أيضا من موضوعاتنا
الأرشيف
ديسمبر 2017
د ن ث ع خ ج س
« نوفمبر    
 12
3456789
10111213141516
17181920212223
24252627282930
31  
المدونة القديمة (رابط مؤقت)

ميناء الخلاص للساعين للحياة الأبدية – 26

د جورج حبيب بباوي

Christ_Iconالمحبة أساس التوبة -2

          حسناً قال القديس مكاريوس: “طوبى لمن لازم التوبة حتى يمضي إلى الرب”. وداوم التوبة، أي تغيير اتجاه الحياة لا يتم إلا بمحبة حقيقية، أي المحبة التي من الله، أما المحبة التي تولد في القلب بالمشاعر والعواطف، فهي ليست ضارة، إلا إذا تحوَّلت إلى عامل تشتيت، وحارَبَت الانتباه إلى الحقيقة الأعظم، وهي المحبة التي يسكبها الروح القدس.

وأول علامات هذه المحبة الإلهية هو السعي الدائم نحو البقاء في اتحادنا بالرب يسوع، ذلك الاتحاد الذي قبلناه في المعمودية وفي الميرون، ونحياه في السر المجيد. لذلك، نحن نتوب على قدر محبتنا الحقيقية. وكل مَن يفضِّل الرب يسوع على أي شيء مهما كان، يغتسل دائماً في مياه محبته ويصير نقياً.

صلاة

أسكب محبتك يا رب في قلبي لكي أتوب توبة حقيقية،

وأنال شركة أبدية في محبتك.

توبة محبة لأحد السواح

د. جورج حبيب بباوي

-1-

أتوب وأتوب

أنت المرغوب

في حُبّك أدوب

يا يسوع يا خلاصي

***

المزيد »

سر الاعتراف من الناحية العملية -1

د. جورج حبيب بباوي

يفتح موضوع سر الاعتراف كثيراً من الشجون في حياتنا الروحية. في هذه المحاضرة يعرض علينا الدكتور جورج حبيب بباوي تجربته الشخصية مع القمص مينا المتوحد والقمص ميخائيل إبراهيم، وما هي أهم الدروس التي نحصلها من ممارسة هذا السر تحت يد آباء معرِّفين أتقياء يتقنون فنون الحياة في المسيح. كما يجيب عن سؤال عن علاقة النص بالعقل في المسيحية، والأثر المترتب على عدم مراعاة الفروق بين التعبيرات المطلقة والنسبية.


المزيد »

درسٌ عمليٌ في الإفراز والتمييز

د. جورج حبيب بباوي

ماذا تقول صلاة التحليل؟ ما الذي يحدث للخطية في سر التوبة؟ في هذه المحاضرة يقدم لنا الدكتور جورج حبيب بباوي القواعد الأربعة التي يتم على أساسها الإفراز والتمييز، تطبيقاً على سر التوبة، وما يتم في الاعتراف. ويجيب عن سؤال عن العلاقة بين الخطية والعقوبة الأرضية، وأيضاً سؤال عن ما هية النعمة التي تعطى في الأسرار الكنسية، وما إذا كانت هناك مستويات مختلفة في الأسرار.
المزيد »

التوبة

المطران جورج خضر

لكون التوبة رجوعاً إلى الله، إلى كيانه، إلى حياته تحصل بنزول حياته عليك. أنت تتوجع أولاً لكونك حجبت وجهه عنك لتعطي وجهك حق أن يرى ما لا يريد هو أن تراه وتعطي يديك حق أن تلمسا ما لا يجوز لمسه وقدميك أن تسيرا إلى حيث لا موضع لك فيه. بمعنى آخر أنت تعود من غربة إذ لا يقيم ربك حيث أقمت واعتقدت أن لك في ذا فرحاً فهربت من المشقات ولا دخول إلى الملكوت بلا مشقة.

المزيد »

twitterfacebookrss feed

ما هو الأمر الذي يجب أن يحتل الأولوية من وجهة نظرك في إهتمامات البابا ال118

شاهد النتائج

Loading ... Loading ...


المسيحية الأرثوذكسية

Orthodoxwiki