في بؤرة الاهتمام، في حين أن تعبير “السيد المسيح” هو تعبير حيادي، يمكن لغير المؤمنين أن يقولوه دون أن يعبر ذلك عن شيء إلاَّ الاحترام

المزيد »

twitterfacebookrss feed

ما هو الأمر الذي يجب أن يحتل الأولوية من وجهة نظرك في إهتمامات البابا ال118

شاهد النتائج

Loading ... Loading ...


المسيحية الأرثوذكسية

Orthodoxwiki