من يجيب على هذه الأسئلة

هل تاه المصير الأبدي

وغرقت القلوب والعقول

في بحر الجهل

_ _ _

أتريد ملكوت الآب سوقاً

يقدم كل أنواع الأكل ومعها نساء

في لذة تفرقنا عن الله

_ _ _

هل نشترك في “ذبيحة إلهية سمائية غير مائتة”

كما نردد في القداسات ؟

لنعود بعد ذلك إلى إغتراب أبدي عن الثالوث

_ _ _

هل نلنا التبني بالولادة السمائية ؟

أم لازال عقل وفكر نيقوديموس يسأل كيف

أم وُلدنا من الله الآب في ابنه يسوع المسيح ؟

_ _ _

هل سنقوم بمجد المسيح ولنا ذات جسد مجده (فيلبي21:3)

أم سنقوم لحياة ترابية ثانية ؟

هل الخلود صفة الخالق وحده ؟

_ _ _

أم أننا دخلنا مدرسة أفلاطون لنؤمن بأن الانسان خالد بالطبيعة ؟

صدمهم الخلود فقالوا بأنه مخلوق ؟

عجبا كيف يخلق كائن خالداً ثم يموت

دكتور جورج حبيب بباوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *