الأرشيف
يونيو 2017
د ن ث ع خ ج س
« مايو    
 123
45678910
11121314151617
18192021222324
252627282930  
المدونة القديمة (رابط مؤقت)

التسليم الكنسي – 3

د. جورج حبيب بباوي

تنقية القلب- 1

– لم يستخدم أبي كلمتين: “جهاد”، أو “صراع”، ولا حتى وردت كلمة “حرب” على لسانه.

– كان يرى أن ما ساد في أروقة مدارس الأحد في ذلك الزمان (1956 – 1971) قد ترك الأساسات. وكان يردد كلمات المزمور: “أساساته في الجبال المقدسة. يحب الرب أبواب صهيون (أي “مخارج القلب”) أكثر من كل بيوت يعقوب (أي من كل الممارسات النسكية السلبية تلك التي لا هدف لها إلَّا هدفٌ واحد، وهو انشغال الإنسان بذاته، وهو بداية الانحراف عن الالتصاق بالرب يسوع)”.

المزيد »

التسليم الكنسي – 2

د. جورج حبيب بباوي

المذبح والهيكل:

“المذبح البحري والمذبح القبلي”. ليس لدينا مذبح شمال ومذبح يمين. هكذا قال أبونا مينا، ثم أضاف: ويكون مذبحٌ للرب في وسط أرض مصر، حسب نبوة اشعياء. ووسط أرض مصر ليس وسطية جغرافية، بل الوسط هو مكانٌ مميزٌ وسط غيره، وهو مميزٌ لأنه لرب القوات.

المذبح البحري هو وجه بحري، والمذبح القبلي هو وجه قبلي، ونحن نطوف حول المذبح أثناء صلوات الأواشي لكي يكون مذبحاً للرب في وادي النيل. ونحن نطوف حول المذبح؛ لأن المذبح هو مركز حياتنا المذبوحة بالمحبة، والذي هو الشاهد المنظور على المذبوح لأجلنا ربنا يسوع المسيح.

المزيد »

التسليم الكنسي – هدية لقراء وقارئات الموقع – 1

د. جورج حبيب بباوي

تقدُمة محبة:

تلزمُني محبتكم جميعاً أن أسلِّم لكم ما استلمته من شيوخ الكنيسة: القمص مينا المتوحيد. القمص ميخائيل إبراهيم. القمص متى المسكين. الراهب فليمون المقاري.

لا تسأل مَن قال هذا، أو أشار إلى ذلك. هذا لا يهُم بالمرة، ولكن إذا كان ما أذكره هو من واقع صلوات الكنيسة، ومتناغم مع العقيدة الأرثوذكسية، فلا تنزعج، بل إقرأ من أجل الإستنارة.

المزيد »

دور الليتورجية في وضع الأساس اللاهوتي الشرقي

د. جورج حبيب بباوي

تبدأ الليتورجية بالخلق حسب شهادة كل النصوص القديمة السابقة على كتابة كتاب “تجسد الكلمة”، و”الرسالة إلى الوثنيين”. وإذا كانت القصة القديمة صحيحة، وليست إحدى الروايات التي تُنقل عن القديس أثناسيوس، فهذه القصة تؤكد على الوعي الروحي والليتورجي للصبي أثناسيوس الذي قام بتعميد الأطفال على شاطئ بحر الإسكندرية، وهو ما حدد مصير حياته؛ لأنه نشأ وتربى في بيت أسقف الإسكندرية، وعاش حياةً كنسيةً جعلته يعرف الليتورجية قبل الفلسفة، ولذلك ليست هذه أحد المصادفات التاريخية.

المزيد »

التعليم العقيدي لآباء الكنيسة الجامعة – 8 ماذا نقصد باستخدام كلمة جوهر؟ (4)

د. جورج حبيب بباوي

في مجموعة المحاضرات هذه يستعرض معنا الدكتور جورج حبيب بباوي التعليم العقيدي لآباء الكنيسة الجامعة، وسوف يبدأ هذه المحاضرات بقراءة في كتاب الروح القدس للقديس باسيليوس. ويتميز هذا الكتاب بأنه يعرض التسليم الكنسي غير المكتوب الخاص بالثالوث القدوس، وذلك من خلال الرد على الهراطقة الذين أنكروا مساواة الثالوث بسبب استخدام حروف جر مختلفة في الحديث عن الآب والابن والروح القدس. ويبين لنا القديس باسيليوس كيف أن الانقسام يحول الموضوع العقيدي من علاقة مع الله إلى موضوع جدلي لفظي يتوه معه الإنسان في بحر الكلمات دون رسو على شاطيء الإيمان.
وفي هذه المحاضرة تحديداً يعرض الدكتور جورج للتسايم الرسولي للتقديس بالروح القدس، أو ما يسمي بالتكميل، فتكميل الخليقة هو تقديسها وثباتها في رتبتها بالروح القدس، وبالتالي تتحقق الغاية منها. كما يجيب عن بعض الأسئلة المتعلقة بالموضوع.

المزيد »

twitterfacebookrss feed

ما هو الأمر الذي يجب أن يحتل الأولوية من وجهة نظرك في إهتمامات البابا ال118

شاهد النتائج

Loading ... Loading ...


المسيحية الأرثوذكسية

Orthodoxwiki