الأرشيف
مايو 2017
د ن ث ع خ ج س
« أبريل    
 123456
78910111213
14151617181920
21222324252627
28293031  
المدونة القديمة (رابط مؤقت)

مَثَلُ الابنِ الضالِ “قراءةٌ جديدةٌ”

الأستاذ/ مجدي داود

موضوع، ومضمون، مثل الابن الضال هو ترسيم أيقونة بانورامية لتاريخ الخليقة. وفي بؤرة الاهتمام والتركيز في هذه الايقونة يتبلور العنصر الأحدث في الظهور في المشهد، الابن الأصغر، الإنسان. والأخير يتواجد في المشهد وسط أسرته الكونية: الأب، الله الخالق، والأخ الشيخ الكبير في السن، الكون، الخليقة العتيقة ذات الطبيعة المادية المحكومة بقوانين الفيزياء.

المزيد »

الموعظة على الجبل ما بين الإدانة والنقد

م. فؤاد نجيب يوسف

FrontPage_Sإدانة الأخر هي اعتداء على حريَّته وامتهان لحقِّه في اختيار فعله دون قيد. إن كان الله يحترم حريتنا، ولا يفرض علينا إرادته رغم أخطائنا، فيلزم أن نحافظ على حرية الآخر. في الإدانة إخضاِع الآخر لقياساتي التي تحتمل الخطأ، ورؤيتي التي تقيد حركته، وتُخضِع الإنسان لعبودية الآخر. إن مراقبة خطأ الآخر طبقا لقياساتي الشخصية، أمر لا يضر الآخر وحده بل يضرني ويضر المجتمع كله. إنه يجعل من الآخر مجرد موضوع يخضع لخبرتي المحدودة. خطية الإدانة تعتبر من أسوأ الخطايا لأنها تجعل الإنسان يعمل حسابه لأقوال الناس دون اعتبار للحق الإلهي والضمير فيفقد الإنسان حريته ويلجأ للنفاق. دافع الإدانة إما الكبرياء أو الغيرة أو الحسد حيث لا يريد الإنسان أن يكون هناك من هو أفضل منه. وهي تُعوَّق الآخر عن إصلاح نفسه بسبب نظرة الناس له وتلك هي العثرة في أسوأ صورها.

المزيد »

الاختلاف على تفسير الكتاب ليس هرطقةً كما يدَّعي حلفاء وأعوان الشيطان

د. جورج حبيب بباوي

من وقتٍ لآخر تطل علينا وجوهٌ عبر الفضائيات لا تعرف الآباء ولا التاريخ. وفي كل مناسبة تظهر قوائم اتهامات تنتهي بالتكفير على طريقة جماعات التكفير.

الأنبا شنودة الثالث مثل القمص متى المسكين كلاهما يؤمن بأن المسيح مات من أجل خلاص الإنسانية. هذه عقيدة وإيمانٌ ثابت.

الآب أشعل النار في ابنه يسوع وحوَّله إلى رماد لكي يشفي صدره.

هذا شرح الأنبا شنودة. وهو أفظع شرح يمكن أن يصدر من أي إنسان. الابن دفع ثمن خطايانا واحتمل غضب الآب، ومات من أجل محبته للبشر.

ويقدم الأب متى المسكين أكثر من شرح، ولكن الإيمان واحد.

المزيد »

الرد على نقد العهد القديم – 3

د. جورج حبيب بباوي

TH_Respond_3عند كل الشعوب القديمة في العراق (ما بين النهرين) – سوريا الكبرى – مصر الفرعونية .. الخ قصصٌ عن أصل الكون وأصل الإنسان؛ لأن كل الحضارات القديمة في العالم القديم كله، وُلِدَت في داخل الديانات القديمة. هي حضارة دينية بما فيها حضارة، بل ثقافة العالم اليوناني – الروماني الذي، رغم خروج مدارس الفلسفة من قلب الأفكار الدينية، إلَّا أن الفكر الديني أو الأفكار الدينية هي التي خلقت رؤية الإنسان إلى: أصله – الميلاد من الأب والأم – الزواج – الأسرة – الميراث .. الخ. الحياة على الأرض والحياة بعد الموت.

 

المزيد »

الرد على نقد العهد القديم – 2

د. جورج حبيب بباوي

TH_The_Respond_2صار من السهل على كل من لديه ورقة وقلم، وكان على اتصال بناشرٍ ما، وله حظٌّ في موضعٍ ما على موقع من مواقع شبكة المعلومات، أن يدون ما يشاء بلا حساب، وبلا التزام بالتاريخ، أو حتى بالعودة إلى الوثائق التاريخية التي تؤكد صدق أو على الأقل تسند ما يخطه القلم.

فقد ساد اعتقاد عام لدى جمهور عريض من القراء الذين لهم مزاج واضح في القدح في اسفار الكتاب المقدس بوجود وثيقة، أطلق الخيال وحده عليها اسم “التوراة البابلية”. خيالٌ جامحٌ لا أساس له في الواقع.

.

المزيد »

twitterfacebookrss feed

ما هو الأمر الذي يجب أن يحتل الأولوية من وجهة نظرك في إهتمامات البابا ال118

شاهد النتائج

Loading ... Loading ...


المسيحية الأرثوذكسية

Orthodoxwiki