الأرشيف
مايو 2017
د ن ث ع خ ج س
« أبريل    
 123456
78910111213
14151617181920
21222324252627
28293031  
المدونة القديمة (رابط مؤقت)

أبحاث في التاريخ في يد غير الدارسين

د. جورج حبيب بباوي

عندما ينتصر جمع وحشد الناس ضد ما هو مسجَّل ومدوَّن في التاريخ الذي امتد قرابة ألفي سنة، ويأخذ المجتمعون قرارات ضد التاريخ، وضد ما هو ثابت وأصيل، فيجب أن نكون على يقين من إن الصراع الفكري لم يسبق له أن حُسِمَ، ولن يحسم بعدد الناس، ولا بالمقالات الساخرة الهزلية التي يتداولها ضعاف العقول على مواقع التواصل الاجتماعي التي لا هدف لها إلا تقسيم المجتمع الكنسي إلى عصابات مع أو ضد.

الجهل لا يخيف، والسخرية من حقائق ثابتة في التاريخ لا تحرك مشاعر الغيظ، والاتهامات مهما تنوعت، لا يمكن أن يكون لها قوة الإقناع إلا عند العصابات التي ترتزق من التجارة بالعقائد وتشعل الصراعات في داخل الكنيسة على أمل أن تجمع أكبر عدد من رعاعٍ يهتفون ويهللون.

هكذا تسير موجةُ حقدٍ لتضرب أول مجلة علمية دراسية تنشر ما هو رصين وجدير بالاحترام باسم “مدرسة الإسكندرية”. ومحاولات قتل الأب الراهب سارافيم البرموسي لن توقف عجلة البحث.

المزيد »

الحوار اللاهوتي الكنسي، والصراع السياسي – 2

د. جورج حبيب بباوي

FrontPage_S          غريب جداً أن يصدر ذلك الاتهام الذي يهدف إلى حشد الأتباع، وهو كما ذكرنا عدة مرات، ولا بأس من أن نعيد ما ذكرناه: هو اتهامٌ غير موثَّقٍ بالدليل. بل ما إن نُشر ضد الأب سيرافيم، أو الأب أثناسيوس المقاري، لا يثير السخرية فقط، بل يقول لنا علانيةً إن سلسلة الاتهامات هذه، كتبها إنسان يحتاج إلى أن يذهب إلى مستشفى للأمراض العقلية، ومَن يشك في مصداقية هذا الحكم، عليه أن يقرأ ما نُشر من اتهامات ويراجع الموضوعات التي نُشرت ليعرف جنون وتعسف من صاغ الاتهامات.

لا يمكن ان يتم حوار لاهوتي بين عقلاء ومجانين يخطفون العبارات من سياقها؛ لأن الكراهية والمرارة أدت إلى البحث عن أي اتهام مهما كانت صياغته دون مراعاة للأمانة.

المزيد »

الحوار اللاهوتي الكنسي، والصراع السياسي

د. جورج حبيب بباوي

FrontPage_Sالحوار اللاهوتي الكنسي يستند ليس إلى التاريخ وحده أو الأسفار وحدها أو كتابات الآباء وحدها، بل أيضاً يستند إلى حياة القديسين. فالحياة شهادة دُوِّنت في الكتب، ولكنها أيضاً تطالعنا في الوجود الحي، في الأيقونات، وفي سلوك القديسين، وفي التمسك بالحق “حتى النفس الأخير”.

يبحث الحوار اللاهوتي عن الإنسان – عن حريته – عن مصيره الأبدي – عن وجوده ككائن حي، لا عن الانتماء ولا عن مكانة الإنسان في شيعة، بل عن الإنسان كعضو في الجماعة الأعظم من كل الشيع، التي نالت مكانةً مجيدةً، وهي أنها صارت “جسد المسيح الواحد”، فصارت الجماعة تنتمي إلى المتجسد لا بالكلمات، بل بذات الحياة الإنسانية الواحدة التي أخذها ابن الله.

المزيد »

أما آن لنا أن ننتهي من هذا العبث؟

د. جورج حبيب بباوي

Dr. George Habib Bebawi          بعد أن طلب قداسة البابا تواضروس الكفَّ عن نشر مقالات الاتهامات، ووعد بعقد اجتماع لبحث موضوع التعليم، كان على الذين هاجموا الأنبا أنجيلوس، والأب أثناسيوس المقاري، والأب سيلا عبد النور، وغيرهم، أن يرعووا وأن يلتزموا بما يمليه عليهم واجب الأمانة والأدب والأخلاق المسيحية، فيستجيبوا لنداء قداسة البابا، ويكفوا أقلامهم عن أن يسودوا صفحات المواقع بما يطفح من قلوبهم من زيفٍ وكذب، لكن يبدو أنهم لا يقيمون وزناً يُذكَر لهذه المبادئ، فمازال صوت الأنبا بيشوي ومن استأجرهم، يردد اتهامات باطلة، أطلقوا عليها خلافات عقائدية وتعاليم ضد عقيدة الكنيسة، وغيرها من أوصاف سمجة لم تعد تناسب ما جاءت به مطالب النهضة والصحوة القبطية التي ولدت في أحضان ثورتي 25 و30 والرغبة الصادقة في معرفة الحق.

المزيد »

متى يتوقف الكذب، وكيف يسقط الكاذب في شر أعماله؟

د. جورج حبيب بباوي

عندما تعرضتُ لخطورة شائعة عدم مشروعية تجليس البابا تواضروس، ذكرتُ في إيجاز أن المناداة ووضع اليد، سبقها الصلاة واستدعاء الروح القدس، وأن هذا هو جوهر كل صلواتنا. ولكن الذين يقودون أكبر حملة كراهية في تاريخ الكنيسة، لا يهمهم الحقائق، بل طمسها. والأسلوب المراوغ واستخدام فاحش العبارات، لهو دليل دامغ على سوء النية.

مَن قال إنني محروم، مجمعُ كذبٍ غاب عنه: الدليل – حضور المتهم – بل وحتى تحديد التهمة. هذه جريمة سب علني تكررت عدة مرات، والطريق إلى محكمة الجنايات مفتوح لنا، ولكني لا أريد أن تصبح بعوضةً بطلاً؛ لأن محكمة القضاء الإداري أصدرت حكماً عادلاً عجزت عنه مؤسسة تُدار باسم الكنيسة أم الشهداء، التي لم تعرف إلا الرجال الشجعان، لا الأساقفة الجبناء الذين حكموا عليَّ غيابياً، وبعد أن غادرت أرض الوطن للعمل في بريطانيا.

المزيد »

twitterfacebookrss feed

ما هو الأمر الذي يجب أن يحتل الأولوية من وجهة نظرك في إهتمامات البابا ال118

شاهد النتائج

Loading ... Loading ...


المسيحية الأرثوذكسية

Orthodoxwiki