الأرشيف
ديسمبر 2017
د ن ث ع خ ج س
« نوفمبر    
 12
3456789
10111213141516
17181920212223
24252627282930
31  
المدونة القديمة (رابط مؤقت)

ذكرى نياحة قداسة البابا كيرلس السادس – ذكريات وحوار

د. جورج حبيب بباوي

اسم الرب يسوع:

البابا كيرلس السادس

لم تَغِب عن قلبي؛ لأنك بجهد قليل، جعلتني أُحب صلوات الكنيسة أم الشهداء. لا تزال هذه الكلمات التي سمعتها لأول مرة ربما في 1957 :”احفظ الإبصاليات لكي تحفظك وتحفظ قلبك في محبة الرب يسوع”، أقول لا تزال هذه الكلمات ترن في عمق أعماق قلبي، وتمر سنوات قبل أن أستوعب هذه الحقيقة التي ذكرتها لي مرة أثناء رفع بخور عشية، وكان المرض والتعب قد حل بي ضيفاً، وكانت العبارة: “اسمك طيب مسكوب”، ونظرت إليَّ بإشفاق وقلت: “الطيب المسكوب” في اسم الرب هو حضوره الإلهي بالروح القدس، عارف ده”؟ ونزلت الدموع من عينيك، ثم قلت: “اسم الرب يسوع يكفي ليشعل قلب أي محب بنار روحية أبدية لا تقوى عليها الخطية”. وهو أصله مش اسم زي أي اسم، ده اسم الخلاص”. وسكَتَّ لأنك كنت تريد أن تعرف إن كنت أفهم .. كنت في بداية الطريق، وبعد هذه السنوات لازلت في البداية … وأمسكت بيدي وسرنا نحو مقصورة مار مينا، ثم قلت: “اسم الرب يسوع هو اللي جمع كل ده: مار مينا، وأنت، وأنا؛ لأنه اسم الحضور الإلهي فينا. مُش إحنا بنقول عمانوئيل إلهنا في وسطنا الآن بمجد أبيه، يعني هو ده كلام ولا دي الحقيقة اللي أعلى من الكلام”.

المزيد »

من التعليم الروحي للبابا كيرلس السادس

د. جورج حبيب بباوي

لم يدرك الذين عاشوا مع القمص مينا المتوحد أنه كان قليل الكلام لا يميل إلى الأحاديث الطويلة. وكان مبدأ “الاختصار عبادة” هو أحد جوانب حياة التوحد، ولذلك كان يحرص على أن يتكلم مع الآخرين، كلٍ بحسب ما تسمح به ظروفه، وعلى قَدر احتماله. لم يكن يحب الجدل أو النقاش، بل كان يرتب التعليم على أساس مقدرة شخص السائل على استيعاب ما يسمع، والحرص على ألاَّ يصدم أحد بما هو غير معروف. كان يصف الذين لا يحبون البحث ويقفون في طريقه بـ “الدراويش”، فقد سعى دائماً إلى نقل مستوى المعرفة من المخافة إلى المحبة؛ لأن “مخافة الله تتقدم محبته”، ولأن خوف الله يزرع الحرص في النفس.

المزيد »

التعليم الروحي لقداسة البابا كيرلس السادس عن الصوم وجحد الذات

د. جورج حبيب بباوي

البابا كيرلس السادسفي هذا الصوم الأربعيني كان الحديث طويلاً على غير العادة، وهذا بعضٌ منه. فقد أدرك القمص مينا المتوحد في ذلك الوقت أن التعليم الشائع عن الصوم انحصر في الانقطاع عن الأطعمة الحيوانية، والانقطاع عن الطعام حتى الساعة الثالثة بعد الظهر أو حتى غروب الشمس، وهو ما كان يمارسه هو بالفعل. وبذلك يكون هذا التعليم قد اكتفى بالسلوك الظاهر والنشاط الخارجي، أما ما يجب أن يحدث في القلب، فلم نسمع عنه شيئاً. صحيح أن ثمة توجيهات بالتوبة عن الكلام البطَّال والحلفان والشتائم وصون اللسان، والصوم عن الشرور … الخ. وصحيح أيضاً أن التوبة عن هذه الأعمال نافعة حقاً بكل تأكيد، إلاَّ أن مجرد الكف عن هذه الأعمال ليس مطلوباً في حد ذاته؛ لأنها – كما كان يقول الراهب المتوحد القمص مينا – مجرد مظاهر خارجية لمرض كامن في النفس، وهو اغتراب النفس عن الرب يسوع المسيح، وعدم الالتصاق به. فالسلوك الخارجي ليس إلاَّ علامةً على ما يحدث في الداخل، ومظهراً لما هو متأصِّلٌ في النفس ..

المزيد »

القانون الذي أخذته من القمص مينا المتوحد

د. جورج حبيب بباوي

الصلاة:

صلي إبصالية اليوم صباحاً أو مساءً والأفضل أن يكون صباحاً حتى يصبح اسم الرب يسوع على لسانك.
صلي باكر واختار المزامير حسب وقتك. وإذا لم يكن عندك وقت صلي الإنجيل والقطع والتحليل.

صلاة يسوع:

قبل أن تبدأ أي عمل صلي “ياربي يسوع المسيح ابن الله الحي ارحمني أنا الخاطئ” قل هذه العبارة بعد أن ترشم ذاتك بعلامة الصليب.
قبل أن تقول أي شيء لأي إنسان قل في قلبك “ياربي يسوع المسيح ابن الله الحي ارحمني أنا الخاطئ”.

المزيد »

صلواتٌ نُقِلَت عن الأب القُمص مينا المُتوحِّد “قداسة البابا كيرلس السادس”

البابا كيرلس السادس

البابا كيرلس السادسالإستعداد للخدمة:

يا مَنْ أهلتنا بنعمة مسيحك أنْ ندخل بيتك المُقدَّس، هذا الذي شيَّدته حسب حكمة روحك القدُّوس، أعطنا أيها الآب الحنون، محُب الذين يأتون إليه بأمانة يسوع المسيح، أنْ نقف في حضرتك، وأنْ نلمس عرشك الإلهي الذي أقمته في الكنيسة المُقدَّسة، وأنْ نجلس مع إبنك كملوكٍ، وأنبياءٍ، وشهودٍ لكي ننال مجد السماويات، ونفرح بإسمك القدُّوس، ونُرتِّل مع القوات السماوية، ونرسل لك المجد في مسيحك، إلهنا، خالقنا، ومخلصنا يسوع المسيح الذي رفعنا مِنْ التراب إلى معاينة وشركة ملكوتك الذي لا يفنَّى، الذي خَتَمت به قلوبنا بروح الموعد القدُّوس البارقليط الذي يُهدي قلوبنا اليك في هذه الخدمة السماوية، ويضع الكلمات المقدَّسة التي نخاطبك بها في عقولنا وعلى ألسنتنا، المجد لك أيها الثالوث القدُّوس الواحد المُساوي.

المزيد »

twitterfacebookrss feed

ما هو الأمر الذي يجب أن يحتل الأولوية من وجهة نظرك في إهتمامات البابا ال118

شاهد النتائج

Loading ... Loading ...


المسيحية الأرثوذكسية

Orthodoxwiki