أيضا من موضوعاتنا
الأرشيف
أكتوبر 2017
د ن ث ع خ ج س
« سبتمبر    
1234567
891011121314
15161718192021
22232425262728
293031  
المدونة القديمة (رابط مؤقت)

هل يفارقنا الروح القدس عندما نخطئ؟

د. جورج حبيب بباوي

سؤالُك يا أخي سامح قديمٌ جديد. جال فيه علماء العصر الوسيط، وجادت عليهم أفكارهم بما ترسِّب عندهم من ثقافة غير مسيحية غير ملتزمة بالأسفار والتسليم الكنسي. والذي يدرس تاريخ الطقوس والقانون، سوف يجد في بعض المخطوطات طقساً يسمَّى: “ترتيب القِدر لمن نجَّس جسده بالزنى أو جحد الإيمان”. وقد شهد المؤرخ اليسوعي فانسليب هذا الطقس، وأروده في أول كتاب له عن الكنيسة القبطية، كتبه عندما كان مرسلاً كاثوليكياً يجوب بلاد مصر.والطقس هو صلاة على قِدر من الماء، يوضع به بعض قطرات من زيت الميرون، ثم يُغسل به جسد الزاني أو المرتد. وتجد هذا الطقس في مجموعة بعنوان قوانين من أجل صعوبة الأيام([1]). وهو ما يشبه إعادة المعمودية.

المزيد »

وراثة الخطية أم سيادة الموت؟

د. جورج حبيب بباوي

رداً على مقال الأنبا بيشوي بعنوان الخطية الأصلية بمجلة الكرازة في عدد 14 مارس 2014

لا يريد الأنبا بيشوي مطران دمياط الخروج من مستنقع العصر الوسيط، ولا يعرف -مع فرض حسن النية- كيف يتخلص من اللاهوت المدرسي الذي لا ينتمي للكنيسة الأرثوذكسية التي يقوم فيها هو أسقفاً يُطلب من فمه التعليم الصحيح. ولا يدرك الأنبا بيشوي أن التعليم -في الكنيسة- ليس قضيةً شخصيةً، بل هو مسئوليته التي سوف يعطي عنها حساباً أمام من أقامه أسقفاً في كنيسته. وهذه المسئولية تتطلب منه أن يبذل الجهد تلو الجهد في البحث وراء الحقيقة الأرثوذكسية حتى يستطيع أن يفصِّل أو يقطع كلمة الحق باستقامة، أمَّا أن يستمر يعلِّم بما نبهنا أكثر من مرة، وفي أكثر من مقال على خطئه، وأثبتنا -من الكتاب المقدس والآباء والليتورجية وتاريخ العقيدة- عدم أرثوذكسيته، بل ويحاول لَي كلمات الكتاب المقدس والآباء إمعاناً في الإصرار على الخطأ، فهو ما لا نفهمه.

المزيد »

وراثة الخطية، أم سيادة الموت؟ مفارقة التعليم اللاهوتي بين أغسطينوس، والآباء أثناسيوس الرسولي، وذهبي الفم، وكيرلس الكبير

د. جورج حبيب بباوي

الخلاصة:

لم يعلِّم القديس اثناسيوس الرسولي -على الإطلاق- بوراثة ذنب آدم وخطية آدم حسب تعليم أوغسطينوس، بل بسيادة الموت والفساد وانتشاره في كل الجنس البشري كما ورد في كل كتبه.

قد يبدو غريباً أن يبدأ مقالٌ ما بالنتيجة التي من المفروض أن يتوصل إليها القارئ بعد قراءة المقال، لكن هذا الاستغراب يتبدد إذا عَرفتَ -عزيزي القارئ- أن همنا أن نضع تحت بصرك أولاً ونلفت انتباهك بشدة إلى القاعدة التي انتهينا إليها نتيجة هذه الدراسة، وغيرها من دراسات سبق لنا نشرها، في عبارةٍ قاطعة؛ حتى نزيل كل التباس قد ينطلي على البعض نتيجة اقتطاعهم نصوص الآباء من سياقها، وبالتالي يُسقِطون عليها ما تخمَّر في عقولهم من تعليم، إن عن عدم وعيٍّ، أو إن عن جهل، فينتهون إلى ما لم يقله هذا الأب أو ذاك.

المزيد »

هل ورث الرب يسوع الخطيةَ أو الموت؟

د. جورج حبيب بباوي

جاءنا سؤال من احد الإخوة على موقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك سؤال بخصوص وراثة الخطية وبالتالي الموت في شخص يسوع المسيح.

ولأهمية السؤال والرد عليه فقد أفرد الدكتور جورج موضوعا كاملا يؤكد فيه عدم تأصُّل واستيعاب التسليم الأرثوذكسي الخاص بالتجسد، وإن كان يؤكد في نفس الوقت تأصُّل التعليم القبطي المعاصر عند شريحة كبيرة من ضحايا الفولكلور، أو التراث الشعبي السائد في هذا التعليم.

المزيد »

twitterfacebookrss feed

ما هو الأمر الذي يجب أن يحتل الأولوية من وجهة نظرك في إهتمامات البابا ال118

شاهد النتائج

Loading ... Loading ...


المسيحية الأرثوذكسية

Orthodoxwiki