الأرشيف
أكتوبر 2017
د ن ث ع خ ج س
« سبتمبر    
1234567
891011121314
15161718192021
22232425262728
293031  
المدونة القديمة (رابط مؤقت)

رسالة إلى البطريرك القادم

د. جورج حبيب بباوي

(7 صوت، المتوسط: 4.43 من 5)

محاضرة فيديو يلقيها الدكتور جورج حبيب بباوي عن ذكرياته في الثمانينيات موجها حديثة للبطريرك القادم وللشباب والعلمانيين ودورهم في عملية الإصلاح الكنسي التي ننتظرها.

You need to install or upgrade Flash Player to view this content, install or upgrade by clicking here.

للتعليق على المحاضرة، رجاءً إضغط المزيد

Message_to_the_Pope_smaller.wmv

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

ملحوظة:
إذا أردت صورة رمزية تصاحب جميع تعليقاتك، عليك التسجيل في موقع Gravatar

تعليقات على ” رسالة إلى البطريرك القادم “

  • 1
    Atef Marcus says:

    رائع دكتور جورج ونطمع فى المزيد من الموضوعات الروحية والآبائية
    نحتاج لإنارة شموع تضئ طريق حياتنا نحو الرب يسوع فادى حياتنا ومخلص نفوسنا
    نريد أن نحيا طريقا رسمه الله القدير نحو وحدة كنيستنا التى هى جسده القدوس
    لقد بدأت الأستماع ولم أستطع الفكاك لمدة ساعتين مشدودا لكلماتكم ولكن أسمح لى يا أبى الحبيب أن استسمحك فى هدوء النبرة بعض الشئ نحو أبونا البطريرك الذى يحتاج لصلواتنا جميعا
    صلى لإجلى
    عاطف

  • 2
    أبو سمرة says:

    د. جورج
    سلام المسيح
    احمل لك الكثير من التقدير والاحترام
    وان كان لى عند سيادتكم سؤال مهم على الاقل بالنسبة لى
    الا وهو
    كنت فين من زمان شايف وساكت
    لقمة العيش لا أظن يوم ان كتبت فى جريدة الاخوة البروتستنت ان الكنيسة تحتاج الى مارتن لوثر جديد
    كنت فين ياسيادة الدكتور
    هل كان عندك امل فى تغير الانبا شنودة إلى الافضل
    لا اظن!!!!!!!
    كما ايضا عندى سؤال اخر من الممكن ان تعرف اجابتة
    السؤال من شقين
    اولهما لماذا لم يكشف الاب متى المسكين ضلال المؤسسة الدينية الشنودية على العالم حال كونة موجود
    وهو كان قادر على اصلاح الكنيسة بدلا من الانتظار كل هذا الوقت مما جعل الاصلاح كما قال الواعى والدارس المهندس سامى المصرى
    قال
    اصبح يحتاج الى مائة عام من أجل الاصلاح تقريبا
    ثانيهما
    اين خلفاء ابونا متى و تلاميذة من الرهبان؟؟
    هل هؤلاء الذين قال عنهم البطريرك اصبحوا يحبون الذهاب الى المقر البابوى باستمرا
    اين الرجال الذين انجبهم ابونا متى؟؟؟؟؟ من الرهبان و اخرج منهم ابونا حنا وابونا كيرلس لكبر سنهم
    ارجو ان تتكرم بالاجابة على هذة التساؤلات لانها بحق محيرانى
    ليست دعوة للجدل انما دعوة للفهم والمعرفة
    تقبل تحياتى واحترامى
    الرب معكم
    أبو سمرة

  • 3
    سارة says:

    دكتور جورج ارجو الا تيأس من كشف الانبا بيشوى واعوانة

  • 4
    ماثيو جوشوا says:

    المحاضرة عابها بعض التناقضات والألفاظ غير الموفقة النبرة والمعنى
    مثلاً بدأتَ بتحليل سياسي يستند إلى ان الخصم هو التظرف الإسلامي وليس الدولة (الحكومة على الأصح)، وإن الخصومة مع الحكومة (الدولة بتعبيرك) يصب لنصرة المتطرفين.. على أنك عدت وجزمت بان التاريخ يخسم المعركة لصالح النظام الحاكم في النهاية كأمر حتمي.. إذن فإن كانت هزيمة التطرف محتومة فإن الضير المفترض الناشئ من التخوف من انتصار التطرف لم يعد قائماً، ويكون الضير *الحاصل فعلاً* لا المحتمل هو ضياع حقوق الكنيسة أمام النظام بلا ثمن.. أي ان خلاصة تحليلك هي الرضا بضير محتوم الحصول تجنباً لضير محتوم عدم الوقوع!
    ومن غير الملائم منطقياً ومعنوياً هو نقلك لكلام الشرقاوي الذي أفاد مشكوراً بان القبط سيكونون أقل تضرراً من انتصار التطرف لأنهم ويا لفرحتهم أهل ذمة في نظر المتطرفين.. هذا كلام بلا طائل منطقياً ولا يخدم فكرتك، لأن كون الضير من التطرف هين يشجع على مطالبة الحكومة بحقوق القبط لأنه يهون من ميزتها كحامية للكنيسة.. ولكنك طرحت الفكرة بنبرة من يطرح دليلاص قاطعاً على فكرته.. وبجانب عدم التوفيق المنطقي هنا فإن الفكرة مهينة معنوياً لما تحمله من نبرة ارتياح مع فكرة اهل الذمة..
    طرح حقيقة أن قتلى الشرطة اكثر من قتلى المسيحيين لا تخدم فكرتك مرة أُخرى إذا فُحِصَت.. ففرق عدد القتلى يعود لطبيعة المواجهة فالشرطة هي الجهة الحاسمة للمعركة ضد التطرف، لا لكون التطرف يحمل لنا في نيته قدراً أقل من القسوة..
    والتناقض الكبير العام في كل الطروحات السابقة أنه بينما أنت تحاول إثبات ان التطرف هو عدونا (ومعك حق في هذا) فغنك قدمت من الادلة ما يفيد أن التطرف أقل قسوة علينا من الحكومة!!! فهل هذا بناء منطقي لفكرة خطيرة كما هي فكرة خطابك؟
    وأما القسوة في كلمات متناثرة هنا وهناك فأمر ملموس.. وبوجه عام فقد تركت المحاضرة انطباعاً عند من حولي من معارف بأن بها مجاملة للجهات الرسمية، ولا اظنك تقصد هذا يا دكتور جورج ولكن عندما يترك الكلام انطباعاً لا يقصده المتكلم فعلى المتكلم مراجعة صياغته..
    نقطة اخرى مهمة.. قضية نظمي لوقا.. واشهد أن من حسنات البابا شنودة القليلة حسب تعدادي لها هو موقفه الشجاع والقوي من نظمي هذا.. وكتابه على مائدة المسيح لا يرد على كتاباته السابقة عليه وهو أمر واضح جداً..
    نقطة أخيرة في تعليقي المتواضع (وليس في المحاضرة)، وهي القاعدة التي فرضتها بان طلب الرحمة يكون للجميع ويعد على الطالب إن لم ينتفع به المطلوب له.. هل هذا كلام يأتي من استاذ لاهوت وكتاب؟ أين المنطق فيه؟ وما دليله؟ الدليل المتوفر هو دليل على العكس، وإن كان المجال لا يسمح باستطراد لاهوتي، ولكني أكتفي فتاكيد أنني احب الرحمة وأرجوها للجميع من حيث المبدأ إلى أن يستدعي الأمر طلبة الحق على اسكندر النحاس!
    النقطة الموفقة جداً في المحاضرة هي تحليلك لخطأ المحامي ناروز إن صحت كما رويت..
    واما حديث الذكريات مع تقدير الموقف والتوجه العام لاحترام نظام الحكم فاظن أنه يصدقك ويتفق معك الكثيرون ومع بعض التحفظ اضيف نفسي لهؤلاء..
    ويبقى أن توجيه رسالة للبابا القادم لا تليق مع وجود البابا الحالي.. البابا هو رئيس الشعب، وعنده أتوقف وأسجل عليه ما أسجله، وأعلنه ان استطعت ولكني لا اتجاوز كرامته أبداً، وأكتف بأن أرفعه للرب إن لم تتوفر فرصة إعلانه.. وفي كل الحالات فكرامة رئيس الشعب محفوظة..

  • 5
    EMAD says:

    I have got nothing out for these 2 hours at all, just on going talking without any proof.
    Dr. George, did not give us any solid example of anything he said!!!!!!!!?????? how can the viewer to determain if he is right or wrong………just keep talking sorry to say….none sense. I hope that he will be more precise and accurate and have proves

  • 6
    true-faith1 says:

    استاذنا الدكتور جورج
    تحياتى وسلام المسيح معك – حديث رائع ومفيد ياريت كتر من هذا التحليل وربنا يرحمنا من اجيال البابا شنودة ويرجع الكاهن خادم لشعبة وليس خادما لسيدة المتحكم فية
    true-faith1

  • 7
    مجدى داود says:

    لأستاذ الرمز الدكتور / جورج حبيب .
    أنتم رمز لأن فيكم قد دار تاريخ ظلم البشر من البشر ، دورة كاملة . وهذا هو قدر النخبة المختارة ، الحاملة لقبس التنوير . هذا هو ماينبغى _ وما لابد ، وما يليق بهم _ أن يعانونه من قبل الظلاميين من البشر .
    أنتم ياسيدى لم تشكلوا اختراقا لتلك القاعدة الكونية ، فحتى سيدك ، ذاته لم يفلت من ذلك المصير . هذه هى القاعدة اذن : كن مبشرا بالنور ليكون ذلك كافيا لتأليب قوى الظلام عليك . كن ثائرا كيسوعك ليكون ذلك كافيا لصلبك معه .
    ان كان لى أن أرصد ملمحا ، فى حديثكم – من الممكن أن يفسر هذا الوضع المأساوى لكنيستنا القبطية الحبيبة ، فلن يكون ذلك الملمح سوى هذه النرجسية المقيتة ، وللأسف ، المتسربلة بلباس الفريسية الدينية ، والمتغلغلة وراء قناعة ” امتلاك الحقيقة المطلقة ” ، وذلك بحسب تعبير الدكتور / مراد وهبة .
    هكذا ياسيدى ، لم يحل الشخص مكان القانون ، فقط ، بل قد حل مكان الحقيقة . قد صار معبودا . قد نزع المسيح عن عرشه وجلس مكانه ، وياللعجب فمازالوا يحاكمونكك لأنك ناديت بتأله الانسان الذى نادى به أستاذك واستاذ الكل ، العظيم أثناسيوس . يحاكمونك – فيما يحاكمونك – لأنك تبشر بتأله الانسان ، فى المسيح ، بينما هم – عن جهل عجيب ، وعن لا وعى – يصرون على أن يغتصبوا مجد الألوهة من المسيح ليتفردوا به وحدهم . فياللعجب !!!.
    بيت الداء ، يا سيدى – الذى ربما يصل الى تشخيصه الأطباء النفسيون ، الذين دعوتهم لذلك – هو تلك القناعة بامتلاك الحقيقة . قد فات على هؤلاء أن الحقيقة ليس لها مسكن على الأرض ، نحن نحملق نحوها شاخصين بينما هى صاعدة الى السماء ، موطنها ، وموطن الذين يصيرون شركاء فيها .
    ومن هذا المنطلق نقول : ان مفهوم الحقيقة ، لدى الانسان ، هو الذى يرسم خريطة وجوده فى المجتمع الانسانى ، بل فى الكون كله .
    بالطبع لدينا ثوابت أهمها كلمة الرب ، الموحى بها و التقليد المتواتر من الاباء ، ويصب هذان الثابتان فى تكوين صورة للحقيقة الأورثوذكسية الصحيحة ، ولكن يظل جل الأمر مجرد صورة ، تتطور من مجد الى مجد الى نشترك فى الحقيقة ، فى المسيح ،عاكسين مجده بوجه مكشوف . ومن هنا فمن المستحيل أن تكون صورة الحقيقة – المتوفرة لدينا ، الان – كافية لأن نحكم على الاخر ، أيا كان هذا الاخر ، حتى ولو كان ، الاخر المغاير للدين ، فما بالنا اذا كان هذا الاخر هو الاخر المغاير فى المذهب أو فى الطائفة ، وما بالنا بالأكثر ، اذا كان ذلك الاخر هو الاخر المغاير فى الرأى ، مجرد الرأى!
    هذه اذن هى مأساة التعصب والعنصرية واسقاط الاخر من الوعى ، الأمر الذى يثمر نبتا شيطانيا هو تجريم الحوار واجتثاثه تماما من المشهد ..
    قد كنتم ، ياسيدى النقيض لكل تلك الظلمة ، وفى هذا السياق فعندى شهادة ، لابد أن أدلى بها ، فمنذ أن أسستم هذا الموقع ” coptology” قد فتحتم أحضانكم للحوار والرأى ، خاصة فى مدونة مساحة حرة . بل والأكثر من ذلك انه حينما تراكم لى كم من التعليقات – التى راقت لكم – على مقالة من المقالات ، لم يتجلى فيكم الا ذلك الفكر المنفتح ، فقام الموقع بنشر تلك التعليقات فى صيغة كتاب تحت عنوان ، هل يخلص غير المسيحى ” نص وتعليقات . بل والأكثر من ذلك قد شرفتمونى سيادتكم بكتابة تعليق متميز ، رائع ، قد تم ضمه بين دفتى الكتاب . وقد كان هذا الأمر بمثابة دافع عظيم لى من أجل مزيد من العمل لانتاج أعمال أخرى بنعمة الرب . هذه اذن هى”قيمة ” الحوار المنتج ، المفقودة فى المشهد الكنسى الحالى ، لذلك فقد نضب الابداع المشبع ، واشتهينا أن نأكل من الخرنوب العقلى الذى ينتجه الجاهلون .
    أستاذى العظيم ، أنت شاهد على هذا العصر المظلم ، ولكن ما يعزيك هو مصير سيدك الذى تتمثل به ، فلا صليب بدون قيامة . وتأكد ياسيدى أن بذار غرسك لن تضل أرضها الجيدة . فهو أمين وعادل ، وفتيلة مدخنة لا يطفئ ، فما بالك بسراج قد أضأته .فلا تحزن وانتظر الرب فهو قريب .

  • 8
    حزين says:

    قبل كل شيء لي رجاء وضع امكانية تحميل الفيديو لان سرعة الانترنت في مصر لا تسمح بمشاهدة الفيديو بتركيز .
    اما بخصوص ما قاله د . جورج فانا اعتقد انه القليل مما تحويه جعبته من ناحية الاعضاء المبجلين اصحاب النيافة و الغبطه و القداسه اعضاء المجمع المقدس . فالانحرافات حدث و لا حرج , من كل نوع و المحاكمات ايضا كما يقول القول الشائع ” العدد في الليمون ” .
    السؤال الذي يؤرقني : من هو المسؤل الاول عن اختيار اشخاص غير جديرين بتلك المسؤليه الملقاه علي عاتقهم ؟ من هو المسؤل عن الفساد المالي و الاداري داخل الكنيسه ؟ ما رأيكم ان يقوم البطرك بسيامة احد الاساقفة لانه دخل الكنيسه فوجده نائما علي الكتاب المقدس بين يديه !!! فقال له ” مش هلاقي واحد بيهتم بالكتاب المقدس مثلك ” و الايام تتوالي و نري محاكمة هذا الشخص عينه بتهمة شنيعة جدا و تقوم المظاهرات و المطالبات و يتم التراجع عن القرار تحت تهديد هذا الاسقف !!!! و ليفهم القارئ

  • 9
    Coptic Father says:

    الأخوة الأعزاء أسرة الموقع:
    لقد سعدت جداً بهذه الخدمة الجديدة على الموقع وهي (محاضرات مرئية) خاصة بحضرة الدكتور جورج. كلي أمل أن لا تكون هذه المحاضرة هي الأولى والأخيرة لديكم … ولكنني غاية أمنياتي أن تكون هناك مكتبة متكاملة من المحاضرات الصوتية والمرئية في كافة الموضوعات خاصة بالدكتور جورج.
    كما أن موقعكم متخصص في نشر التراث النصي للدكتور جورج … أرجو أن يتم نشر التراث الصوتي أيضاً … حيث أنه على ما أسمع أنه ليس بالقليل وأيضاً جدير بالنشر … فعليكم تبويبه وتقديم تعليقات على كل محاضرة … ليس من القراء أو المستمعين ولكن منكم أنتم كمتخصصين.
    أرجوكم أن لا تكتفوا بتلقي تعليقات الزوار كالمواقع الأخرى ولكن أن يكون لكم دور إيجابي فعال في إدارة الحوار والفكر الكنسي في إتجاه ايجابي بناء.
    وهذه المحاضرة فتحت نقاط كثيرة للنقاش والبحث وهي على سبيل المثال وليس الحصر … الفرق بين القانون الكنسي والشريعة … غاية القانون الكنسي … إدارة أموال الكنائس … خدمة الكهنوت في الكنيسة … حق الغريب والأرملة والضيف واليتيم … كرامة الخاطئ … موضوع كبير جداً اسمه الأسرة …. فمسئوليتكم أن تغطوها.
    اتمنى لكم يوماً بعد يوم نشر المزيد من التراث الأرثوذكسي الغالي من مخطوطات ومحاضرات وألحان وأيقونات كنسية أيضاً.
    أتمنى أن يتم عمل منتدى خاص بموقعكم لإدارة الحوار الكنسي بشكل يتسم بالتقوى الأرثوذكسية وبالروح التقوية التي يمتاز بها موقعكم المحترم.
    أتمنى أن يتم عمل رابط للتحميل خاص بالمحاضرة المرئية، ولكم جزيل الشكر.
    المسيح الهنا يقبل منكم خدمتكم وتعبكم ومحبتكم. له كل مجد آمين.

  • 10
    سامى says:

    برافو د. جورج — ارجو ان تحدثنا فى المرة القادمة عن دخول الافكار الغربية خاصة انسلم و توما الاكوينى الى العقيدة القبطية الارثوذكسية و حكاياتك مع هذه الترجمات خاصة فى حصور المتنيح الانبا يؤانس اسقف الغربية لان ذلك سوف يجيب عن اسئلة كثيرة و كذلك انتظارك لمدة ثلاثة ايام فى دير الانبا بيشوى بناء على طلب من البابا شنودة. و شكرا لاثراء التاريخ.

  • 11

    ربنا يعطيك نعمة يا دكتور جورج وربنا يفتح بصيرتك أكثر وأكثر ….
    أحب أن أنوه للاخوة أنه يوجد ملف كامل خاص بقضية حرمان الدكتور جورج بباوي وبها بعض الوثائق التى لم تنشر من قبل:
    http://www.coptictruth.com/docs/drbebawi.html
    سلام ومحبة
    يوحنا المصري

  • 12
    S.El-Raheb(Radoubi) says:

    Dr. Bibawi’s great insight is not a surprise at all. I thank him for recoding all this for the coming generations in the hope that one day people will look back without bias.
    All the people and the events are factual and very real. People may or may not agree on his slant on the matter. But at least he had the conscience to record all this at personal loss and pain I’m sure. It’s a real shame that most of those who witnessed this era have gone without documenting their witness. I would love to hear anyone alive who witnessed all these events to give their slant on things too

  • 13
    سامى says:

    شكرا للاخ يوحنا المصرى الذى اوضح بجلاء عجز اعضاء المجمع المقدس عن التحقيق و التحقق فى اى من نقاط الخلاف و قد استعانوا فقط بمقالين من الصحف بدلا من الاستعانة بعشرات الكتب التى خطها الدكتور جورج. و اعتقادى انهم فعلوا الصواب لان منهم من كان تلميذا عند الدكتور جورج فكيف بالله عليك لمن لم يدرس حرفا فى اليونانية ان يناقش استاذه او استاذ زملائه خاصة اذا كان موضوع النقاش فى الابائيات؟

  • 14
    bosy says:

    تحياتى للدكتور: جورج حبيب … من كل قلبى أشكرك عما توضحة وتقوم بشرحة لنا … فنحن نعيش مأساة بعد تولى الأنبا بيشوى أبروشيتنا … فالكنيسة عندنا ليست كنيسة وربنا يستر على الأجيال الجديدة ( لا تعليم ولا قدوة
    فنرجو من سيادتكم أن تستمر فى تعليم الأجيال عن طريق الموقع …
    شكرا جزيلا

  • 15
    فادى وجدى says:

    ارجوك يادكتور جورج تكلم ولا تسكت من اجل اسم المسيح –الكنيسة فاترة والتعليم سطحى والروح مطفئ لا ثمار لامواهب -كنيسة متقيأة من فم عريسها —-فأرجوك تكلم ولاتسكت لأن هناك الكثير من الركب التى لم تنحنى لبعل

  • 16
    reda says:

    ارجو عمل رابط للتنزيل المباشر
    حيث ان السرعة لا تكفى للمشاهدة المستمرة

    مدير الموقع:
    تم عمل رابط مباشر لتنزيل الملف
    تحميل الفيديو بصيغة WMV

  • 17
    ashrafishak says:

    السلام والنعمه لك يادكتور جورج كم انت محبوب من قلوب كثيره وانا واحد منهم نعلم انك لم تبالغ اوتتجاوز فى كل ماذكرت التعليم في الكنيسه القبطيه واهي وضعيف منذ سنوات طويله والقائمين عليه وعلى الرعيه في وادى اخر مهتمين بمنافع خاصه والشواهد والنتائج واضحه للعيان ماذا ينتظرون وحتى متى كى يرجعوا الى الاباء العظام ويتم ربط العقيدة والاسرار بالليتورجيا متى يتم القاء الضوء على شخص الروح القدس الرب المحيى وعمله للانسان لان الروح يقوم بمنح المؤمن كل ماصنعه المسيح لجسده الخاص لم يعلمونا كيف يعيش الانسان فرحا مع وفى وبالثالوث القدوس لكن الوقت لم يفت والروح كما الريح يهب متى يشاء متعك الله بالصحه والعافيه كى تمتعنا من خلال الموقع العظيم

  • 18
    قبطي محب للآباء says:

    استمتعت بهذا اللقاء. ليت الكنيسة والبطريرك وبقية الأساقفة يأخذون من هذا التاريخ عبرة للمستقبل حتى تنهض الكنيسة مرة أخرى من غفوتها
    ولكن لى تساؤل أطرحه للدكتور جورج. لقد كرر في الفيديو ما سجله سابقاً في هذا الموقع أنه لم ينضم إلى أية كنيسة غير الكنيسة القبطية، وأنا أريد أن أصدقه غير إنني وجدت في السيرة الذاتية التي دونها بنفسه والموجودة في نفس الموقع وعند موضوع العضوية الكنسية أنه عضو في الكنيسة القبطية الأرثوذكسية ثم عضو في الكنيسة الروسية الأرثوذكسية. كما إنني وجدته يرشم الصليب في نهاية الفيديو بطريقة مختلفة عن كل الأقباط في العالم، فما هو تفسير ذلك!!

  • 19
    حزين says:

    شكرا علي تلبية طلبنا بوضع امكانية تحميل الفيديو لكي نتمكن من المشاهده السليمه . الرب معك يا د. جورج …… بيتر

  • 20
    مينا ميلاد says:

    الكنائس البيزنطية ترشم الصليب بتلك الطريقة

  • 21
    andrew michael says:

    ارجو لكل من يتردد على هذا الموقع ان يقرا كتاب قداسة البابا بدع حديثةوسوف يعرف طريق الحق بنفسة

  • 22
    د. جورج حبيب بباوي says:

    رشم الصليب، وسر المعمودية، والعضوية في الكنيسة جسد المسيح الواحد
    ثمة قضية عالقة في الأذهان لا تريد أن تترك عقول الذين غطسوا في تعليم العصر الوسيط، وهي تقال دون تمييز عضويتنا في الكنيسة، والأصح العضوية في جسد المسيح يسوع أي الكنيسة؛ لأن الكنيسة جسد المسيح ليست في وعي الذين يتكلمون دون تريث.
    نحن في المسيح بسبب سر المعمودية “معمودية واحدة لمغفرة الخطايا”. هذه حقيقة ثابتة لا يمكن أن تمتد إليها يد بطريرك أو أسقف أو قس؛ لأن هؤلاء نالوا شرعية وجودهم في الكنيسة من سر المعمودية نفسه، وهو السر الوحيد الذي يجمع كل المؤمنين، ويؤهل لباقي الأسرار. لا يمكن لأحد في السماء وعلى الأرض أن يقطع عضواً في جسد المسيح؛ لأن هذه شركة غير قابلة للقطع، وغير قابلة للانفصال، هكذا يصرخ صوت الرسول بولس في ضمائرنا: “لا موت ولا حياة ولا ملائكة ولا رؤساء ولا قوات ولا أمور حاضرة ولا أمور مستقبلة ولا علة ولا عمق ولا خليقة أخرى تقدر أن تفصلنا عن محبة الله التي لنا في المسيح يسوع” (رو 8: 38 – 39). وعندما قلنا أن كلمة “أنا ثيما” لا تعني “محروم”، بل تعني حسب الاشتقاق اللغوي اليوناني “الحكم ترك لله”، قامت الدنيا، ولعلها قعدت الآن.
    عندما يرشم الكاهن القبطي الشعب أثناء القداس، ووجهه إلى الغرب، فإن يده تتحرك من الشمال إلى اليمين، وهو الطقس القبطي القديم. ولكن كل إنسان يقف أمام الكاهن ينال رشم الصليب من اليمين إلى الشمال، أي حسب طقس كنيسة الروم القديم. حسب الطقس القبطي: من الشمال إلى اليمين هو الانتقال من الموت والدينونة إلى اليمين، أي إلى يمين الآب في يسوع المسيح الابن الجالس عن يمين الآب. وحسب طقس الروم: من اليمين إلى الشمال حيث القلب مكان سكنى الروح القدس.
    نحن جميعاً مع الروم الأرثوذكس عندما يرشمنا الكاهن أثناء القداس الإلهي. وهكذا نأخذ رشم المسيح نفسه الذي يرشمنا بيده الإلهية، وهو الرشم الذي أخذته من قداسة البابا كيرلس السادس، والذي أرشمه الآن لأنني ضيف على كنيسة الروم حتى يظهر الحق وتذوب ظلمة قرار قطعي من الكنيسة بلا أسباب، وبلا محاولة صلح من جانب الأنبا شنودة الثالث الذي لم يكلف نفسه بالسؤال عني، فهذه واقعة لا زال شهودها أحياء، عندما أُصبت بتسمم في الدم واقتربت من الموت، وذهب أكثر من طبيب قبطي إلى الراهب بولس الذي كان يخدم في برمنجهام، وترجى الراهب أن يزورني في المستشفى، فرفض. أمَّا القمص الطاهر أنطونيوس أمين، فقد قدم لي سر الإفخارستيا عندما ذهبت لحضور القداس، وأصيب الأنبا ميصائيل بالرعب، وسافر إلى القاهرة لينال الصفح. وهناك حادثة أخرى، وهي حضور الأنبا غبريال مساعد المتنيح الأنبا أثناسيوس أسقف بني سويف قداس أربعين في قريتنا وكنت في مصر وقتها، وعندها ذهبت للتعزية في وفاة قريب وعزيز علينا وحضرت القداس وتناولت، وعندما اكتشف الأنبا غبريال أنني تناولت نقل الواقعة للأنبا أثناسيوس، ولم يحرك الأنبا شنودة ساكناً.
    نحن لسنا أعضاء في كنيسة محلية اسمها الكنيسة القبطية الأرثوذكسية. هذا تعليم فاسد، بل نحن أعضاء في الواحدة الوحيدة المقدسة الجامعة الرسولية كنيسة الله الأرثوذكسية التي مزقها خلاف 451 م ولا تزال تنزف الدم، بالرغم من أننا وقَّعنا أكثر من وثيقة تؤكد أننا أعضاء في كنيسة واحدة.
    عيب على أي قبطي أن يظن أن رشم الصليب من الشمال إلى اليمين، أو من اليمين إلى الشمال هو خلاف عقيدي، ولأن الكلمات واحدة: باسم الآب والابن والروح القدس. ولأن كل قبطي هو واحد مع كل عضو في كنيسة الروم؛ لأنه يُرشم من اليمين إلى الشمال بيد الكاهن أو الأسقف.
    أقول لمن يحب الآباء حقاً ألاَّ يسكت على ظلم، ولا ينام ولا يأكل، بل يسأل عن المظلومين… وللأخ الذي لاحظ أنني أرشم الصليب من اليمين إلى الشمال أقول: إنني أعيد رشم الصليب الذي أخذته من البابا كيرلس السادس والقمص متى المسكين والقمص أنطونيوس أمين، والقمص ميخائيل إبراهيم، وغير هؤلاء في مساكن النور، هؤلاء معنا يجمعهم صليبٌ واحد، فليس للمسيح أكثر من صليب. وأنا لم أذكر أنني عضو في كنيسة الروس… هذه كذبة، ولكني خدمت مع المطران أنطوني بلوم أحد قديسي الأرثوذكسية في العصر الحديث؛ لأنني ظلماً طُردت بلا ذنب، وكان من الضروري أن أجد كنيسة أحيا فيها الإيمان.

    دكتور
    جورج حبيب بباوي

     
    مرفقات:

    1- رسالة المطران أنطوني بلوم إلى البابا شنودة الثالث.
    2- خطاب من المطران جورج خضر
    3- البيان الذي وزعته كنيستنا في انجلترا ضدي.
    4- خطاب الكنيسة القبطية بلندن إلى رئيس أساقفة كانتربري.
    5- رد رئيس جامعة برمنجهام على الآباء كهنة كنيسة مار مرقس بلندن.

  • 23
    سامى says:

    لفت نظرى فى خطاب المطران جورج خضير تعبير “اللاهوت الجديد” على لسان البابا شنودة مع الاخذ فى الاعتبار ان ذلك سنة 87. فهل منذ رجوع الدكتور جورج من انجلترا حتى اللحظة التى منع فيها من التدريس فى 82 كان البابا شنودة يؤمن ان ذاك اللاهوت الذى يدرسه دكتور جورج هو اللاهوت الابائى؟؟
    ترى هل كانت هناك اسباب جعلت البابا شنودة يغير رايه و بالاخرى يغير اللاهوت الذى يؤمن به؟
    النقطة الاخرى فى نفس الخطاب هو تحذيره للدكتور جورج من الانضمام للكنيسة الانجليكانية مما يجعلنى اتمنى ان اعرف هل هناك علاقة بين هذا التحذير و بين مانشرته الكرازة من خطاب انضمام الدكتور جورج للكنيسة الانجليكانية.

  • 24
    مينا ميلاد says:

    الى العزيز دكتور جورج
    شكرا على التوضيح
    لكن أود ان استفسر بصورة أكثر وضوحا
    هل رشم الصليب من اليسار لليمين خطأ ؟ و يعتبرنا في غير شركة مع اخوتنا الارثوذكس ؟ ،، و هل حضرتك تقصد ان البابا كيرلس كان يرشمه بتلك الطريقة ؟ ،،،، و لي ملاحظة أخرى
    فقد كتب الأب أثناسيوس المقاري في كتابه الكنيسة مبناها و معناها أن رسم الصليب استقر من القرن السادس الميلادي على الجبهة فالقلب فالكتف الشمال فالكتف اليمين و هو ما يؤكد عليه القس سمعان بن كليل فيقول (( ثم يضع يده على كتفه الشمال معترفا بأنه جحد الشيطان و كل قواته المرذوله و فك العهد القديم معه بعدم السلوك في خطايا الأمم ،، ثم ينقل يده الى الكتف الايمن عندما يقول الروح القدسلأنه واقف منذ لحظة خروجه ن جرن المعمودية عن يمين الآب ، بل هو جالس مع الرب عن يمين الآب كقول المزمور : الرب عن يميني فلا اتزعزع و كقول الرسول بولس : اجلسنا معه في المواضع السمائية …
    و في موضع آخر يقول (( و ابتدأنا من اليسار الى اليمين اي انه بإعتمادنا بالثالوث المقدس الموحد انتقلنا من حزب اليسار الى حزب اليمين و قد ذكر مثل ذلك القديس كيرلس معلم البيعة بقوله في قداسه : من مشارق الشمس الى مغاربها و من الشمال الى اليمين و لم يقل من اليمين الى الشمال
    هذا ما ورد في كتاب الأب أثناسيوس المقاري و قد شهد له د . جورج بالعلم في احدى خطاباته
    =======
    اما بالنسبة لكنائس الروم الارثوذكس أيها العزيز جورج فإنها لها تأملها الخاص :
    حيث الشمس تـُشرق من المشارق وتغيب في المغارب كما قال السيد المسيح
    و أيضا عند التعميد
    فعندما نعمّد شخصا ما، هناك أولا الإتجاه نحو الغرب ليكفر وينكر الشيطان ويبصق عليه
    وبعدها التوجه نحو الشرق أي الهيكل والتـّعهـّد بالإلتصاق بالمسيح
    ففي هذا المثال الشرق يرمز إلى اليمين والغرب يرمز إلى اليسار
    زد على ذلك ما قيل في المزامير “يمينك يا رب تمجدت بالقدرة، يدك اليمنى حطمت الأعداء وبكثرة مجدك سحقت المضادّين” وهذا يدل على أنّ اليمين في التراثات البشرية القديمة التى اقتـُبـِسَ منها الكثير في التوراة كانت تنظر ببالغ الأهمية إلى اليمين وقلما اعتبرت اليسار ذا أهمية
    ==========
    بقى لي سؤال آخر و طلب
    هل السريان و الأرمن يرشمون الصليب من اليسار الى اليمين ام العكس ؟
    الطلب
    هل يوجد عند حضرتك المنهج التعليمي للكنائس الارثوذكسية الشرقية الناتج من اجتماع قادة التعليم في تلك الكنائس في 1970 و اصدروا السلسة تحت عنوان
    سلسة التنشئة المسيحية للكنائس الشرقية الارثوذكسية و كان ذلك برئاسة الأنبا شنودة أسقف التعليم و الأسقف بولس غريغوريوس من الهند
    ارجو لو انه موجود حضرتك تنشره او تقولنا مزيد من المعلومات عنه
    حيث ان حضرتك ذكرته قبلا و أيضا ذُكر في كتاب عن الكنيسة القبطية الأرثوذكسية بقلم كريستين شاييو و نشرته مؤسسة دعم الحوار بين عائلتي الكنائس الأرثوذكسية – باريس
    +++++
    لتكن رحمة ربنا يسوع المسيح اللانهائية و نعمته معك

  • 25
    C. Mark says:

    بصراحة راهنت أصدقاء لي إنك لن تنشر يا دكتور بباوي مساهمتي السابقة
    وكسبتَ أنت الرهان فلك تحية مستحقة لك وصادقة منيد
    قال لي صديق إنك لن تنشر لأنك ستقيس الكلام القياس المقولب إياه
    من ليس معي فهو عليّ كحال الذهن المقولب على اختلاف وتنوع شكل القالب
    وتراهنت معه ضدك وكسبتَ أنت!
    أشكر شكر صادق، وإذا كنتُ سأوالي في ساحتك التي ثبت كرمها نشر مساهمات متواضعة ، فبصراحة تستحقها بحلوها ومرها
    كريستوفر
    4 نوفمبر 2009 أفترنون

  • 26

    هل غاب الوعي الكنسي والوطني الرد على مسألة رشم الصليب في موضوع خاص للدكتور جورج على الرابط التالي
    هل غاب الوعي الكنسي والوطني

  • 27
    قبطي محب للآباء says:

    أستاذي دكتور جورج
    لم أكن اقصد بسؤالي لك عن رشم الصليب إلا طلب الإيضاح كما إنني لم أكن أحاول إلتقاط أي شيء ضدك حين ذكرت عضوية الكنيسة الروسية. ولكن لي ملاحظتان أرجو أن تسمح لي بذكرهما:
    1. إن حديثك عن أنه لا يوجد أعضاء في كنيسة محلية اسمها الكنيسة القبطية الأرثوذكسية وإن هذا تعليم فاسد، لأننا أعضاء في الواحدة الوحيدة المقدسة الجامعة الرسولية كنيسة الله الأرثوذكسية، هذا الكلام يتعارض مع محاولتك التأكيد في التنويه الموجود في الصفحة الرئيسية للموقع على إنك لم تنضم إلى كنيسة أخرى غير الكنيسة القبطية الأرثوذكسية
    2. ما أوردته أنا والموجود في سيرتك الذاتية المذكورة على نفس هذا الموقع في كونك عضو في كنيسة الروس ليس كذبًا وههنا النص الموجود في السيرة الذاتية:
    Church Membership
    1957-1984, The Coptic Orthodox Church
    1984-2004, The Russian Orthodox Church, Moscow Patriarchate
    فإذا كان هذا ليس صحيحاً فأرجو تغييره حتى لا يكون هناك أي لبس
    وفي النهاية أرجو أن يُرفع الظلم عنك قريباً هنا على الأرض أما في السموات فليس هناك أي شبهة ظلم. وسيعلم الجميع وسيشهد التاريخ – ولو بعد حين – كم كنت أميناً في قيادة هذا الجيل نحو العودة إلى ينابيع تراثنا الآبائي الأرثوذكسي الأصيل

  • 28
    فادي says:

    سلام المسيح يا د.جورج و ارجو ان تكون في ملئ قامته
    علي قدر ما سعدت باكلام الذي اري فيه قدر كبير من المصداقية توجعت نفسي كثيرا من ما هو حادث لك و لاخرين و احزنني و احزنني انه يصبح مسمع الكل .الكنيسة محتاجة المسيح و المسيح لا يجد راحة في كنايس مشحونة بالخناق و الانقسام.و الروح لن يجد سكني في قلوب متقسية . علي كل واحد ان يفتش و لا يحزن روح الله المحيي
    ارجو ان الله يرجعك الي جسد المسيح الذي لم تنفصل عنه انت و امثالك ليجهز الكنيسة عروسه لمجيئه و يحفظ ابائها و ابنائها
    الرب قريب

  • 29
    اشرف عباس says:

    عزيزى د.بباوى
    لم اكن اتخيل ان اقتطع من وقتى ساعتين لاستمع لاحد من اخواننا المسيحيين يتكلم فى شأن كنسى عام.
    صدقنى ان ما تعانون منه ينعكس علينا جميعا و المركب واحده و النهايه سنغرق ان
    لم تتداركوا ايها المسيحيون الامر.
    تحياتى و احترامى
    د.اشرف عباس

  • 30
    C. Mark says:

    مشكلتك يا دكتور بباوي وهي جزء من مشكلتنا
    أنك وأنت تمثل الآن المعارضة للسلطة الكنسية
    تضع للقبط المساكين اختياراً بين الأسوأ والسئ
    بين التناقضات الساذجة والتناقضات المتقدمة نوعاً
    بين التعايش مع المرض أو بتر العضو المريض
    خيار العلاج غير متاح للأسف — إن كانت آخر المعارضة للوضع المذهل العبثي الجاثم هو أنت
    يا دكتور بباوي الاختيار بين مرجعيتك ومرجعية خصومك هو اختيار غير عادل
    وهو في كل الأخوال رجعة لا مرجعية
    لأن المرجع الوحيد هو المنطق
    بمعناه الشامل
    لوجيك مشتق من لوغوس الذي نعبده والذي اودع فينا اللوجيك لكي نتصور على مثاله ويتصور هو فينا
    ولكننا نحتقر اللوجيك ونخيب فيه
    أتكلم عن اللوجيك الحاكم في كل شئ
    اللوجيك اللغوي وواللوجيك الأخلاقي واللوجيك القانوني
    قبل اللوجيك اللاهوتي
    أتكلم عن منطق الحكم الحاكم فوق الآباء الذين تتحامى فيهم وتستغل جهل زبائنك كما يستغله خصومك يا دكتور
    ولا اتكلم عن استغلال مقصود ونابع من سوء نية، فلعل المستغلين هم انفسهم ضحايا جهل المنهج أو جهل الضمير
    المنطق كله مضروب عندنا – كل الرأس سقيم وكل الجسم مريض
    وأنت من الجسم يا دكتور بباوي ولست واقفاً تشهد عليه كبرئ منه
    وأنت مريض معه وإن كان المرض لم يهد عافيتك الذهنية ولكنه متوطن فيها وبها نكهته القبيحة
    ولو كانت المعارضة لا تتعدى حدودك فلن نتعدى معها الأسوأ إلا إلى للسئ
    لي عليك كثير يا دكتور
    ولو كانت أمور مشكلتنا تقاس بالكمّ لقلتُ أن ما لك أكثر مما عليك ولكنها مشكلة لا تقبل التكميم
    حسنها حسن جداً وسيئها سئ جداً
    ولأن حسنها حسن جداً فسيئها يُحسّب اسوأ جداً جداً
    وأحد اسوأ وجوه هذا السوء أن خصمك متهرئ جداً منطقياً بينما تضرب أنت بعيداً عن نقاط التهرؤ الفادح فتضفي عليه بعض الحجية غير المستحقة وتصرف متابعيك ضحايا لعملية خداع بصر منطقية
    قرأت لك أسوأ ما قدمت: كتاب اثناسيوس في مواجهة إلخ
    ثم قرأت بعض الأوراق الأُخرى
    والآن سمعت هذه الكلمة
    وكان لي ثبل ذلك معرفة قليلة من بعض الاصدقاء الذين عرفوك في لندن ونقلوا لي عنك ما أثار بعض دهشتي
    وما حصلته من مجموع هذه كفاني لإصدار الحكم الذي قدمتُ عنوانه هنا، وأما هناك فلي تلال من التفاصيل يضيق عنها المجال
    وصدقني إنني أنجح مدافع عنك، ولذا فلن اكون إلا أفعل ناقد لك
    وبين بباوي وخصومه فلا تزال الحالة العقلية لإخواننا الاقباط تحتاج إلى ما هو أبسط وأعمق
    ولا عزاء للأقباط
    ولكن ليس على الاقباط حرج
    فالاقباط احبابُ الله
    نضحك حبة في الآخر بدل ما هو كله حرق دم وأعصاب
    أكتب في عجالة كرأس لمقال طويل
    لن أضعه هنا ماتخافوش
    باكتب المقالات الطويلة لنفسي وانشر الشذرات

  • 31
    قبطى says:

    لم استطيع اكمال الحديث
    صدقنى لم اقتنع باى كلمة مما قلتها خاصة عندما بدات حديثك بالكلام عن الجامعات الاسلامية التى تحاول صدام الكنيسة مع الدولة لمصلحتهم
    يا استاذ جورج
    الحكومة هى التى تعاون من يقتلون المسيحيين
    ارجو من حضرتك ان تصدر لنا رايك فيما يحدث فى نجع حمادى
    كما تعودنا من حضرتك اصدار اراء وتحليلات لعظات البابا
    يا استاذى العزيز البابا لا يحاول الصدام مع الحكومة
    بل واعتقادى الشخصى هو العكس
    صدقنى لا اجد من الكلام يعبر عما بداخلى لما سمعت ومش عارف انت عاوز ايه يعنى البابا ساكت عن كل حاجة هو عمل ايه يعنى
    الخضوع للرئاسة ؟! اكتر من كده ؟!
    وناخد حقنا بالحوار ؟ !!!!!!!!!!!!
    ياريت حضرتك تقولنا تحليلك لما يحدث فى نجع حمادى
    وياريت ترد على التعليق
    واعدك ان احاول قراءة بعض كتبك على حسب ما يسعنى من وقت

  • 32
    Deif Sherif says:

    وضع كتاب الوجود شركة للاسقف يوحنا زيزيولاس إصدار المركز الأرثوذكسي للدراسات الآبائية منظور جديد لما يجب ان يكون بالنسبة للمجتمع المسيحي وهذا استنباط تم التوصل اليه من هذا العالم بالمشاركة في صالون الاستاذ موريس خليفة أحد أهم الحرافيش بالإسكندرية للاديب نجيب محفوظ رحمه الله
    حيث وضع المؤلف الفرد والكنيسة على خط واحد وهذا لمس وبشكل عميق احتياج الفرد المسيحي
    وفي رأيي اننا نحتاج الى تعميق وتأصيل هذه الفكرة في تكوين الإنسان المسيحي على مختلف أدواره.
    فإذا رأيتم يمكن اضافة هذا ضمن النصائح للبطريرك القادم
    مع كل التقدير والإحترام لشخصكم الكريم
    وإلى لقاء
    شريف

  • 33
    C. Mark says:

    تعليق على مساهمة الاخ الحبيب قبطي:
    حبيبي، موقف د. جورج للاسف موقف لاعب سياسي، وأظنه يخسر بذلك وتخسر معه رسالته اللاهوتية..
    ولكن طالما بللنا أرجلنا في حوض لا نعرف الغاطس المختبئ أسفله، فلنكمل الجولة..
    أي متابع لمواقف البابا يجد مرحلتين واضحتي التباين، مرحلة ما قبل دخوله الدير، ومرحلة ما بعدها.. وعلى ذلك فلا يحق لمحلل أن يعمم مواقف البابا دون النظر لخلفيتها، ومن ذلك قول حضرتك ” انت عاوز البابا ساكت علطول؟”، فـ”علطول” هذه ليس لها مكان في تحليل مواقف البابا للأسف، لأن كلامه لا ينبني على صمته، بل العكس هو الصحيح أن صمته هو الذي انبنى على كلامه..
    أنت تلوم بباوي على صمته عن الاحداث، ومعك حق وسآتي معك عما قليل، ولكن ألا تلاحظ ان البابا صامت أيضاً؟ وألا تتفق ان كلام البابا قديماً لا يبرر صمته الىن، وألا تلاحظ أنه صمت الىن أصلاً لأنه تكلم قديماً بغير حساب متقن؟
    الترتيب مهم والنظر لخلفية الاحداث مهم.. هذا من حيث المبدأ طالما نتكلم عن تحليل مواقف…
    نأتي لموقف د. بباوي.. ملاحظتك في محلها تماماً في تقديري المتواضع.. وواضح أن د. بباوي يلعب سياسة ويغازل على نحو ما النظام، وللأسف يبدو أن هذا منهجه من قديم عندما قال للبابا وتابعه أنه يريد ورقة بيان رسمي بموقفهم من التبرع بالدم لنشرها في الأهرام..
    طبعا يحق لد. بباوي أن يصف مواقفه بالـ”وطنية”، وكلنا وطنيون، ولكن يحق لأي منا أن يصف طبيعتها ويتوقع غرضه منها، ويحذر من خطورة نتائجها، والتي كان منها محاولة الطرف الآخر الدفاع الضمني عن نفسه ضد تهمة محرجة أمام المسلمين يتوقع صدورها من بباوي فعمد دون ان يفهم احد وقتها غرضه إلى دس كلمة عن مخالفة بباوي للعقيدة الإسلامية في شرحه، ذلك عندما هاجم فكرة “التأله” باعتبارها، لاحظ، ***لوناً من الشرك*** عند إخوتنا المسلمين!!!!! فتورط في رد إسلامي على خلاف في شرح مسيحي..
    ومن ذلك سماجة احد المطارنة الذي كرر باستظرافه المعهود نكتة بباوي عن الـ 40 مليون حمار..
    إن استدعاء البعد السياسي على أي نحو في واقع لاهوتي وتعليمي، به ما يزيد عن الاحتمال أصلاً من التعقيد والفشل والخيبة يعني كارثة… والاستدعاء يحدث امامنا، والكارثة وقعت…
    إن البابا شنودة لن سمع لأمثالنا لانه البابا، وشريكه في الخدمة لا يسمع لانه دائم الكلام السفيه والمتكلم لا يسمع فما بالك إن كان الكلام ممتلئ سفاهة،
    وإذا فلعل د. بباوي يسمع..
    معك حق في ملاحظتك على صمت د. بباوي عن شهداء نجع حمادي، ولكن أخالفك في دفاعك عن مواقف البابا شنودة عندما تكلم قديماً وعندما صمت الآن..

اترك تعليقاً

twitterfacebookrss feed

ما هو الأمر الذي يجب أن يحتل الأولوية من وجهة نظرك في إهتمامات البابا ال118

شاهد النتائج

Loading ... Loading ...


المسيحية الأرثوذكسية

Orthodoxwiki